Category Archives: أخبار محلية

إبراهيم: مخابز المنطقة الشرقية تعمل بالكامل

الياسمين نيوز

أكد مدير الشركة العامة للمخابز الآلية جليل إبراهيم بأن مخابز المنطقة الشرقية في الحسكة والقامشلي تعمل بشكل طبيعي لتأمين الخبز للمواطنين، ما عدا مخبز مدينة المالكية بسبب نزوح السكان منها بسبب العدوان التركي على المنطقة الشرقية، وبالتالي توقف عن العمل ولكنه جاهز فنياً للعمل عند الحاجة إليه.
وأوضح إبراهيم أن جميع المخابز التابعة للشركة في مدن ومناطق المنطقة الشرقية لديها احتياطات كافية لتوفير الخبز لسكانها أو النازحين القادمين من مدن أخرى، مطمئناً الأهالي بأن لا مخاوف من أي نقص في الخبز.
وأشار إبراهيم إلى أنه ارتقى شهيدان من عمال مخبزي القامشلي والمالكية نتيجة العدوان التركي لسقوط قذيفة، مؤكداً أنه ما يزال يعمل.
ولفت إبراهيم إلى أن المخابز تخبز يومياً ما بين ألفي إلى 2200 طن يومياً من الدقيق التمويني وبالتالي هذه الكمية ينتج عنها قرابة 2600 طن خبز، موضحاً أن الإنتاج مستقر في الفترة الحالية مع استقرار الطلب على الخبز.
وأشار إبراهيم إلى أن الشركة تعمل تطوير العمل في المخابز وتحسين نوعية رغيف الخبز وتطوير خطوط الإنتاج.

 

مصادر تؤكد اليوم..بدء ضخ الدولار لتحسين سعر الصرف

الياسمين نيوز

أكدت مصادر مقربة من مصرف سورية المركزي أن حملة الوقوف بجانب الليرة السورية التي سبق وأعلن عنها ستدخل حيز التنفيذ اليوم الأحد، وذلك بهدف تحسين سعر الصرف وتفعيل مبادرة القطاع الخاص بضخ الدولار عبر شركات الصرافة من الأموال المودعة بالصندوق من دون الإعلان عن سعر التدخل.

حيث أن قرار البدء بتنفيذ الحملة جاء بعد اجتماع حاكم المركزي حازم قرفول مع شركات صرافة الخميس الماضي، والاتفاق على بدء ضخ الدولار الذي سيكون موجهاً للفعاليات الصناعية والتجارية لتغطية طلباتهم منه دون الاقتراب من احتياطي المركزي.

 

برعاية الرئيس الأسد… تدشين محطة تحويل ضهر الجبل بالسويداء بكلفة ستة مليارات ليرة

الياسمين نيوز

برعاية السيد الرئيس بشار الأسد تم اليوم تدشين محطة تحويل ضهر الجبل الكهربائية مع الخط المغذي لها بالسويداء /خط الكوم المعمل 66 ك.ف/ بكلفة ستة مليارات ليرة.

وخلال تدشين المحطة الذي أقيم بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية قال وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي في تصريح للصحفيين إن المحطة البالغة استطاعتها 60 ميغا تم تنفيذها بشكل كامل من قبل الكوادر والخبرات الفنية الوطنية كمشروع يسهم في تخفيف الأحمال عن خط الـ 66 ك.ف المغذي لمدينة السويداء وتأمين الكهرباء لمنطقة التطوير السياحي في ضهر الجبل واستقرار المنظومة الكهربائية في المحافظة وتلبية الطلب على الطاقة فيها.

ولفت المهندس خربوطلي إلى أن إنجاز المحطة يتزامن مع البدء حاليا بمشروع مهم آخر للمحافظة يتمثل بتنفيذ واعادة تأهيل خط 230 ك.ف من منطقة الشيخ مسكين في درعا وصولا إلى محطة الكوم بالسويداء ليضاف إلى الخط الحالي المغذي للمحافظة “تشرين الكوم” على أن يتم إنجازه خلال الفترة القريبة القادمة.

من جانبه أشار رئيس اللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشروعات بالسويداء وزير الاتصالات والتقانة المهندس اياد الخطيب في تصريح مماثل إلى أن مشروع المحطة يأتي ضمن مجموعة مشاريع سيتم افتتاحها بالمحافظة خلال الأيام القادمة منها مطحنة أم الزيتون ومشفى شهبا الوطني ومشروع لوزارة الموارد المائية بما ينعكس إيجاباً على الواقع الخدمي والاقتصادي فيها.

و بين الوزير الخطيب أن وزارة الاتصالات أعادت تشغيل الكبل الضوئي الواصل بين محافظتي درعا و السويداء بحيث أصبح هناك خط إضافي اخر ما يسهم باستقرار منظومة الاتصالات في المحافظة.

وأشار مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء المهندس فواز الظاهر إلى أن تنفيذ المحطة جاء في اطار خطط توسيع شبكات الكهرباء مبينا أهميتها في إلغاء التقنين الكهربائي القسري وتخفيف الفاقد الكهربائي مبينا أن طول الخط المغذي للمحطة من محطة الكوم يصل إلى 18 كيلومترا و هو مزدوج الدارة و من المقرر أن يغذي محطة المشنف أيضا بالمرحلة القادمة.

 

نواب المجلس يوجهون انتقادات لاذعة على أداء وزارة التجارة الداخلية ويترحمون على ايام الاستهلاكية

الياسمين نيوز

وجه العديد من أعضاء مجلس الشعب انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة السورية للتجارة وخصوصاً فيما يتعلق بأسعارها التي لا تختلف كثيراً عن الأسواق بحسب مداخلات الأعضاء وأن بعض المواد الموجودة فيها أغلى من السوق، كما ترحم البعض على المؤسسات الاستهلاكية السابقة، ولم تخل مداخلات الأعضاء من التطرق إلى الارتفاع الجنوني للأسعار في الأسواق منتقدين أداء الوزارة في ضبطها ومراقبتها.
وخلال حضور وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف تحت قبة المجلس الذي خصص جلسته أمس لمناقشة أداء الوزارة، ترحم النائب عارف الطويل على المؤسسات الاستهلاكية بقوله: عندما نذكر السورية للتجارة يخطر في بالي المؤسسة الاستهلاكية فقطـ، «سقى اللـه أيامها».
وأضاف الطويل: من المفروض حينما نقول المؤسسة السورية للتجارة أن يخطر في أذهاننا أن تتوافر فيها أفضل السلع وبأقل من أسعار السوق لكن ليس هذا هو الواقع، مؤكداً أنه لا تتوافر كل السلع في الصالات وهناك بعض المتاجر تبيع بأقل من «السورية للتجارة»، متسائلاً: هل هناك مقاولون متعهدون داخل المؤسسة وهل تسرب المواد ذات الجودة إلى سماسرة من تحت الطاولة قبل عرضها في الصالات؟.
أيده في ذلك زميله عدنان سليمان بقوله: بالفعل سقى اللـه أيام المؤسسات الاستهلاكية، معتبراً أن الأرقام التي أوردها الوزير النداف في عرضه عن مبيعات السورية للتجارة ليست مؤشراً بأنها تتدخل إيجابا في الأسواق، موضحاً أن الكثير من المواطنين يلجؤون إلى المؤسسات أحياناً لقربها من المنطقة القاطنين فيها.
ورأى النائب شحادة أبو حامد أن عرض الوزير عن أداء وزارته اختصره على الإعلانات فقط مثل تجهيز صالات ومبيعات وإعداد دورات للمراقبين وأعداد الضبوط، مضيفاً: لم ألحظ أي كلام يخص المواطن في لقمة عيشه وخصوصاً أن الأسعار جنونية والأسواق غير منضبطة علماً أن الوزارة هي على احتكاك مباشر مع المواطن في لقمة عيشه إلا أنها أصبحت سيرة على كل لسان.
ووجه أبو حامد سؤاله للوزير النداف: السوق يحكمه العرض والطلب فهل تم غمره بالمواد الأولية وكانت الوزارة هي السباقة في استيرادها وحررنا يدنا من التجار حتى تأخذ الوزارة من اسمها نصيب «حماية المستهلك».
واعتبر أبو حامد أن 90 بالمئة من الضبوط التي تحدث عنها الوزير تنظم بحق الفقراء المتعيشين على البسطات على حين التاجر محمي منها.
ورأى النائب مهند حاج علي أن الوزارة حتى الآن لم تستطع ضبط أسعار السوق وخصوصاً في المنتجات المحلية الصنع مثل الخضروات والفواكه، موضحاً أن أسعار هذه المواد تتماشى مع ارتفاع سعر صرف الدولار ولا تنخفض بانخفاضه، متسائلاً: هل المشكلة في مراقبة ضبط الأسواق؟.
وأيد حاج علي زميله أبو حامد حول موضوع تنظيم الضبوط بأن معظمها تخص الفقراء فقط، مشيراً إلى كلام الوزير حول أن المواد لم ترتفع مع ارتفاع الدولار متسائلاً: هل الدولة تسعر المواد وفق سعر الدولار في السوق السوداء أم بحسب سعر المركزي، معرباً عن استغرابه من كلام الوزير حول هذا الموضوع.
وقال النائب صالح معروف: من الملاحظ أن الأسعار في ارتفاع متزايد فأين حماية المستهلك من ذلك؟ مضيفاً يقولون إن الدولار ارتفع عشرة أضعاف لكن أقول إن الأسعار ارتفعت 20 ضعفاً، مؤكداً أن هناك فوارق بالأسعار بين محل وآخر.
واعتبر النائب أحمد الكزبري أن هناك شعوراً عاماً أن السورية للتجارة تتحول إلى تحرير الأسعار بدلاً من أن تكون الأداة التنفيذية للحكومة في التدخل الإيجابي في الأسواق، متسائلاً عن رأي الوزارة في هذه النقطة.
وأشار الكزبري إلى قضية المسالخ العشوائية في الأعياد وخصوصاً في باب الجابية، معتبراً أن هذه المنطقة بعد انتهاء أسبوع العيد تصبح مرتعاً للأوساخ وتضايق السكان نتيجة أنه كان هناك مسالخ فيها، داعيا إلى تحديد مكان محدد للأضاحي بدلاً من أن تكون في هذا السوق الشعبي الذي يوجد فيه.
واعتبر زميله عبود الشواخ أن ضبط الأسعار ليس بحاجة إلى موازنة، موضحاً أن أسعار صالات السورية للتجارة ليست منافسة وهناك حلقات وسيطة كثيرة تدخل في الموضوع.
وطالب الشواخ باستئناف استجرار الحبوب من الحسكة، معتبراً أن هناك تجاراً تم اعطاؤهم حجماً أكثر من اللازم حتى إنه لم يعد «يرون أمامهم» رغم أن هناك تجاراً وطنين في مسألة نقل الحبوب، على حين اقترح النائب عبد الله حاج وردة بحذف آخر كلمتين من الوزارة وهي «حماية المستهلك» وإبقاء فقط اسم التجارة الداخلية.
وأكد قتيبة بدر أن هناك بطئاً وعجزاً في مواكبة الوزارة للأسواق بدليل تفلت الأسواق والأسعار، معرباً عن أمله في ضبط عملية الاحتكار، على حين أكد النائب عيطان العيطان أن بعض صالات المؤسسة تبيع بأسعار أعلى من السوق مثل صالة دمر في دمشق وجودة بعض المواد فيها رديئة.
وأشار العيطان إلى الأسعار الجنونية في الأسواق وخصوصاً اللحم حيث وصل كيلو اللحم الأحمر إلى 11 ألف ليرة وتباع في المطاعم بنحو 15 ألف إضافة إلى الغش بخلط اللحوم ببعضها، مشيراً إلى وجود المسالخ العشوائية وغير المرخصة في بساتين ركن الدين.
وقال النائب نضال حميدي: كلنا نعي أن الحكومة لا تستطيع تحسين الوضع المعيشي للمواطن حالياً بسبب ظروف الحرب التي استهدفت مقدرات الشعب، مضيفاً: لكن يمكنها تفعيل الجهات الرقابية ومنها التموين والضرب بيد من حديد لتخفيف الغش لما ينعكس إيجاباً على المواطن، على حين رأى النائب نضال شريطي أن السورية للتجارة تخدم التجار أكثر مما تخدم المواطن.
وأشار النائب خليل طعمة إلى التصريحات الحكومية حول ضرب التجار بيد من حديد في سبيل تخفيض الأسعار، مضيفاً: خلال الأيام الماضية تمت دعوة تجار وهنا لا أتكلم عن أشخاص بل عن فئة معينة للتدخل لتخفيض سعر الصرف وسؤالي: هل غيرت الحكومة تقييمها لعمل هذه الفئة وأصبح يجب التعامل معها بدلا من ضربها بيد من حديد أم إن هذه الفئة مختلفة عن تلك التي يجب ضربها بيد من حديد؟.
وأضاف طعمة: هل الحكومة وصلت لقناعة أن تحسين سعر الصرف لا يتم إلا بخلق مناخ استثماري صحي والدفع بعملية الإنتاج والتنمية بالخطط الفعلية وليس بالعناوين، متسائلاً: هل هناك تحديد لمفهوم رجال الأعمال أم كل من أصبح ثرياً خلال الحرب وهو غير قادر على إدارة أمواله غدا اسمه رجل أعمال وندعوه للتعاون وبالتالي تضيع الفئات ببعضها؟
من جهة أخرى دعا النائب طوني حنا إلى زيادة الرقابة على الكازيات باعتبار أن 20 لتراً في الكازية هي 16 فقط، على حين أكد زميله طريف قوطرش على تشديد الرقابة على الكازيات نتيجة الغش في مادة البنزين والمواد المرتبطة بهذه المادة.
وأكد النائب محمد الفواز أن مادة البنزين المبيعة في معظم محطات الوقود مغشوشة وغير سليمة، مضيفاً: من الملاحظ كثرة أعطال السيارات نتيجة هذا الغش.
وخلال رده على مداخلات الأعضاء أكد النداف أن إدخال المواد إلى السورية للتجارة يكون بالتدريج، مؤكداً توافر جميع المواد الأساسية وبنوعية جيدة وخصوصا بعد استخدام أسلوب جديد هو موضوع الأمانة عبر تأمين البضائع من المنتجين أو المستوردين مباشرة وهذا ما ساهم في تخفيض الأسعار.
وكشف النداف عن بدء العمل في السورية للتجارة على موضوع الملابس وبنوعية جيدة وبأسعار رخيصة وعملية التصنيع تجري مع شركات متطورة مستهدفة الفئة العمرية الشبابية.
وفيما يتعلق في زيادة الطحين للأفران أكد النداف أن كل طن إضافي يكلف تأمينه للأفران 100 مليون ليرة كدعم سنوياً، مشيرا إلى تشكيل لجان في كل محافظة لدراسة حاجة كل فرن ومقارنته بعدد السكان ويتم التصديق عليه من المحافظ.
وكشف النداف عن تنظيم ضبوط كثيرة بحق أشخاص كانوا يتاجرون بالخبز والطحين، آخرها ضبط شخص كان لديه 45 طناً من الخبز يستخدمه للأعلاف.
وفيما يتعلق بموضوع توزيع مادة المحروقات أوضح النداف أنه ليس من اختصاص الوزارة باعتبار أن مهامها تنحصر في مراقبة الأسعار أو وجود غش في المادة واعداً أن يوصل المطالب إلى الجهات المختصة في ذلك، وكاشفاً عن تنظيم عدد كبير من الضبوط بحق أصحاب الصهاريج بعدما تم كشف غشهم لمادة البنزين وإبلاغ وزارة النفط وتم إيقافهم عن العمل

إيرادات مؤسسة الجيولوجيا عام 2018 تصل لـ 8 مليارات ليرة

الياسمين نيوز

أكد مدير عام مؤسسة الجيولوجيا والثروة المعدنية سمير الأسد أن حاجة القطر من الملح تبلغ حوالي 200 ألف طن سنوياً منها 75 ألف طن للأغراض الصناعية و125 ألف طن للأغراض الغذائية وملح الطعام، مبيناً أن المؤسسة وضعت خطة لاستثمار ملاحة الموح بتدمر وملاحة الجبول بحلب، والمباشرة بإعادة تأهيل منجم ملح التّبنة في دير الزور لإنتاج 100 ألف طن إضافية سنوية من ملح الطعام، لرفع الطاقة الإنتاجية من الملح وصولاً إلى أكثر من 200 ألف طن، والانتقال إلى مرحلة تصدير الفائض، والاستغناء نهائياً عن الاستيراد، مما يوفر القطع الأجنبي اللازم للاستيراد.

وأوضح أن الاحتياطي الجيولوجي يبلغ حوالي 350 مليون طن، إي أننا نملك احتياطي هائل مقارنة باستهلاكنا السنوي وإنتاجنا، مشيراً إلى أن الملاحات السورية تتميّز بالتجدد، إذ يعتبر الملح ثروة سوريّة غير قابلة للنفاد، حيث تتجمع مياه الأمطار القادمة من أعالي الجبال التي تحوي صخور ملحية لتتجمع في أماكن منخفضة وعلى مساحاتٍ شاسعة، وما أن تجفّ هذه المياه حتى تترك وراءها سنوياً كمياتٍ كبيرة من أطنان الملح، فيتم جمعها ومعالجتها لتكون جاهزة للاستهلاك، مضيفاً إن المؤسسة تعمل على استثمار هذه الملاحات الطبيعية المتجدّدة مما يوفر سنوياً فرص عملٍ مهمة.

و أوضح أن العصابات الإرهابية المسلّحة سيطرت على كل هذه الملاّحات سابقاً في تدمر وحلب بالإضافة إلى المنجم الرئيسي في دير الزور الأمر الذي أدى إلى استيراد الملح بالقطع الأجنبي، ولكن ما أن تم تحرير هذه المواقع على يد بواسل الجيش العربي السوري حتى سارعت وزارة النفط والثروة المعدنية إلى وضع خطط إسعافية لاستثمار الملح من ملاحاتها وإعادة تأهيل منجم الملح في دير الزور الذي يقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات في منطقة التبنة وعلى بعد 50 كم غرب مدينة دير الزور، حيث يقبع المنجم على عمقٍ يصل إلى 165 متراً، وتصل أطوال أنفاقه المستثمرة والمستكشفة تحت الأرض إلى 7 كم وعرضها 8 أمتار بارتفاع 4 أمتار، مغلفة بشكل كامل بالملح.

وأضاف أنه ومع تزايد الطلب على مادة الملح الصخري، كان لابد من تطوير معدات العمل الموجودة في المنجم لتغطي حاجة سورية من هذه المادة، حيث تم تطوير المنجم وإضافة خط لإضافة اليود إلى الملح، مبيناً أن البنية التحية لمنجم ملح التبنة بدير الزور مدمرة بالكامل، أما خطة إعادة تأهيله والتي ستتم على يد خبرات وطنية فتشمل مصعدي الرفع وسحب الهواء وإصلاح المعدات المنجمية وإقامة مستودعات التخزين والمطاحن.

و بيّن أن المؤسسة طلبت في مذكرتها المرفوعة إلى رئاسة مجلس الوزراء الطلب من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إيقاف استيراد الملح، بعد أن تمكّنت ملاّحات المؤسسة من استعادة عافيتها، وتدوير عجلة إنتاجها، وقدرتها على تغطية الاستهلاك المحلي بالكامل من ملح الطعام والملح الصناعي بشكل تدريجي حيث بلغت كميات الملح المستجرة من القطاع الصناعي حوالي 35 ألف طن سنوياً، في حين أمنت المؤسسة خلال عام 2018 حوالي 12 ألف طن من ملاحة تدمر والباقي تم استيراده من مصر. وأشار إلى أن المؤسسة تقوم باستخراج واستثمار خامات باطنية متعددة مثل الفوسفات والإسفلت والرمل الكوارتزي والطف البركاني والرخام والجص ..، لتأمين حاجة القطر من خامات مواد البناء والإنشاء وخامات الصناعة «الاسمنت – السيراميك- القرميد – البورسلان – الزجاج -الكربونات ..» بالمقابل قامت المؤسسة بإجراءات متعددة لضبط استثمار هذه الخامات بالشكل الأمثل مما انعكس إيجاباً على إيراداتها السنوية التي قفزت من 400 مليون ليرة سنويا عام 2016 إلى 8 مليارات ليرة عام 2018 في حين حققت إيرادات مالية منذ العام 2017 وحتى تاريخه ما يقارب 24 مليار ليرة، عدا عن تصدير خامات الفوسفات بالقطع الأجنبي، منوهاً إلى أن لدى المؤسسة 12 فرصة استثمارية في مجالات تصنيع خامات الثروة المعدنية مزودة بدراسات اقتصادية بالتنسيق مع هيئة الاستثمار والمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية.

محروقات: يحق للمواطن تقديم شكوى في حال تقاضي الموزع مبلغاً أكثر من 183 ليرة سورية لليتر

الياسمين نيوز

صرح مدير في شركة «محروقات» بأن الشركة تبيع مادة مازوت التدفئة للموزع بمبلغ 180 ليرة سورية لليتر الواحد، بشرط أن يباع للمواطن بسعر 183 ليرة، لافتاً إلى أن مبيع اللتر بسعر أعلى هو أمر مخالف للشروط المتفق عليها بين الشركة والموزع، يستحق الشكوى، إذ إنه من حق المواطن أن يتقدم بشكوى إلى الشركة في حال تقاضي الموزع مبلغاً أكثر من 183 ليرة سورية لليتر الواحد.

وأشار إلى أنه بعد التعبئة، يحق للمواطن أن يطلب وصلاً من الموزع مكتوباً عليه الكمية التي تم تعبئتها والسعر النظامي للبيع، لافتاً إلى أن معظم الموزعين لا يلتزمون بموضوع إعطاء وصل للمواطن الذي قام بالتعبئة.

وبخصوص التلاعب بمادة المازوت أكد أن أي مواطن يشعر بأن هناك نقصاً في كمية المازوت التي تتم تعبئتها في خزانه من موزع المازوت، أو حصول الموزع على مبلغ زائد منه مقابل الكمية التي عبأت له، أو تأكده من قيام الموزع بعملية خلط المازوت بالماء أو أي مواد أخرى.. فيمكنه الاتصال مع التموين على الرقم 119، لافتاً إلى أن المادة التي توزع على الموزع من شركة المحروقات موثوقة وضمن المواصفات القياسية السورية.

ولفت إلى أنه في حال التأكد من أي حالة تلاعب في الكيل من حق المواطن أن يتقدم بشكوى، ومن ثم سيحصل على الكمية التي سرقت منه، ثم ستتخذ شركة المحروقات الإجراءات المناسبة بحق الموزع الذي قام بالتلاعب.

وبين أنه ولو لم يعرف المواطن اسم الموزع الذي قام بالتلاعب، فإنه بمجرد تقديم شكوى من قبله لشركة المحروقات وإعطاء اسمه ورقم بطاقته الذكية للشركة؛ يتم معرفة رقم سيارة التوزيع واسم الموزع من رقم البطاقة الذكية للمواطن، من خلال البيانات الموجودة لدى الشركة.

وختم بالقول إن «أي موزع يثبت تلاعبه بالمادة سواء بالكيل أم السعر وغيرها من حالات التلاعب تتخذ بحقه الإجراءات المناسبة، ومنها الإحالة إلى القضاء، بالإضافة إلى الإجراءات التي تتخذ بحقه من شركة المحروقات».

الإسكان تخصص 2079 مسكنا للمكتتبين في عدد من المحافظات

الياسمين نيوز

أعلنت المؤسسة العامة للإسكان أنه سيتم تخصيص 2079 مسكنا للمكتتبين على مشروع إسكان الشباب في محافظات ريف دمشق (توسع ضاحية قدسيا) واللاذقية وحمص وحماة والسويداء وللمكتتبين في محافظة حلب على مشاريع السكن الشبابي والادخار السكني والعمالي والسكن البديل (شاغلي المخالفات).

وأشارت المؤسسة إلى أنه سيتم تخصيص 317 مسكنا من الفئة (أ) للمكتتبين على مشروع إسكان الشباب في ريف دمشق منطقة توسع ضاحية قدسيا للمرحلة الثالثة والمقررة بـ 10 سنوات وتخصيص 261 مسكنا بمحافظة حلب منطقة المعصرانية للمرحلتين الرابعة المقررة بـ 10 سنوات والخامسة المقررة بـ 12 سنة وتخصيص 298 مسكنا من الفئة (أ) في محافظة حمص منطقة غرب طريق دمشق للمرحلة الخامسة والمقررة بـ 12 سنة.

ولفتت المؤسسة إلى أنه سيتم تخصيص 60 مسكنا للفئات (أ -ب- ج) للمكتتبين في محافظة حماة منطقة ذي قار للمرحلة الأولى المقررة بـ 5 سنوات وتخصيص 60 مسكنا من الفئة (أ) للمكتتبين في محافظة اللاذقية منطقة أوتوستراد الثورة للمرحلة الثانية المقررة بـ 7 سنوات وتخصيص 377 مسكنا من الفئة ( أ- ب ) للمكتتبين في محافظة السويداء للمرحلة الأولى المقررة بـ 5 سنوات.

وبينت المؤسسة أنه سيتم تخصيص 177 مسكنا في محافظة حلب للمكتتبين على مشروع الادخار السكني في منطقة أرض سوق الجمعة وتخصيص 159 مسكنا للمكتتبين على مشروع السكن البديل (شاغلي مخالفات) في منطقتي المعصرانية وسوق الجمعة بحلب وتخصيص 370 مسكنا للمكتتبين على مشروع السكن العمالي بمنطقتي سوق الجمعة وشمال هنانو بحلب.

وأوضحت المؤسسة أنه سيتم الإعلان عن الجداول الاسمية المتضمنة أسماء المكتتبين مرتبة بحسب أرقام الأفضلية ومواعيد جلسات التخصيص والقيم التخمينية للمساكن اعتبارا من الـ 13 من الشهر الجاري.

مجلس الوزراء: تمويل مشروعات الدولة الاستثمارية عبر طرح سندات وأذونات خزينة عامة

الياسمين نيوز

كلف رئيس مجلس الوزراء عماد خميس المصرف المركزي الاستمرار في التنسيق مع الجهات الحكومية لتوفير متطلبات استقرار سعر الصرف، وتشديد ضوابط عمل شركات الصرافة، وحركة الحوالات الداخلية والخارجية، مع ضرورة تحريك ودائع المصارف العامة نحو التنمية.
وخصصت الحكومة في جلستها الأسبوعية، لمراجعة شاملة للمحاور الأساسية المتعلقة بالسياسة الاقتصادية، وعلى مختلف مستويات السياسة المحلية أو الخارجية.
وخلال الجلسة قرر المجلس تمويل مشروعات الدولة الاستثمارية والحيوية الاقتصادية والخدمية عبر طرح سندات وأذونات خزينة عامة، مكلفاً وزارة الاقتصاد إعداد دراسة لتقديم دعم مباشر لاستيراد المواد الأولية اللازمة لتشغيل المنشآت الصناعية الخاصة ومراجعة إجازات الاستيراد بما يخدم أولويات التنمية.
كما طلب المجلس من وزارة التجارة الداخلية وضع آلية لتتبع برنامج تمويل المستوردات وتوظيفه ليكون داعماً حقيقياً للاقتصاد الوطني، طالباً من وزارتي الزراعة والصناعة التوسع بالمنتجات التصديرية وتأمين متطلباتها للوصول إلى أسواق خارجية جديدة.
وشدد المجلس على ضرورة تكثيف الجهود لتعزيز مكانة الاقتصاد الوطني وتلبية احتياجاته واستكمال إنجاز المشروعات الإستراتيجية.

تشكيل اللجنة العليا لإصلاح القطاع العام الاقتصادي

الياسمين نيوز ‏

أصدر رئيس مجلس_الوزراء عماد خميس قرارا بتشكيل “اللجنة العليا لإصلاح ‏القطاع العام الاقتصادي”، برئاسته وعضوي كل من وزراء المالية والاقتصاد ‏والتجارة الخارجية والتنمية الإدارية، والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ‏ورؤساء “هيئة التخطيط والتعاون الدولي، والجهاز المركزي للرقابة المالية، ‏ومجلس الدولة، والاتحاد العام لنقابات العمال”، إضافة إلى 3 خبراء من ذوي ‏الاختصاص في مجالات عمل اللجنة، يسميهم رئيس مجلس الوزراء.‏

وحددت مهام اللجنة بتخطيط وتنفيذ عمليات إصلاح وتطوير وإعادة هيكلة القطاع ‏العام الاقتصادي؛ وغاية اللجنة تحديد الاستثمارات اللازمة لتطوير القطاع العام ‏الاقتصادي، بأنواعها المختلفة، وتحسين إنتاجية المؤسسات والشركات العامة ‏والشركات الحكومية وتنافسيتها، وتحديث أساليب إدارة المؤسسات والشركات ‏العامة والشركات الحكومية ، لتتمكن من تطوير منتجاتها وخدماتها وقدراتها ‏التسويقية، والعمل على توفير التدريب الفني والإداري اللازم لتطوير القطاع العام ‏الاقتصادي.‏

وتتولّى اللجنة على المستوى الاستراتيجي اقتراح السياسات العامة المتعلّقة بإصلاح ‏القطاع العام الاقتصادي ورفعها إلى مجلس الوزراء للنظر في إقرارها، و اقتراح ‏التشريعات الجديدة والتعديلات الواجب إدخالها على التشريعات النافذة ذات الصلة ‏بالقطاع العام الاقتصادي، وإقرار الدراسات والأدلة الخاصة بإصلاح القطاع العام ‏الاقتصادي وإعادة هيكلته، ووضع خطط العمل والبرامج الزمنية الخاصة بإصلاح ‏القطاع العام الاقتصادي والارتقاء بأداء المؤسسات والشركات العاملة فيه، ودراسة ‏الأشكال القانونية ونماذج الحوكمة الخاصة بالمؤسسات والشركات العامة ‏والشركات الحكومية والمشتركة، وقواعد فصل الإدارة عن الملكية، مع دراسة ‏مقترحات تحويل المؤسسات والشركات العامة إلى شركات حكومية وفقاً للبرامج ‏الزمنية المحددة، واتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.‏

وعلى المستوى التنفيذي، الإشراف على تصنيف المؤسسات والشركات العامة، ‏وإقرار التدخلات والإجراءات اللازمة لتحديث وإعادة هيكلة تلك المؤسسات ‏والشركات، تنظيمياً ومالياً، وتقييم أصولها، ورسملتها، ودراسة مقترحات إحداث ‏ودمج وحل وتصفية المؤسسات والشركات العامة والشركات الحكومية والشركات ‏المشتركة، واتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن، مع دراسة مقترحات الشراكات ‏الاستراتيجية اللازمة لتطوير عمل المؤسسات والشركات العامة والشركات ‏الحكومية والمشتركة، في المجالات الإدارية والتكنولوجية والفنية، وفي مجال ‏التسويق، واتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.‏

والموافقة على استثمار أصول المؤسسات والشركات العامة والشركات الحكومية، ‏بناء على دراسات تقدّم بهذا الخصوص، ودراسة نماذج الأنظمة الأساسية والأنظمة ‏الداخلية والأنظمة المالية وأنظمة العمل والعاملين وأنظمة الاستثمار وغيرها ‏للشركات الحكومية، إضافة إلى دراسة تشكيل الهيئات العامة ومجالس الإدارة ‏للشركات الحكومية وفق الخيار المعتمد عند إعادة الهيكلة، ووضع أسس تقديم ‏القروض والإعانات للمؤسسات والشركات العامة والشركات الحكومية، مع إقرار ‏برامج تقديم المساعدة التشغيلية للشركات الخاضعة لعملية إعادة الهيكلة، ناهيك عن ‏دراسة الآثار الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن إعادة هيكلة القطاع العام ‏الاقتصادي، وبخاصة ما يتعلّق بالعمالة.

وتتولى الموافقة على التعاقد مع بيوت الخبرة لتقديم الاستشارات الاقتصادية والمالية ‏والقانونية والإدارية، وإقرار برامج التدريب اللازمة لتنمية الموارد البشرية ‏وتطوير المهارات الفنية، ومهارات الإدارة، والمهارات المالية والمحاسبية ، ‏والتسويق، في القطاع العام الاقتصادي. ‏

انخفاض بدرجات الحرارة.. ومائل للبرودة ليلاً

الياسمين نيوز

تميل درجات الحرارة للانخفاض قليلا لتصبح حول معدلاتها فيما تبقى أعلى من معدلاتها بقليل في المناطق الشرقية والجزيرة والبادية مع تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات غربية في طبقات الجو العليا.

وتوقعت مديرية الأرصاد الجوية في نشرتها صباح اليوم أن يكون الجو صحوا بشكل عام مع ظهور بعض السحب المتفرقة ومائلا للبرودة ليلا ويحذر من تشكل الضباب خلال ساعات الصباح الباكر في المرتفعات الساحلية والمنطقة الوسطى والجنوبية وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية خفيفة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube