Category Archives: مصارف

المركزي يستعد لإصدار ترخيص شركات التأجير التمويلي و الإجارة الإسلامية

الياسمين نيوز

أعلن مصرف سوريا المركزي أنه بصدد إتمام استصدار القرارات المتعلقة بالضوابط والاستمارات الخاصة بالترخيص، وتهيئة الاستعدادات لبدء استقبال طلبات ترخيص شركات التأجير التمويلي وشركات الإجارة الإسلامية.

وحسب مصادر المصرف لصحيفة الثورة إن هذا الإجراء رقم (76/م.و) المتعلق بالموافقة على تعديل الحد الأدنى لرأسمال شركات التأجير التمويلي وشركات الإجارة الإسلامية التي يتم إحداثها استناداً إلى أحكام المرسوم التشريعي رقم 88 لعام 2010 وتعليماته التنفيذية رقم (3418) تاريخ 03/01/2012.

بحيث يصبح 4 مليارات ل.س لشركات التأجير التمويلي، و6 مليارات ل.س لشركات الإجارة الإسلامية، كما تضمن القرار المذكور الموافقة على تحديد نفقات الدراسة والتسجيل لتلك الشركات.

التأجير التمويلي
ويمثل التأجير التمويلي مكوناً جديداً للنظام المالي في الجمهورية العربية السورية يتيح تمويل اقتناء الأصول المنقولة أو غير المنقولة لفترة من الزمن بطريقة التقسيط على مدد طويلة نسبياً.

ويمكن أن تنتهي بملكية المستأجر للعقار أو المنقول المؤجر له حسب شروط العقد والالتزام به، على نحو يمكّن الأفراد من الاستفادة من خدمات المأجور دون الحاجة لامتلاكها مباشرة أو تسديد قيمتها سواء على دفعة واحدة أو دفعات.

ودون الحاجة أيضاً للحصول على قروض أو تسهيلات من المصارف لهذه الغاية بما يترتب عليها من التزامات وضمانات قد ترهق العميل.

حيث يبقى العقار أو المنقول محل التأجير ملكاً لشركة التأجير التمويلي أو الإجارة الإسلامية طوال فترة السداد، ويتم تقديم الخدمة للمستفيد منها بموجب عقد إيجار بشروط خاصة

المركزي: إغلاق عدد من فروع شركات الحوالات المالية

الياسمين نيوز

أكد مصرف سورية المركزي في بيان له إغلاق عدد من فروع شركات الحوالات المالية الداخلية.

بيان المركزي شار الى أن بعض مواقع الإعلامية وشبكات تواصل الاجتماعي تناولت موضوع إغلاق عدد من فروع شركات الحوالات المالية الداخلية التي تنشط في السوق السوداء وفق معلومات وتأويلات خاطئة.

وأوضح البيان أن مصرف سورية المركزي بموجب مهامه كجهة إشرافية يعمل على تطبيق القوانين والقرارات الناظمة لورود الحوالات الخارجية واستخدامات القطع الأجنبي، وبالتالي فمن واجباته ضبط عمل أي من المؤسسات التي تخالف القوانين والأنظمة المذكورة، سواء كانت مصارف أو شركات صرافة أو حوالات مالية مرخصة وحتى الأفراد ممن يحاولون المضاربة على الليرة السورية والتلاعب بالاقتصاد الوطني.

وأضاف: وعليه؛ فإن ضبط نشاط الحوالات المالية الواردة من الخارج يساعد في زيادة الشفافية والاعتماد على المؤسسات المرخصة لهذه الغاية وهي المصارف وشركات الصرافة فقط، وفي هذا الإطار يقتصر دور شركات الحوالات المالية الداخلية على توزيع الحوالات الواردة من الخارج وفق عقود مع شركات الصرافة موافق عليها أصولاً من مصرف سورية المركزي.

أما بخصوص حالات الإغلاق لبعض فروع شركات حوالات المالية الداخلية؛ بين المركزي في بيانه: “أنه نتيجة للمعلومات الواردة إلى مصرف سورية المركزي وهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عن نشاط هذه الشركات في حوالات الخارجية الواردة بطريقة غير مشروعة ومجهولة المصدر، تم تحليل هذه المعلومات ومقاطعتها مع تقارير الإبلاغ الواردة بالحالات المشبوهة إلى هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وبالنتائج التي تم التوصل إليها نتيجة هذا التحليل تم تنفيذ مهام ميدانية للتحقق من صحة تلك الحالات.

وتابع البيان: “وبناءً على نتائج المهام تم إغلاق بعض الفروع المخالفة بينما لا يزال التدقيق مستمراً بحق باقي الحالات المرصودة.

ولفت المركزي الى أن شركات الحوالات المالية الداخلية وشركات الصرافة تصنف كمؤسسات عالية المخاطر ما يستوجب فرض إجراءات العناية الواجبة الإضافية، كما إنها من أولى المؤسسات المالية التي يتم التدقيق في عملها من قبل الجهات الدولية عند تقييم مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب في أي دولة وفقاً للمعايير والتوصيات الدولية الصادرة عن مجموعة العمل المالي “فاتف”.

وأكد المصرف المركزي أن وجود هذه المخالفات قد يعرض النظام المالي والمصرفي في سورية إلى مخاطر عالية لفرض عقوبات دولية تتجاوز أثارها بكثير أثر العقوبات والإجراءات القسرية أحادية الجانب الأمريكية والأوروبية المفروضة الآن، لا سيما وأن سورية ستدخل في المرحلة القادمة في الجولة الثانية من عملية التقييم المشترك التي تقوم بها مجموعة العمل المالي في الشرق الأوسط وشمال إفريقية “مينافاتف” التي ستقيّم فعالية نظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على المستوى الوطني.

بتوجيه من مجلس الوزراء.. تغذية صرافات العقاري خلال أيام العطلة

الياسمين نيوز

بتوجيه من رئاسة مجلس الوزراء بضرورة الاستمرار بتغذية الصرافات وعملها خلال أيام العطلة، عمّم المصرف العقاري على فروعه أمس الاستمرار بالعمل خلال العطلة لتغذية الصرافات وصيانتها على مدار الساعة.
حيث شهدت الصرافات ازدحام خانق والمستمر  منذ أيام وخصوصا بعد صرف رواتب المتقاعدين ما شكل ازدحاما كبيرا.
وأكد مدير لدى المصرف أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات للتخفيف من حالة الطلب الشديدة على خدمة الصرافات منها إجراء استثنائي وهو تمديد العمل المصرفي لدى “العقاري” حتى 30 من الشهر الحالي بخلاف العرف المصرفي وهو إيقاف المصرف عادة أعماله مع 27 من شهر كانون الأول من كل عام لإجراء عمليات المراجعة والتدقيق السنوية.
وأشار المدير إلى أنه يتم إدخال الصرافات الموردة حديثاً تباعاً بالخدمة بعد إجراء الفحوصات الفنية لها، وإجراء الاختبارات اللازمة لعملها وهو إجراء يتكرر مع تركيب صرافات جديدة الأمر الذي يتطلب وقتاً لإنهاء التركيب.

انخفاض في اسعار أسهم سوق المال بسبب سعر الصرف

الياسمين نيوز

صرّح المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية عبد الرزاق قاسم بأن أسباب الانخفاض في أسعار الأسهم الذي يعبر عنه بانخفاض قيمة المؤشر يعود بشكل أساسي إلى تقلبات سعر الصرف خلال الفترة الماضية نتيجة الظروف التي يمر بها الاقتصاد السوري، إذ يلعب سعر الصرف دوراً محورياً في أي اقتصاد، ولاسيما من حيث تأثيره على الأسواق المالية، على اعتبار أنه توجد علاقة سببية بين المؤشر العام لأسعار الأسهم وبين سعر الصرف، الأمر الذي كان له أثر على أداء المستثمرين في السوق وتفضيلاتهم، حيث توجه العديد منهم إلى تسييل أسهمهم (بيعها) وهذا ما أدى إلى زيادة العرض في أسهم بعض الشركات المدرجة وبالتالي هبوط أسعارها.

ولفت إلى أنه ما يزال هنالك خوف وتردد لدى المستثمرين من تقلبات سعر الصرف، لذلك لا يوجد ضخ سيولة كبير في السوق المال، كما أن زيادات رأس المال التي قامت بها العديد من الشركات ساهمت أيضاً في انخفاض أسعار الأسهم أيضاً، الأمر الذي أدى إلى انخفاض سعر السهم بسبب تعديل السعر المرجعي لتلك الورقة المالية.

وبين قاسم أن السوق حققت ارتفاعات كبيرة في أحجام وقيم التداول خلال العام الجاري (2019)، حيث بلغ حجم التداول منذ بداية العام وحتى تاريخه 15/12/2019 حوالي 64 مليون سهم، بقيمة إجمالية تقارب 26.5 مليار ليرة سورية، موزعة على 17.122 صفقة ، مقارنة مع حجم التداول خلال العام 2018 بلغ حوالي 30.7 مليون سهم، وبقيمة إجمالية مقدارها 25.9 مليار ليرة موزعة على 21. 778 صفقة.

ولفت إلى أن أحجام التداولات تضاعفت لتبلغ نسبة النمو 108 بالمئة، وبالتالي تطور متوسط حجم التداول اليومي ليبلغ 283 ألف سهم.

وبلغت القيمة السوقية الكلية لجميع الشركات المدرجة ما يتجاوز الألف المليار ليرة سورية في هذه الفترة لعام 2019، حيث ارتفعت بنسبة 51 بالمئة نظراً لإدراج أسهم كل من شركة سيرياتيل وشركة MTN وشركة أسمنت البادية في السوق، وزيادة رأسمال العديد من الشركات المدرجة.

وتصدر قطاع البنوك المرتبة الأولى بنسبة تداول تتجاوز 87 بالمئة من القيمة الإجمالية للتداول خلال العام 2019، يليه قطاع التأمين بنسبة تتجاوز 6 بالمئة من القيمة الإجمالية للتداول.

أما الأسهم الأكثر تداولاً خلال عام 2019 من حيث قيم تداولها، نجد في المقدمة سهم بنك سورية والخليج بقيمة 9 مليارات ليرة، ومن ثم سهم بنك سورية الدولي الإسلامي بقيمة 5.2 مليارات ليرة، وبنك البركة – سورية بقيمة 3 مليارات ليرة تقريباً.
وأشار قاسم إلى إدراج أسهم ثلاث شركات مساهمة عامة في السوق خلال عام 2019 وهي شركة سيرياتيل وMTN وريا للاتصالات وشركة اسمنت البادية برأسمال تجاوز 14.6 مليار ليرة، وتقوم السوق حالياً بالتواصل مع الشركة العربية للمنشآت السياحية وشركة المشرق العربي للتأمين لكونها من الشركات المحققة لشروط الإدراج في السوق، إلا أن هناك بعض القضايا المعلقة على الشركة العربية للمنشآت السياحية التي يجب أن تعالج قبل الإدراج، ولاسيما تلك الجوانب الخاصة بعلاقة تلك الشركة مع وزارة السياحة من جهة توحيد أنواع الأسهم الموجودة في الشركة حيث يوجد إشكالية حقيقية بإدراجها لكونها ذات طبيعة مختلفة (ممتازة أو عادية).

ولفت إلى أنه تم إجراء بعض المناقصات من أجل إتمام عملية الانتقال إلى مبنى البورصة في يعفور، إلا أنه وبسبب الظروف السائدة لم يلتزم بعض العارضين بعروضهم، أما بقية الأعمال فقد قام السوق بإنجاز صيانة كاملة للبناء، وتم التعاقد على إحضار التجهيزات المكتبية من شاشات ومفروشات لصالة التداول وسيتم انجاز بقية الأعمال خلال الفترة القادمة، وسوف تسعى السوق خلال عام 2020 إلى إطلاق خدمة التداول الالكتروني، ونقل عملية توزيع الأرباح النقدية لجميع المساهمين إلى السوق عبر مركز المقاصة والحفظ المركزي، وإنجاز جميع العمليات المستثناة من التداول ولا سيما (التحويلات العائلية والارثية) من خلال المصارف العاملة من دون الحاجة إلى حضور طالب العملية إلى مبنى السوق.

وبين قاسم أنه بالنظر إلى نتائج الشركات المدرجة في الربع الثالث 2019، فإن معظم الشركات حققت ارتفاعات ملحوظة في مجموع الموجودات وحقوق المساهمين وصافي الأرباح المحققة خاصة (قطاع المصارف والصناعة والخدمات)، حيث وبالنظر إلى قطاع المصارف مثلاً الذي يتصدر المرتبة الأولى في تداولات السوق بلغ إجمالي موجودات هذا القطاع (الشركات المدرجة فقط) 2.5 ألف مليار ليرة، أي بنسبة نمو تبلغ 12 بالمئة عن نهاية العام 2018، كما بلغ مجموع حقوق المساهمين 356 مليار ليرة أي بنسبة نمو قدرها 8 بالمئة عن عام 2018، كما بلغ مجموع الإيرادات ما يتجاوز 65 مليار ليرة، أما صافي الدخل فبلغ 21 مليار ليرة، محققة نسبة نمو 75 بالمئة وهي تعتبر نسبة ملحوظة تعبر عن تحسن أداء المصارف خلال العام الحالي 2019.

بنك سورية الدولي الإسلامي والأمانة السورية للتنمية يحتفلان بختام مبادرة “أنت الحياة” لتمكين المرأة

الياسمين نيوز

أقام بنك سورية الدولي الإسلامي بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية حفلاً بختام مبادرة “أنت الحياة”، يوم أمس في مبنى منارة برزة المجتمعية إحدى منارات الأمانة السورية للتنمية.
وكان قد أطلق بنك سورية الدولي الإسلامي بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية مبادرة “أنت الحياة”، بتاريخ 25 آذار 2019 لدعم وتأهيل المرأة المعيلة لأسرتها وتمكينها مهنياً من خلال ورشات عمل عملية في عدة اختصاصات (خياطة متقدم، صناعة الصابون، كروشيه، حلاقة نسائية، شك النول، إدارة مشاريع صغيرة) ضمن منارة برزة المجتمعية واستمرت المبادرة على مدار 45 يوماً في قاعات مجهزة بجميع الوسائل التعليمية المطلوبة اكتسب من خلالها المشاركات المهارات اللازمة للعمل.

قدم بنك سورية الدولي الإسلامي خلال الحفل 12 حقيبة مجهزة بالمعدات اللازمة للعمل وذلك للمتدربات المتميزات في مختلف الاختصاصات لمساعدتهم على مباشرة أعمالهم بشكل مناسب كما تم توزيع شهادات تدريب مهني على المشاركات، وتم افتتاح معرض المنتجات الخاص بمخرجات الورشات التدريبية والذي يأتي نتاجاً لأعمال المشاركات في الورشات بمنارة برزة.

وفي كلمة للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك أكد على أن “التنمية الاجتماعية من أولويات بنك سورية الدولي الإسلامي، ويولي البنك اهتماماً كبيراً بخصوص مسؤولياته الاجتماعية تجاه أبناء المجتمع السوري في مختلف المجالات، لأن هذه التنمية تنعكس إيجاباً على مختلف مكونات المجتمع السوري وعلى البنك أيضاً كونه جزء من هذا المجتمع”.
وأضاف الست: “نحن نجل ونقدر المرأة المعيلة لأسرتها لأنها تقوم بدور الأم والأب لتأمين حياة كريمة لأبنائها ومن واجبنا أن نقدم لها الدعم في مجال عملها ولن نتوقف عند هذه المبادرة وسيكون هناك مستقبلاً مبادرات أخرى تعنى بالمرأة بهدف تمكينها من أجل أن تساهم في بناء مجتمع هي جزء أساسي منه”.
من جهته أكد السيد ابراهيم الريس مُدير عمليات الأمانة السورية للتنمية لمحافظتي دمشق وريفها ” نحن نؤمن ببناء مجتمع مستقل ومستدام ويتمتع بالاكتفاء الذاتي من خلال استثمار طاقاته الكامنة التي تجعله قادر على تطوير نفسه لذا نلتزم بمساعدته على شق طريقه وذلك عبر دفع الأفراد لتحسين أوضاعهم ورفع قدرتهم على التغيير من خلال خلق الفرص المناسبة التي تتيح لنا العمل مع كل فرد عقد العزم على تغيير حياته للأفضل، كما نحافظ على تواصلنا المباشر مع المجتمعات لنضمن أن الفائدة تعم على الجميع
لذا تقوم الأمانة السورية للتنمية على تدريب الأفراد وتمويلهم لخلق فرص جديدة وتوسيع أفاقهم الاقتصادية من خلال الحصول على مصادر رزق مستدامة ليكونوا فاعلين في مجتمعاتهم .
وأضاف الريس: “الأمانة السورية للتنمية على استعداد دائم على العمل مع الشركاء لتنفيذ هكذا مبادرات تدعم المجتمعات وتحقق التنمية المستدامة لهم لتحقيق أثر إيجابي على الأفراد ليكونوا أشخاص فاعلين في مجتمعاتهم”.

الأمانة السورية للتنمية، مؤسسة تنموية ميدانية رائدة في مجال التغيير الاجتماعي في سورية، تعمل يداً بيد مع الأفراد والمجتمعات المحلية لمواجهة تحديات التنمية بحلول مستدامة. وخلال ثمانية عشر عاماً من الخبرة في مجال تنمية المجتمع ركزت الأمانة السورية للتنمية كل طاقاتها في خمسة ركائز أساسية تضمن تشجيع ودعم المشاريع الاقتصادية المعتمدة على الذات، وتعزيز وتطوير المهارات والطاقات الكامنة لدى الأفراد والمجتمعات، وبناء مجتمعات حية وقوية، وتقديم مفاتيح أساسية لمجابهة تحديات الحياة وتغيراتها وذلك لتحقيق هدفها الأول وهو حماية الهوية الثقافية السورية النابضة بالحياة.

بنك سوريـة الدولي الإسلامي، تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

العقاري: رفع سقف سحوبات الموظف الى 60 الف ليرة

الياسمين نيوز

عدل المصرف العقاري سقف السحوبات اليومية عبر صرافاته الآلية ليصبح 60 ‏ألف ليرة بدلاً من ‏السقف الذي كان معمولاً به 40 ألف ليرة …وفي هذا الاطار أوضح المدير العام للمصرف مدين علي أن ‏رفع سقف السحوبات اليومية ‏جاء بالتناغم مع زيادة الأجور للعاملين في الجهات ‏العامة وللتخفيف من عدد مرات السحوبات التي ‏يحتاجها الموطن لسحب ‏أجره الشهري فضلا عن اسهامه في التخفيف من حالة الازدحام التي تشهدها الصرافات الالية. لافتا الى أن رفع السقف لأكثر من 60 ألف ليرة متاح بناءً على طلب شخصي يتقدم ‏به الراغب بذلك ‏على أن يكون سقف الطلب حتى 80 ألف ليرة يومياً. ‏

المركزي يوضح .. لا تغيير في سعر الصرف الرسمي

الياسمين نيوز

أوضح #مصرف_سورية_المركزي، اليوم الثلاثاء، أنه “لا تغيير في سعر الصرف ‏الرسمي وسعر صرف #الحوالات وإنما منح سعر تفضيلي لمنظمات الأمم المتحدة”.‏

وأضاف المصرف، في بيان عبر صفحته الرسمية على “الفيسبوك”، أنه “ورد إلى ‏مصرف سورية المركزي تساؤلات حول القرار القاضي بمنح الحوالات الخاصة ‏بمنظمات الأمم المتحدة سعراً تفضيلياً، ونبين بهذا الخصوص أن هذه الحوالات ‏تشكل حالة خاصة لغايات إنسانية وتمثل جزءاً من العمليات التي تجري بالقطع ‏الأجنبي، بالتالي سيمكن ذلك من زيادة قدرة المنظمات على تقديم دعم أكبر للأسر ‏المتضررة جراء الحرب وتحقيق الأهداف الإنسانية المنوطة بها”.‏

وتابع المصرف “وعليه فإن المصرف لم يغير سعر الصرف ويبقى السعر كما هو ‏محدد وفق نشرات أسعار الصرف اليومية الصادرة عن مصرف سورية ‏المركزي”.‏

المركزي ينفي التوقف عن تمويل “التونة والسردين”

الياسمين نيوز

نفي مصرف سورية المركزي ما تداولته وسائل إعلام محلية وصفحات “فيسبوك” حول توقفه عن تمويل بعض المستوردات “التونة والسردين”.
وقال المركزي في بيان له: “توضيحا لما يتم تداوله عبر الوسائل الاعلامية والتواصل الاجتماعي حول إلغاء بعض المواد فإن المصرف ينوه بأنه يقوم بتمويل القائمة المشار اليها (الصورة) الى جانب استمراره بتلبية كافة احتياجات جهات القطاع العام التموينية كالتونة والسردين والمواد الغذائية الأساسية، وأيضا المتطلبات التشغيلية الأمر الذي يسهم في منع احتكار هذه المواد من قبل المستوردين، وتأمينها للإخوة المواطنين بأسعار مناسبة، ويؤمن مستلزمات العملية الإنتاجية اللازمة للحفاظ على استمرارها.

ودعا المصرف في بيانه وسائل الإعلام والمعنيين والإخوة المواطنين بمخاطبته والتواصل معه عبر الموقع والصفحة الرسمية في حال وجود استفسارات حول إجراءاته منعا لأي تأويلات غير صائبة.
وبين “المركزي” أنه وبناء على توصية اللجنة الاقتصادية كان عمم على المصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي قراره القاضي بتعديل قائمة المواد ذات الأولوية في تمويل المستوردات لتشمل المواد المشار إليها في قائمة المواد ضمن التعميم.

جديد من الأزمات للمواطن … صرافات العقاري خارج الخدمة والسبب قرار حكومي!!

الياسمين نيوز

معظم صرافات العقاري في دمشق خارج الخدمة، وازدحام غير مسبوق في صالة الإدارة العامة في ساحة المحافظة، ويبدو أن رحلة البحث عن صراف داخل الخدمة لم تفلح مع الكثيرين ممن يحتاجون سحب رواتبهم.
عدد من المسؤولين في المصرف العقاري،  قدموا إجابات تقليدية، على حين أفاد أحدهم بأن تطبيقات القرار 37 الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء والقاضي بعدم إبرام العقود لدى الجهات العامة بالتراضي، وإنما عبر الإعلان عن عروض وتنفيذ مناقصات واختيار أفضل العروض المقدمة، هو ما حدّ من قدرة المصرف على تجديد عقود الصيانة للصرافات بالتراضي، كما كان في السنوات السابقة، وخاصة أن المصرف كان يعتمد على تنفيذ عقود صيانة مع الشركات الموردة للصرافات.
وأمام التقيد بتطبيقات القرار 37 على مختلف الجهات العامة، ومنها المصارف، بات يحتاج تنفيذ عقود الصيانة للصرافات لإجراءات يتطلب تنفيذها وقتاً ليس قصيراً.
وحول إمكانية استثناء عقود صيانة الصرافات من تعليمات هذا القرار، بين مسؤول في المصرف أن ذلك غير ممكن، وأن المصرف العقاري أحد الجهات العامة التي تنفذ قرارات الحكومة، مع أن هناك فرقاً بين طبيعة العمل المصرفي والمؤسسات الأخرى، وخاصة عمل الصرافات، الذي لا يحتمل التأخير، وأن المصرف العقاري بات همه الأول وشغله الشاغل اليوم هو الإشراف على الصرافات ومتابعة صيانتها وعملها على حساب الكثير من المهام الأساسية لدى المصرف، وخاصة منح التمويل للكثير من المنتجات المصرفية، وخاصة العقارية، وفق اختصاص المصرف وفي مقدمها القروض السكنية التي لم تعد تتناسب سقوفها مع الاحتياجات الحالية.
وتوقع المسؤول أن يتم إنجاز عقود الصيانة قريباً وفق القرار 37 وعودة العديد من الصرافات للعمل ما يسمح في تأدية الخدمة بطريقة أفضل، كما أن تنفيذ تركيب الصرافات الجديدة التي تم الإعلان عن وصولها واستلامها سوف تحل جزءاً كبيراً من المشكلة، وخاصة أنه تم البدء بتركيب بعض الصرافات في صالة المصرف العقاري في المحافظة.
وتقدر الاحتياجات الفعلية للكادر المطلوب لتغذية الصرافات الآلية بنحو 40 عاملاً على حين لا يتوافر لدى المصرف سوى 6 عاملين، على حين تحتاج تغذية الصرافات لنحو 25 سيارة نقل أموال غير متوافرة رغم العديد من المذكرات والكتب التي تم إعدادها حول ذلك.

الوطن

المركزي: المستندات المزورة المنسوبة للمصرف تستهدف صمود الليرة السورية

الياسمين نيوز

أكد مصرف سورية المركزي أن المستندات المزورة المنسوبة له والتي تداولتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تندرج ضمن حملة ممنهجة من قبل المتلاعبين بالاقتصاد الوطني والإرهابيين وداعميهم وتسعى إلى تحقيق أجنداتهم الخارجية التي تهدف إلى زعزعة ثقة المواطن السوري بعملته واقتصاده ومؤسساته الوطنية وتنسجم مع حملات المضاربة التي تستهدف صمود الليرة السورية.

وأوضح المركزي أن القرارات والتعاميم ونشرات أسعار الصرف الرسمية الصادرة عنه تنشر على موقعه الإلكتروني وصفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مبيناً أن “أي خبر يخص المصرف وسياسته النقدية لا ينشر على موقعه وصفحته عار عن الصحة”.

وكانت بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي تداولت مؤخراً تعميمين مزورين نسبتهما للمصرف المركزي حول دعوته لعقد جلستي تدخل ونشرة صرف مزورة نسبتها للمركزي.

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube