وزارتي الزراعة والصناعة تتقاذفان الاتهامات حول الحصول على شهادة الايزو المتعلق بادارة الطلب على الطاقة 28/8/2015

0909الياسمين نيوز – البعث

لم تفلح مساعي وزارة الزراعة وبالتعاون مع المركز الوطني لدعم البنية التحتية للجودة إلى الآن للحصول على شهادة (الأيزو 50001) المتعلق بإدارة الطلب على الطاقة، والذي تمّ طرحه منذ عام 2013 من قبل وزارة الزراعة لأسباب تتعلق بالدرجة الأولى بروتين وبيروقراطية الجهات المعنية بتطبيقها، وذلك وفقاً لمصادر حكومية مطلعة والتي أكدت  أن كلاً من وزارة الزراعة وزميلتها الصناعة تتقاذفان الاتهامات بهذا الخصوص، إذ تدّعي كل منها أن الكرة في ملعب الأخرى، ولاسيما من ناحية الإجراءات الواجب اتخاذها بهذا الخصوص.

وأكد مدير الطاقة في وزارة الزراعة المهندس طارق سطاس أن هذا الموضوع من أولويات المديرية، ذلك أن وزارة الزراعة في حال طبّقته ستكون أول جهة حكومية في الشرق الأوسط تحظى به، مشيراً إلى أن المديرية لم تتلقَ أي رد رسمي من الجهات المعنية سواء الصناعة أم غيرها على الكتب المُرسلة من المديرية حول تطبيق مواصفة الأيزو (50001).

وأضاف سطاس: إن مشروع الحصول على هذه الشهادة ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى خطوات كثيرة، أولى هذه الخطوات والتي تم إنجازها في الوزارة تتمثل بتحديد الأحمال الكاملة التي تستهلك الطاقة، إضافة إلى العمل على التدقيق الطاقي الذي يغذي مبنى الوزارة، بمعنى آخر إدارة الطلب على الطاقة ومعرفة مكامن الهدر والاحتياجات والترشيد، إلى جانب توفير الطاقة وفعالية الأجهزة التي تستهلك هذه الطاقة ورفع كفاءتها، كما أن هذه المواصفة الدولية تحدد متطلبات نظام إدارة الطاقة والتي يمكن بموجبها وضع وتطبيق سياسة الطاقة، وتحديد غايات وأهداف وخطط تنفيذية لها، والتي تأخذ بالاعتبار المتطلبات القانونية والمعلومات المتصلة بالاستخدام المهم للطاقة، منوهاً بأن هذه المواصفة الدولية تستند إلى إطار التحسين المستمر (خطط– افعل– افحص– عالج) وتشتمل على إدارة الطاقة في الحياة اليومية لممارسات الوزارة، فالتخطيط يعني إجراء مراجعة للطاقة وإنشاء خط الأساس، ووضع مؤشرات أداء الطاقة، والغايات والأهداف وخطط العمل التنفيذية الضرورية لتحقيق النتائج التي ستؤدي إلى تحسين أداء الطاقة وفق سياسة الطاقة للوزارة، أما الفعل فهو تطبيق خطط العمل لإدارة الطاقة، والفحص هو المراقبة والقيام بقياس العمليات والخصائص الرئيسية للعمليات التي تحدّد أداء الطاقة مقابل سياسة الطاقة وأغراض الطاقة وتقديم تقرير عن النتائج، أما المعالجة فتعني اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحسين المستمر لأداء الطاقة ولنظام إدارة الطاقة EnMS.

مدير هيئة المواصفات القياسية في وزارة الصناعة الكيميائي وفيق الجردي حمّل مديرية الطاقة المسؤولية في هذا الاتجاه معتبراً في تصريحه أن الهيئة راسلت -منذ أيام- وزارة الزراعة لإرسال مندوب عنها للتعاون مع الهيئة ومعرفة الإجراءات الواجب اتخاذها لتطبيق هذه المواصفة، مشيراً إلى أن المواصفة موجودة لدى الهيئة منذ حوالى سنتين، ولكن هذا الموضوع –حسب تعبير الجردي- يحمل عنواناً كبيراً ويخلو في الوقت نفسه من تفاصيل كثيرة، وبالتالي على مديرية الطاقة في وزارة الزراعة التواصل مع الهيئة والتعاون معها حتى يتم الاتفاق على التفاصيل، وتوجيه فريق العمل المكلّف بهذا الموضوع في وزارة الزراعة بالاتجاه الصحيح، ولاسيما من ناحية التأهيل والتدريب وغير ذلك من الخطوات الواجب اتخاذها لتطبيق هذه المواصفة.

يُذكر أنه تم وضع خطة عمل أولية لمراحل تنفيذ مشروع إدارة الطاقة في وزارة الزراعة منذ أكثر من سنة، وإلى الآن مازال المشروع يراوح في مكانه داخل أروقة الجهات المعنية، دون أية خطوة على أرض الواقع!!.

luxywigs
Longevity. synthetic wigs and toppers do not last as long as luxywigs virgin remy human hair wigs. they typically last about 4 - 6 months with daily wear.
Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube

High-quality fake richard mille at low prices! Welcome to our website richardmillereplicawatches.com