Category Archives: زراعة

مدير «أكساد»: التصحر يهدد الأمن الغذائي العربي ويزيد من مخاطر المناخ ومحدودية الموارد المائية>>

الياسمين نيوز

مدير «#أكساد»: التصحر يهدد الأمن الغذائي العربي ويزيد من مخاطر المناخ ومحدودية الموارد المائية>>
#العبيد: 20% من الأراضي العربية يهددها «التصحر» ونخسر 80 ألف هكتار من الأراضي الزراعية

حذر  ‎‫الدكتور نصر الدين العبيد‎ ‎‫ مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد »‎  من مخاطر التصحر  حيث يهدد سبل العيش لأكثر من مليار شخص يعيشون في 100 بلد في العالم، مشيرا إلي أنه علي المستوي المنطقة العربية فان الأراضي‎ ‎‫القاحلة تشغل 70% من مساحة الوطن العربي وأن 20% من الأراضي الزراعية مهددة بالتصحر ويخسر‎ ‎‫العالم سنوياً 10  ملايين هكتار وعربيا ما بين 60 ألفا – 80 ألف هكتار سنويا .

وقال مدير «أكساد»، في كلمته علي هامش الاحتفال باليوم العالمي للتصحر والجفاف‎ اليوم العالمي للتصحر في 17يونيه من كل عام، إن نصيب الفرد في المنطقة العربية من الأراضي تراجع  إلى أقل من 1.5 هكتار وبلغ عدد السكان أكثر‎ ‎‫من 300 مليون نسمة مما تسبب بفجوة غذائية قاربت 44 مليار دولار، موضحا أن تقارير الأمم المتحدة تشير إلي ‎‫أنه لتلبية حاجة الفرد من الغذاء والكساء يتطلب توفير 3 هكتار للفرد  رغم ارتفاع معدلات التصحر عالميا بسبب الأزمة البينية التي يعيشها العالم‎ ‎‫والتي تهدد الأمن الغذائي العالمي من جراء تعاظم التصحر وزيادة السكان في العالم إلى أكثر من 7 مليارات‎ ‎‫شخص

الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية يصدر دليل الاستفادة من القروض

الياسمين نيوز

أصدر #الصندوق_الوطني_للمعونة_الاجتماعية دليلاً حول اتفاقياته مع مجموعة من #المصارف منها الزراعي التعاوني والتسليف الشعبي والوطنية للتمويل الأصغر ومصرف الإبداع للتمويل الأصغر.

مدير عام الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية المهندس لؤي العرنجي بين أن الدليل يتضمن استمارات التقدم للاستفادة من الاتفاقية حسب كل مصرف والمحافظات التي تستفيد من كل اتفاقية وسقف القرض بكل اتفاقية ومدة سداده ونسبة الفائدة في كل اتفاقية مشيراً إلى أن نسبة الفائدة التي يتحملها الصندوق في كل الاتفاقيات هي 6 بالمئة وهي ثابتة لا تتغير في كل الاتفاقيات وثابتة حتى لو تم تعديل نسب الفائدة في المصارف.

وأشار العرنجي في تصريح لـ سانا إلى أنه يمكن للراغبين في الاطلاع على الدليل رؤيته على صفحة الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية على الفيسبوك وعلى قناته على تلغرام لافتاً إلى أن التقدم للاستفادة من القروض المدعومة يتم في فروع ومراكز الصندوق في معظم المحافظات.

وأضاف العرنجي إن الفئات التي يحق لها التقدم للقروض المدعومة من الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية هي الجرحى وأسر الشهداء والأسر المهجرة والعائدة من النزوح الفاقدة لجميع أصولها والأسر المضيفة وفقراء الحي والأفراد الذين يعملون أعمالاً مؤقتة أو موسمية والفئات الهشة من الأشخاص ذوي الإعاقة والفاقدة لمعيلها والأسر التي تعيلها نساء إضافة إلى رواد الأعمال والمسرحين من خدمة العلم الإلزامية والاحتياطية المسجلين والمقبولين ببرنامج دعم وتمكين المسرحين ممن لديه مدة خدمة 5 سنوات أو أكثر والمسرح الذي تسرح نتيجة إصابة ناجمة عن عمليات حربية بشرط ألا يتقاضى أي معاش تقاعدي.

وحول الخطط المستقبلية للصندوق بين العرنجي أن أهداف الصندوق هي التوسع في الإقراض وزيادة عدد الفئات المستفيدة من القروض مشيراً إلى أن الصندوق يعمل على توسيع الشركات مع المصارف العامة والخاصة ومنها العمل على إعداد اتفاقيتين مع مصرفي التجاري السوري والتوفير.

مدير « #أكساد»: الأمن الغذائي والمائي العربي في «خطر حقيقي» بسبب التغيرات المناخية>>

الياسمين نيوز

العبيد: جهود كبيرة للتحسّين الوراثي وتطوير المصادر العلفية والصحة الحيوانية والإرشاد

نظم المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد» اليوم أعمال الدورة التدريبية حول تقدير القيمة التربوية لحيوانات المزرعة باستخدام حزمة البرنامج الإحصائي VCE ” ضمن البرامج التنفيذية لاتفاقية التعاون الإطارية بين “أكساد” ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي السورية، لرفع قدرات الكوادر الفنية العاملة في مجال التحسين الوراثي للثروة الحيوانية.

وقال الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام منظمة «أكساد» في كلمة له أن القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني يواجه الكثير من التحديات والصعوبات في الوقت الحالي، كالتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية التي أصبحت واقعا مُعاشاً، إنعكست علي تعرض الدول للعديد من التحديات لتنفيذ برامج للتأقلم مما يعرض الامن الغذائي والمائي العربي الى خطر حقيقي.

وأضاف مدير «أكساد»، إن تحديات القطاع الزراعي إمتدت إلي تعرض المنطقة للعديد من الظواهر الطبيعية التي تشكل خطورة علي برامج الأمن الغذائي العربي، ومنها الكوارث الطبيعية مثل الجفاف والحرائق الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة وغيرها، وتداعيات جائحة كورونا، وتأثير الأزمات المحلية والدولية بشكل مباشر على سلاسل الامداد لمدخلات الإنتاج وتسويق المنتجات الغذائية ذات الأصل النباتي والحيواني.

ودعا «العبيد» إلى بذل الجهود والتعاون مع كافة المؤسسات والهيئات والمنظمات العربية والدولية لتبادل الخبرات وتقديم الدعم الفني والعلمي لتتضافر مع الجهود الوطنية للنهوض بقطاع الثروة الحيوانية الى مستويات متقدمة تساهم في تحقيق الامن الغذائي والاكتفاء الذاتي في الجمهورية العربية السورية.

وأوضح أن التنمية الزراعية بصفة عامة، وتطوير الثروة الحيوانية بصفة خاصة من صلب اهتمامات اكساد، الذي سجل قصص نجاح بارزة في هذا المجال عبر برامجه المتكاملة من التحسّين الوراثي، وتطوير المصادر العلفية، والصحة الحيوانية والإرشاد، والإدارة المتكاملة للموارد الحيوانية، وهذا لم يكن ليتحقق لولا العمل في إطار النهج التشاركي مع أصحاب المصلحة الحقيقيين من مربين وفنيين وأصحاب القرار، مما ساهم بشكل كبير في تحسين الإنتاجية من الحليب واللحوم الحمراء، والتقليل من خطر انتقال الأمراض وحفظ السلالات المحلية من الانقراض.

مدير عام منظمة #اكساد زيارات ميدانية في الجمهورية #التونسية

الياسمين نيوز
في اطار الزيارة الحالية لسعادة الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” للجمهورية التونسية، وتنفيذاً للاتفاقيات التي تم توقيعها مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، ومع ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى، نفذ سعادة الدكتور العبيد جولة عمل ميدانية إلى مجمع التنمية “سيدي عمر” بولاية أريانة التونسية برفقة السيد عز الدين شلغاف المدير العام لديوان الماشية وتوفير المرعى، اطلع خلالها على أعمال المجمع والمتمثلة باستثمار الأراضي القاحلة والمتدهورة وتحويلها الى منطقة بيئية حيوية صالحة للإنتاج والزراعة من خلال الشراكة مع المجتمع المحلي، وخاصة أنواع الزهور المزروعة المتنوعة والغرسات الغابية وتثمين منتجاتها بالإضافة إلى التجارب التي يتم تنفيذها لتنقية مياه الصرف الصحي واستعمالها في ري كل زراعات الحديقة وتربية الأسماك، والمحافظة على البيئة بشقيها الحيواني والنباتي.

واستمع سعادته الى شرح مفصل من الدكتور الطيب بن ميلاد رئيس الجمعية عن مختلف مكونات مشروع الحديقة البيئية الذي ينجزه المجمع، وكل التحديات والمراحل التي مّر بها، مشيداً بالإنجازات المتحققة ومعرباً عن استعداد منظمة اكساد للتعاون وتبادل الخبرات في المجالات المذكورة.

وتعزيزاً للتعاون المشترك وتنفيذا للاتفاقية التي تم توقيعها مع ديوان الماشية وتوفير المرعى، زار الدكتور نصر الدير العبيد المدير العام لأكساد المنطقة الزراعية “ضيعة صواف” بولاية زغوان، والمخصصة لاستثمار الأراضي القاحلة وتنمية وتطوير الثروة الحيوانية من الأغنام والماعز، والتي تم اعتمادها كمحطة علمية وبحثية مشتركة بين منظمة اكساد ووزارة الفلاحة التونسية، واستمع الى شرحٍ مفصل عن الاعمال الزراعية والفنية التي تتم في المنطقة، واطلع على المساحات المزروعة بالشعير والزيتون، والصبار الاملس، والشجيرات العلفية من أكاسيا وخروب والقطف والشوكيات، والمعدات والتجهيزات لصنع الأعلاف المركزة والقوالب العلفية من المخلفات الزراعية، ومن بينها الآلة التي صممها وصنعها خبراء منظمة اكساد وتم إهدائها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

وضمن اطار التعاون المستمر مع إدارة تحسين السلالات “بسيدي ثابت” التابعة لديوان تربية الماشية وتوفير المرعى، اطلع سعادة المدير العام لمنظمة اكساد من السيد محسن الشامي مدير الادارة على البرامج العلمية لتحسين سلالات الاغنام والماعز والأبقار، ومنهجية ترقيم الحيوانات وتسجيل البيانات في قاعدة المعلومات الوطنية، وإصدار التقارير لفائدة مربي الحيوانات ضمن اطار الخطة الوطنية في الجمهورية التونسية، والذي يمكن الاستفادة منه كنموذج يطبق في الدول العربية، إضافة الى بحث برنامج التعاون مع منظمة أكساد لإحداث مركزي التلقيح الاصطناعي بسيدي ثابت والقرين بالقيروان.

كما زار الدكتور العبيد المؤسسة الوطنية لتربية الخيول “بسيدي ثابت” واستمع من الدكتور عبد الحق بن يونس مدير عام المؤسسة الى عرضٍ موجز حول تاريخ المؤسسة ومختلف أنشطتها وبرامجها الداخلية والخارجية في مجال تربية الخيول العربية والبربرية والانكليزية، وتمثيلياتها على مستوى الجهات والشراكة على المستوى المحلي والخارجي، والخدمات التي تقدمها المؤسسة الى مربي الخيل في مجالات الرعاية والتنظيم والتلقيح الاصطناعي للخيول بالبذور الحيوانية المجمدة.

وأثنى سعادة الدكتور العبيد على الجهود التي تبذلها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في مجال تنمية وتطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني في الجمهورية التونسية، مؤكدا استعداد منظمة اكساد للتعاون والشراكة في مختلف المجالات والاستفادة من الخبرات التونسية لتحقيق الأهداف المشتركة في تنمية زراعية عربية مستدامة

منظمة أكساد : ندوة علمية حول دور أكساد في تمكين المرأة العربية والحفاظ على التنوع الحيوي

الياسمين نيوز

أقامت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد ندوة علمية حول “دور أكساد في تمكين المرأة العربية والحفاظ على التنوع الحيوي” بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الحيوي تحت شعار بناء مستقبل مشترك لجميع أشكال الحياة، بحضور حوالي /200/ باحث من ممثلي الوزارات والمنظمات والهيئات والخبراء والمهتمين في الدول العربية في مجال التنوع الحيوي إضافة الى عدد من أهم الجامعات والمنظمات العربية والدولية.
وتهدف هذه الندوة التي عُقدت عبر (تقنية الفيديو كونفرانس)، اليوم الى تسليط الضوء على أهمية مشاركة المرأة في تطبيق أنشطة اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع الحيوي ومشاركتها في التوجهات العالمية في الحفاظ على الموارد الطبيعية وصيانة النظم البيئية ما ينعكس إيجابياً على المجتمعات البشرية التي تشكل عمادها المرأة شريكة الرجل في النشاطات الزراعية.
وأكد الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة “أكساد” في كلمة له، أن المركز العربي نفّذ عشرات المشاريع التنموية للمحافظة على التنوع الحيوي وتنميته وتعظيم الاستفادة منه، كما قام بتنفيذ أكثر من 17 مشروعاً لتحسين الغطاء النباتي والحفاظ على التنوع الحيوي على امتداد الوطن العربي وبمساحة 42 مليون هكتار. كمشروع تطوير الغطاء النباتي في الحماد العراقي -السوري-الاردني -السعودي بمساحة نحو 3 مليون هكتار، وجبل البشري في سورية، ومشروع صبحا والصرة في الاردن، ومشروع أم جمط في شمال كردفان في السودان وغيرها كثير بالإضافة الى المشاريع في الثروة الحيوانية والعادفة الى التحسين الوراثي للحيوانات الزراعية، وحصر أعدادها والموارد العلفية المتاحة وإعداد الخرائط المتضمنة توزيع الحيوانات الزراعية في الوطن العربي كما أنشأت أكساد بنوك وراثية ومراكز نقل وتجميد الأجنة والتلقيح الصناعي وذبك لحفظ التنوع الجيني واستدامته .
وقال إن منظمة أكساد قامت بالتعاون مع مركز بحوث التنمية الدولية IDRC الكندي بإنشاء بنك معلومات نباتات المناطق الجافة العربية (ADAP) وهو يضم 3110 أنوع نباتية، ويجري حالياً تحديثه.
وأوضح الدكتور العبيد أن أكساد عمل على إشراك المرأة في إدارة المشاريع من خلال اختيار خبراء من المجتمعات الأصلية والمحلية. وكانت الشريكة في صنع القرار والمساعدة في الإشراف على المشاريع، وهي في أكساد الباحثة والفنية والعاملة، لأن إشراكها يؤدي لنتائج أفضل لحفظ وإدارة الموارد الطبيعية واستدامتها.
وقال إن أهم سمات هذه المرحلة التي أتشرف بقيادتها تتثمل بمد جسور التعاون والتنسيق مع المؤسسات الوطنية المعنية في الدول العربية، ومع المنظمات العربية والإقليمية والدولية، ونعمل على تعزيز الجهود الرامية إلى مواكبة التوجهات العالمية في تطبيق أنشطة الاتفاقية الدولية للتنوع الحيوي ، وتوجهات الأمم المتحدة لاستعادة النظم البيئية، وصيانة التنوع الحيوي كما نعمل على تطوير البحث العلمي التطبيقي، ونقل وتوطين التقانات الحديثة ، بغية زيادة الإنتاج والإنتاجية، وإقامة شبكة متينة من علاقات العمل مع المؤسسات العلمية والتقنية، والتنسيق الفعال معها بهدف التنفيذ الكامل لمهام التنمية المستدامة، مؤكداً بأن هدفنا من وراء ذلك تعزيز البناء المؤسسي، وتحفيز الأداء، للوصول إلى نقلة نوعية متميزة تسهم في تعزيز الأمن الغذائي والمائي في المنطقة العربية.
وأشار مدير عام اكساد إلى الإنجازات الكبيرة التي حققها المركز في مجال التنمية الزراعية التطبيقية والتي شملت كافة الدول العربية، حيث نجح خبراء أكساد في استنباط 83 صنفاً من القمح والشعير تزرع على نطاق واسع في الدول العربية، وأقام 16 سدة مائية في الجبال الساحلية لخدمة فلاحي القرى العطشى في سورية ولبنان وليبيا، ووزع أكثر من 13 ألف رأس من الغنم العواس والماعز الشامي عالية الإنتاجية وكذلك الإبل على الدول العربية للاستفادة منها في تحسين إنتاجية الحيوانات الزراعية لديها، ووزع 3.5 مليون غرسة من الزيتون والفستق الحلبي واللوز وغيرها من الأشجار المثمرة، ودرب أكثر من 25 ألفاً من الفنيين الزراعيين العرب في مختلف العلوم الزراعية.
وبين الدكتور العبيد دور أكساد في إعادة تأهيل الأراضي المتدهورة وأثرها في إعادة الحياة للكائنات النباتية والحيوانية مما ساعد على زيادة التنوع الحيوي في المناطق الجافة وشبه الجافة التي تعاني من شح المياه.

مذكرة تفاهم للتعاون بين سورية وصربيا في المجال الزراعي

الياسمين نيوز

وقعت سورية وصربيا اليوم في بلغراد مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي في المجال الزراعي.
وتتضمن المذكرة التي وقعها وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا مع وزير الزراعة والغابات وإدارة المياه الصربي بريتسلاف ناديموفيتش دعم وتعزيز التعاون في مجالات البحوث العلمية الزراعية وتطوير وإدخال التقنيات الحديثة في المجال الزراعي النباتي والحيواني والتعاون في مجالات التقانات الحيوية والزراعات العضوية وتربية الأحياء المائية وتطوير سياسات الجودة في الزراعة وسبل تنفيذها من خلال تبادل الخبرات وتنفيذ دورات تدريبية.
كما تتضمن المذكرة تطوير وتنفيذ مشاريع ذات منفعة مشتركة لمعالجة القضايا الأساسية والأولويات في القطاع الزراعي وإيلاء الأهمية لتوطين سلاسل الإنتاج الزراعي والتصنيع الزراعي وما يرتبط بهما من ممارسات لتحقيق رفع القيمة المضافة للمنتجات الزراعية.

أكساد تبحث مع الفاو تطوير التعاون بين الجانبين

الياسمين نيوز

بحث المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور نصر الدين العبيد مع الممثل الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) الدكتور عبد الحكيم الواعر تطوير علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها في شتى المجالات.

وقدم الدكتور العبيد خلال لقائه الدكتور الواعر في مقر أكساد اليوم عرضاً عن أعمال منظمة أكساد في سورية والدول العربية والتعاون المشترك مع المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية وأهم الأنشطة في مجال الإنتاج النباتي وتطوير الثروة الحيوانية ومكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة واستنباط أصناف جديدة من سلالات القمح والشعير وإدارة الموارد المائية وحصاد المياه وبما يحقق أهداف التنمية المستدامة مؤكداً أن هذا اللقاء سيسهم في الارتقاء بعلاقات التعاون بين الفاو وأكساد إلى أفضل المستويات.

وأوضح الدكتور العبيد أن علاقات التعاون بين منظمتي أكساد والفاو تجسدت من خلال مشاريع مشتركة وورشات عمل ودورات تدريبية ناجحة وبرامج ميدانية لاتزال آثارها الاقتصادية شاهدة على أهميتها وفائدتها مشيراً إلى أن هذا التعاون سيزداد في المرحلة القادمة بما يلبي طموحات المنظمتين.

من جانبه أكد الدكتور الواعر أن النشاطات التي تقوم بها منظمة أكساد في سورية والدول العربية ولاسيما في الفترة الأخيرة أثبتت جدواها الاقتصادية في شتى المجالات باعتبارها منظمة ريادية تسهم بشكل فعال في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في المنطقة العربية.

وأشار الدكتور الواعر إلى دور أكساد المهم لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي من خلال أدائها العلمي والعملي والثقة العالية التي اكتسبتها والمكانة التي وصلت إليها في جميع مجالات عملها وخاصة في ظل التغييرات المناخية الحادة وشح وندرة المياه

افتتاح أعمال دورتين تدريبيتين لمتدربين عرب في أكساد

الياسمين نيوز

تحت رعاية معالي وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا وبحضور مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” سعادة الدكتور نصر الدين العبيد افتتح في مقر أكساد اليوم أعمال دورتين تدريبيتين: حول “إنتاج وتوصيف وآليات اعتماد محاصيل الحبوب” و ” تقدير صور العناصر المعدنية في التربة والمياه”، بمشاركة سبعة وثلاثين متدرباً من فلسطين والأردن وليبيا وتونس والعراق وموريتانيا، وجامعة دمشق ووزارة الزراعة السورية.
وأكد الدكتور العبيد في كلمة له أن هذه الدورات فرصة جيدة لتبادل المعلومات بين خبراء وعلماء الحبوب والقمح العرب، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على جهود الدول العربية لتضييق الفجوة بين مستويات الإنتاج والاستهلاك المتزايدة سنة بعد أخرى، نتيجة النمو السكاني المتزايد.
ودعا إلى تضافر الجهود والعمل الجاد دولاً ومنظمات وافراداً إلى تطوير أعمالنا للحد من هذه الأزمات الحالية ومنعكساتها السلبية على أقطارنا العربية، حيث إننا نعيش اليوم في عالم مضطرب تتجاذبه النزاعات والحروب وتجتاحه الأوبئة والأمراض، وتعاني أنظمته الزراعية من متغيرات مناخية لم يتكيف معها بعد بالقدر الذي يحد من أضرارها على هذه الأنظمة، مما أدى إلى ارتفاع في أسعار الوقود ومختلف المستلزمات والاحتياجات الإنسانية، وأزمات حادة في الطاقة والغذاء، خاصة في منطقتنا العربية التي عانت أكثر من غيرها، خصوصاً في السنوات العشر الأخيرة.
وأوضح الدكتور العبيد إنّ زيادة إنتاج القمح في الوطن العربي أصبحت قضية ملحة جداً بسبب ارتفاع أسعار القمح والحبوب وتكاليف النقل والتغيرات المناخية والجفاف، وتتطلب تكثيف وتطوير العمل في كل المحاور المتعلقة بإنتاجه، ولا سيما استنباط الأصناف ذات الكفاءة الإنتاجية المرتفعة والمتحملة للجفاف والحرارة العالية وزراعتها، وترشيد استخدام مياه الري وتحسين المعاملات الزراعية واستصلاح الأراضي التي تؤدي إلى التوسع بزراعته وزيادة إنتاجيته، والاهتمام بزيادة الاستثمارات وتطوير البنى التحتية، وبخاصةٍ في الدول العربية التي لديها مقدرة عالية على إنتاج القمح، مشيراً إلى أن منظمة أكساد قد نجحت في استنباط 83 صنفاً من القمح والشعير، تُزرع الآن على نطاقٍ واسع في الدول العربية، تتميز بغلتها المرتفعة وتحملها للجفاف والأمراض.
كما أنها تتابع جهودها في نشر تقانة الزراعة الحافظة في الدول العربية التي تعتمد على زراعة القمح بدون فلاحة الأرض، ما يُسهم في خفض تكاليف الإنتاج، بما في ذلك استهلاك الوقود والأسمدة، وتوفير كميات المياه.
وتهدف هاتان الدورتان التدريبيتان إلى تحسين مستوى الكفاءة العلمية النظرية والعملية للمتدربين في مجالات إنتاج القمح وتحسين خصوبة الترب الزراعية وتحديث طرق الإنتاج الزراعي في الدول العربية، والاطلاع والاستفادة من تجارب أكساد وما حققه من نتائج تطبيقية على مستوى الوطن العربي ومساهمته في تحقيق الأمن الغذائي والأمن المائي وصيانة البيئات الزراعية وتحسين كفاءة مكونات الإنتاج.
ويقوم عدد من خبراء أكساد وباحثوه على مدار خمسة أيام، بإلقاء عدة محاضرات تغطي مجالات متعددة تتعلق بإنتاج القمح وطرائق التربية والتحسين الوراثي واستنباط الأصناف ذات الكفاءة الإنتاجية المرتفعة والمتحملة للإجهادات الأحيائية واللاأحيائية، وعلاقة الإنتاج بالتغيرات المناخية، وأسس توصيف محاصيل الحبوب وآليات اعتماد الأصناف، والأساليب المثلى لخدمه محاصيل الحبوب ورعايتها للتوصل إلى أعلى إنتاجية كماً ونوعاً.
وتغطي هذه المحاضرات مواضيع طرائق الري الحديث ودور الإرشاد الزراعي في نقل تقانات الإنتاج الحديثة والتسميد ودور العناصر السمادية الكبرى والصغرى والمعادن الثقيلة في الإنتاج وطرائق تحليلها وتوصيف السلالات والأصناف مظهرياً واستعمال تقانات البيولوجيا الجزيئية، ودور الاستشعار عن بعد في تقدير الإنتاج وطرائق إكثار القمح ومراحل اعتماد الأصناف.
كما حضر افتتاح الدورتين السيد أحمد صالح إبراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين والسيد مايك روبسون الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة – الفاو، ورؤساء النقابات والمدراء العامين وممثلي المنظمات الدولية ومدراء الفعاليات الزراعية.

مباحثات بين مدير عام أكساد و رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري

الياسمين نيوز

بحث سعادة الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” مع المهندس خالد حبوباتي رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها في شتى المجالات.
وقدم سعادة الدكتور العبيد خلال لقائه مع المهندس حبوباتي في مقر منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، اليوم عرضاً عن منظمة أكساد ومجالات عملها في سورية والدول العربية وأهم أنشطتها في مجال الإنتاج النباتي، استنباط أصناف من القمح والشعير المتحملة للجفاف والأمراض ذات كفاءة إنتاجية عالية، إضافة إلى الأشجار المثمرة.
وفي مجال إدارة الموارد المائية، تم تنفيذ عدد من مشاريع حصاد ونشر مياه الأمطار ودراسات في مجال المياه الجوفية والسطحية. وفي مجال الإنتاج الحيواني تحسين سلالات الأغنام والماعز، وقشات السائل المنوي والتلقيح الاصطناعي ..وغيرها.
وأوضح الدكتور العبيد أن أكساد في مجال مشاريع سبل العيش والدعم الطارئ في سورية، قام بتنفيذ نحو عشرين مشروعاً إغاثياً وتنموياً في السنوات العشرة الأخيرة، كما تم تقديم مساعدات إلى أكثر من خمسين ألف أسرة ريفية في مختلف محافظات سورية، وقدم لهم مدخلات الإنتاج النباتي والحيواني من بذور محسنة للحبوب والخضار ومعدات صناعية وأسمدة وأعلاف وأدوية بيطرية إضافة إلى تدريب المستفيدين لتأسيس مشاريع مدرة للدخل.
من جانبه قدم رئيس منظمة الهلال ألأحمر العربي السوري، شرحاً عن أنشطة المنظمة في سورية وما يقوم به من خدمات للعائلات والأسر السورية الفقيرة، وقال لدينا كثير من المشاريع التنموية والبرامج المستقبلية على مساحة الوطن ولاسيما في هذه الظروف الصعبة التي يمربها القطر في ظل الحصار الجائر والغاشم
وأكد ان منظمة الهلال ألأحمر العربي السوري ستكون احد الروافع في تنشيط الاقتصاد ليكون اساسا لتنمية اقتصادية مستدامة وعتبة متقدمة في اعادة الاعماروالبناء مبدياً استعداده للتعاون البناء مع منظمة أكساد وخاصة في مجال مساعدة السكان الريفيين وتحسين مستوى معيشتهم.

اللجنة الاقتصادية ترفض إعفاء مزارعي الدواجن من الضرائب و 80 بالمئة منهم عاطلون عن العمل قطاع الدواجن في سورية إلى الإنهيار…

الياسمين نيوز

رفضت اللجنة الاقتصادية برئاسة مجلس الوزراء، طلباً من وزارة الزراعة بإطالة أمد إعفاء مزارعي الدواجن من ضريبة الدخل الكلية، التي كان قد انتهى مفعولها نهاية العام الماضي. وكان هذا هو الإعفاء الثالث لمزارعي الدواجن من هذه الضريبة.

وبيّن مستشار اتحاد الغرف الزراعية عبد الرحمن قرنفلة، أن الإعفاء يمثل شكلا من أشكال الدعم الحكومي لمربي الدواجن، خاصة وأن القطاع على وشك الانهيار. إذ يعاني من العديد من المشاكل والصعوبات، وأن إعفاء المربين من ضريبة الدخل المقطوع كان شكلا صغيرا من الدعم، وجزءا يخفف من العبء الضريبي.

وأشار في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية، إلى أن مربي الدجاج في السوق السورية يخضعون لـ 12 ضريبة ورسم، منها ضريبة خدمة ورسوم نظافة، لصالح المجالس المحلية (البلديات)، على الرغم من أن مباني الدواجن تقع خارج المدن والبلدات لا تصل أو تخدمهم على الإطلاق.

كما تشمل أيضا ضريبة الأملاك، والرسوم السنوية لنقابة الأطباء البيطريين، وضرائب دائرة توسيم الأدوية البيطرية، وضريبة إدارة التراخيص الصناعية لـ “الجاروشة” التي تخدم بيت الدواجن، ورسم صندوق تخفيف آثار الكوارث الطبيعية.

وأوضح أن رسوم التأمين الاجتماعي والرسوم المتعلقة بالكهرباء من بين الرسوم والضرائب الأخرى. وقد تم تسليم تنفيذ بيوت الدجاج، التي كانت تقدم في السابق مجانا من قبل أقسام الهندسة الريفية في المديريات الزراعية، إلى نقابة المهندسين، مع تحمل التكاليف عند الانتهاء من هذه التصاميم والموافقة عليها.

مستشار اتحاد الغرف الزراعية، يعتقد أن قطاع الدواجن يمر بأزمة وسلسلة من التحديات التي يجب معالجتها بسرعة لتجنب زوال هذا القطاع، واقترح عقد اجتماع طارئ مع وزراء الزراعة والاقتصاد والتموين، بالإضافة إلى مجلس الوزراء، ومحافظ مصرف سوريا المركزي، لبحث القضايا التي يواجهها القطاع، لا سيما الزيادات غير المسبوقة في أسعار العلف.

وبدوره، أكد حكمت حداد، عضو لجنة تربية الدواجن بغرفة زراعة دمشق، أن سعر طن العلف (فول الصويا والذرة الصفراء) في دول الجوار يقل عن السوق المحلي، ويتراوح سعر الطن بين 500 و700 ألف ليرة، وهو ما يساهم في ارتفاع تكاليف الإنتاج، والتي يقابلها انخفاض في القوة الشرائية للمستهلك المحلي، ونتيجة لذلك، ضعف الطلب، وكذلك نفر العديد من المربين عن التربية لمنع وقوعهم بالخسائر.

وأشار حداد، إلى أن ما يقرب من 80 بالمئة من المربين في القطاع الخاص عاطلون عن العمل وتوقفوا عن العمل، بالإضافة إلى أن هناك حالة من التفرد في السوق من بعض تجار الأعلاف واحتكار المواد في المستودعات، مبينا أن الزيادات الأخيرة في أسعار الأعلاف غير مبررة. وأن كل ما يتم تداوله حول تداعيات العملية العسكرية في أوكرانيا؛ نظرا لعدم إصدار تصاريح استيراد جديدة. ولأن جميع علف التجار قديم ويعود إلى ما قبل الأزمة، فإن تداعيات العمل العسكري في أوكرانيا خاطئة.

فالأسعار في سوريا تشهد ارتفاعات يومية، ومع اقتراب شهر رمضان، بدأت الموجة الأكبر في ارتفاع الأسعار، ما سيحرم العائلات السورية، التي اعتادت على وجود اللحوم بأنواعها كطبق رمضاني رئيسي، لتتحول هذه المائدة إلى مائدة رمضانية نباتية.

فيما أطلقت لجنة مربي الدواجن مؤخراً تحذيرات عديدة بشأن زيادة أسعار الأعلاف ونقصها في السوق ما يعني تدهور القطاع، ترافقت في الوقت ذاته مع موجة الصقيع والعاصفة الحالية التي سببت أضرارا كبيرة لم يتم إحصاؤها بعد وفقا للجنة المربين. مما يعني زيادة في التكاليف والأسعار مع قرب بداية شهر رمضان الذي عادة ما يشهد زيادة في الطلب.

 

luxywigs
Longevity. synthetic wigs and toppers do not last as long as luxywigs virgin remy human hair wigs. they typically last about 4 - 6 months with daily wear.
Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube