السورية للتأمين: التأمين الصحي لا يغطي كورونا

الياسمين نيوز

أوضح مدير التأمين الصحي في “المؤسسة العامة السورية للتأمين” نزار زيود، أن كل الحالات والأعراض التي تسبق ثبوت إصابة المريض بفيروس كورونا يغطيها التأمين الصحي، من جهة المراجعة الطبية في العيادات أو صرف الوصفة الطبية.

وأضاف زيود وفقاً  أن تغطية التأمين الصحي تنتهي عند ثبوت الإصابة بكورونا، لتصبح الحالة بعدها في عهدة “وزارة الصحة” كونها الجهة المختصة بذلك، مؤكداً أن كل الأمراض الجائحة في العالم تتصدى لها الحكومات وخاصة وزارات الصحة.

وتابع، أنه لا يمكن لشركات التأمين تغطية الأمراض الجائحة منها كورنا، لعدم القدرة على التنبؤ بتفاصيل الخطة العلاجية لمثل هذا المرض، وتكاليف العلاج المحتملة للمؤمن له.

ودعت “وزارة الصحة” مؤخراً إلى عدم الاستهانة بوباء كورونا وأخذ الاحتياطات واتباع الإرشادات الصحية اللازمة، مؤكدةً أن عدم تسجل أي إصابة بالفيروس في سورية حتى الآن لا ينفي احتمال وجود حالات مصابة لم تظهر عليها الأعراض بعد.

واتخذت “رئاسة مجلس الوزراء” مؤخراً حزمة إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع وصوله إلى سورية، وكان آخرها تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد من 14 آذار الجاري ولغاية 2 نيسان 2020.

ووصل إجمالي الأقساط التي حققتها كافة شركات التأمين الخاصة والعامة العام الماضي إلى 36.8 مليار ليرة سورية، بوسطي يومي يقارب 100 مليون ليرة، وبزيادة 13% عن قيم الأقساط خلال 2018.

وحققت “المؤسسة العامة السورية للتأمين” الحصة الأكبر من الأقساط التي دفعها المؤمن عليهم خلال 2019، بإجمالي أقساط يقارب 25.8 مليار ليرة، تلتها “الشركة السورية الوطنية للتأمين” بإجمالي يناهز 1.87 مليار ليرة.

ويعمل في سورية 13 شركة تأمين، 12 منها خاصة وواحدة حكومية هي السورية للتأمين، وتتنوع فروع التأمين بين الصحي، والسيارات الإلزامي، والسيارات التكميلي، والحريق، والنقل، والحياة، والحوادث العامة، والهندسي، والسفر، والطيران.

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube