Category Archives: زراعة

وزير #الزراعة_الفلسطيني ومدير عام #أكساد يبحثان علاقات التعاون بين الجانبين وسُبل تطويرها

الياسمين_نيوز

بحث معالي وزير الزراعة الفلسطيني الدكتور رياض عطاري مع سعادة الدكتور #نصر_الدين_العبيد المدير العام #لمنظمة_المركز_العربي_لدراسات_المناطق_الجافة_والأراضي_القاحلة “أكساد” علاقات التعاون بين الجانبين وسُبل تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات خلال لقائهما اليوم في مقر المركز العربي أكساد.
وقدم الدكتور العبيد في بداية اللقاء، عرضاً موجزاً عن خطط وبرامج منظمة أكساد لدعم جهود الدول العربية في تنمية عربية مستدامة بما يلبي طموحات هذه الدول في تأمين الأمن المائي والغذائي وخاصة في فلسطين.


وأجرى الجانبان تقييماً شاملاً للأنشطة والمشاريع المشتركة، وإمكانيات إقامة أنشطة ومشاريع تنموية جديدة، خاصة في مجال تطوير الثروة الحيوانية ومكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة، واستنباط أصناف جديدة من سلالات القمح والشعير، وحصاد المياه، وتزويد وزارة الزراعة الفلسطينية بالمواد الوراثية المستنبطة لدى أكساد، مؤكداً لمعالي الوزير استعداد اكساد الدائم لوضع كافة امكانياته وخبراته في خدمة برامج ومشاريع وزارة الزراعة الفلسطينية، بما يلبي طموحاتها وخططها المستقبلية لتنمية القطاع الزراعي في فلسطين.


من جانبه أعرب السيد الوزير عن تقديره لجهود منظمة أكساد والعاملين بها، وأمله في ان يُسهم هذا اللقاء في الارتقاء بعلاقات التعاون بين الوزارة وأكساد الى أفضل المستويات، مشيداً بالدور الهام الذي تلعبه منظمة أكساد لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي العربيين، وبالمستوى الذي حققته في أدائها العلمي والعملي لاسيما في الفترة الأخيرة والثقة العالية التي اكتسبتها والمكانة التي وصلت اليها في جميع مجالات عملها، وخاصة في ظل التغييرات المناخية الحادة، وشح وندرة المياه.
والجدير بالذكر أن معالي الوزير العطاري يقوم بزيارة لمقر منظمة “أكساد” في الجمهورية العربية السورية تستغرق خمسة أيام بدعوة من مديرها العام سعادة الدكتور نصر الدين العبيد.
ومن المقرر أن يلتقي معالي وزير الزراعة الفلسطيني كلاً من معالي وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا، ومعالي وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف.

«أكساد» التعاون مع «التنمية المستدامة» لرفع كفاءة مشروعات حصاد الأمطار في الساحل الشمالي ومطروح لخدمة العمل العربي المشترك

الياسمين نيوز

العبيد: انشاء 12 سدا مائيا في أودية المحافظة لزراعة المحاصيل الرعوية لخدمة «البدو» والتاقلم مع المناخ
زغلول: نستهدف رفع كفاءة الموارد المائية والارضية بالمنطقة
تفقد د نصرالدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «اكساد» التابع لجامعة الدول العربية والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء والدكتور ايهم الحمصي مدير ادارة الاقتصاد والتخطيط في «اكساد» والمهندس محمود الأمير رئيس مركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء مواقع إنشاء 12 سدود من سدود حصاد مياه الأمطار في محافظة مطروح منها أول سد ركامي بنظام «الجابيونة» للحد من وصول مياه الأمطار إلي البحر المتوسط والاستفادة منها في الزراعات المطرية بالمنطقة وخدمة بدو مطروح.
وقال الدكتور نصرالدين العبيد مدير «أكساد» » في تصريحات صحفية اليوم علي هامش الجولة إن أولويات المشروعات المشتركة مع مصر لخدمة التنمية الزراعية في المناطق البدوية في مطروح وان هذا النموذج الجديد من سدود حصاد لمياه الأمطار البالغ عددها 12 سدا يساهم في تخزين كميات من مياه الامطار لخدمة أهالينا في المنطقة المجاورة للبدء في استغلال مياه في بعض الزراعات المطرية وتلبية إحتياجات المياه لتربية الماعز والأغنام بما يمكن من تحقيق الاستقرار لبدو مطروح في المناطق المجاورة للمشروع.
رزق البنك الزراعي المصري
وأشار الدكتور نصرالدين العبيد إلي أن هذه المشروعات تأتي في إطار خطة الدولة المصرية للنهوض بمناطق الساحل الشمالي ومطروح من خلال التوسع في الزراعات التي تتحمل ندرة المياه مثل التين والزيتون وتنمية المراعي وخطة الرئيس لتنمية الساحل الشمالي الغربي.
وأضاف «العبيد» ان النظام الجديد لإقامة هذه السدود في مناطق سقوط الأمطار في مطروح هو الأقل تكلفة مقارنة بالسدود الإسمنتية وأعلي كفاءة ويمكن من استكمال الحماية لهذه السدود من خلال الإطماء حول السد والاستفادة من الترسبات الطينية في تحسين خواص التربة بدلا من انزلاقها إلى مياه البحر المتوسط وعدم الإستفادة منها أو من حصاد مياه الأمطار، مشيرا إلي أن «أكساد» نفذت العديد من المشروعات التنموية في مصر بانشاء 810 منشاة حصاد مياه باجمالى سعة تخزينية 170 الف متر مكعب من مياه الشرب.
وأوضح مدير «اكساد» إنه تم تنفيذ مشروع «حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة بمطروح» بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء ومنظمة الفاو لإنشاء 181 بئرا باجمالى سعة تخزينية 18100 متر مكعب من مياه الشرب ، وإنشاء 125 حقل ارشادى نموذجى لزراعات التين والزيتون وإنشاء 25 مزرعة نموذجية تشمل بئرا وشبكة رى بالتنقيط بكافة مشتملاتهاـ مشيرا إلي أن هذه المشروعات تساهم في الحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتحقق أهداف الدولة المصرية في التنمية المستدامة.
ولفت «العبيد»، إلي ان المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة ينفذ بالتعاون مع مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح مشروع (الادارة المتكاملة لمناطق السقوط المطري) من خلال عددا الانشطة فى مجال حصاد المياه وصيانة التربة والحد من تدهور الاراضي واعادة تاهيل اراضى المراعى وتتمثل تلك الانشطة فى انشاء سدود «الجابيونات» لاول مرة بمحافظة مطروح بطول واحد كيلو متر بوادى الزرقا ، وتعد بديلا عن السدود الاسمنتية فى بطون الاودية وتتميز بانها اقل كلفة واكثر مرونة من السدود الاسمنتية وتأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للدولة المصرية وفقا للبعد التنموية لها.
وأشار مدير «أكساد»، إلي إنه سيتم تنفيذ عدد 12 سدا من سدود «جوابي» لحصاد مياه الأمطار بسعة تخزينية 150 متر مكعب لكل سد «جابية» باجمالى 1500 متر مكعب ، بالإضافة الى إنشاء مائة سد حجري فى عدد عشر وحدات رعوية باجمالى 2000 متر مكعب سدود حجرية ، بالإضافة الى اجراء دراسات علمية لوادي «الزرقا» تشمل دراسة هيدرولوجية ودراسة عن الغطاء الاراضي والنباتي بالوادي الى جانب دراسة لتقدير كميات التربة المنجرفة سنويا به.
واوضح «العبيد » ، انه يجري حاليا تنفيذ عدد من المشروعات لإقامة عدد من السدود المائية في محافظة مطروح ضمن خطة تعاون مشتركة مع مركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء لإقامة مشروع ادارة السقوط المطري بمطروح، للإستفادة من مياه الأمطار التي تتعرض لها المحافظة، ضمن خطة رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية بالمنطقة.
وشدد «العبيد» على اهمية التعاون بين «اكساد» ومركز بحوث الصحراء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية ممثلا في مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح دعما للعمل المشترك بينهما عبر السنوات الطويلة الماضية في الكثير من الأنشطة والدارسات في المجال الزراعي ، وتأكيدا لدور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة كبيت خبرة للمنطقة العربية لمواجهة محدودية الموارد المائية بالمنطقة في ظل ما تعنيه من جفاف واثار سلبية للتغيرات المناخية مشيرا إلي أن ذلك يعتمد علي تنفيذ حزمة من السدود المائية في مختلف الأودية بمحافظة مطروح لتخزين مياه الأمطار والاستفادة منها في زراعة المحاصيل الرعوية لأبناء بدو مطروح.
واوضح مدير «اكساد» أن التعاون العلمي والفني بين المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة وتحقيق الاستفادة من التقنيات الحديثة في تنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة لمناطق السقوط المطري بمطروح، مشيرا إلي أن المشروع يساهم في تحقيق الإستقرار في مناطق حصاد الأمطار والتي يستهدفها المشروع ورفع كفاءة الموارد المائية والارضية.
من جانبه قال الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء ان مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح انه يجري حاليا تنفيذ لحصاد المياه بوادي الزرقا بمحافظة مطروح عن طريق انشاء جوبيات لـ 12 سدا داخل الوادي ، موضحا أن المشروع يهدف الى تنفيذ عدد 10 سدود حجرية كنتورية في عدد من الوحدات الرعوية لخدمة نباتات المراعي التي سوف يتم زراعتها وصيانة التربة وحمايتها من التدهور والانجراف وذلك من خلال التكامل بين أنشطة حصاد المياه وصيانة التربة والمراعي.
وأضاف «زغلول» في تصريحات صحفية علي هامش الجولة انه وفقا لمنظومة التعاون المشترك تم تقدير كميات الاتربة المنجرفة سنوياً بوادي الزرقا باستخدام المعادلة العالمية لفقد التربة RUSLE باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار من بعد وعداد خريطة تدهور الأراضي بوادي الزرقا بمدينة مرسي مطروح موضحا انه تم تنفيذ عدد من مشروعات التعاون المشترك مع المركز العربي «أكساد» منها مشروع تثبيت الكثبان الرملية بواحة سيوة ، حيث تم انشاء حزام اخضر بطول حوالى واحد كيلو متر مكون من اربعة صفوف من الاشجار كمصدات للرياح والرمال اعتمادا على استخدام مياه الصرف الزراعي بواحة سيوة.

#أكساد التعاون مع «التنمية المستدامة» لرفع كفاءة مشروعات حصاد الأمطار في الساحل الشمالي ومطروح لخدمة العمل العربي المشترك

الياسمين نيوز

#العبيد:  انشاء 12 سدا مائيا في أودية المحافظة لزراعة المحاصيل الرعوية لخدمة «البدو» والتاقلم مع المناخزغلول: نستهدف رفع كفاءة الموارد المائية والارضية بالمنطقة

تفقد د نصرالدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «اكساد» التابع لجامعة الدول العربية والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء والدكتور ايهم الحمصي مدير ادارة الاقتصاد والتخطيط في «اكساد» والمهندس محمود الأمير  رئيس مركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء مواقع إنشاء 12 سدود من سدود حصاد مياه الأمطار في محافظة مطروح منها أول سد ركامي بنظام «الجابيونة» للحد من وصول مياه الأمطار إلي البحر المتوسط والاستفادة منها في الزراعات المطرية بالمنطقة وخدمة بدو مطروح.

وقال الدكتور نصرالدين العبيد مدير «أكساد» » في تصريحات صحفية السبت علي هامش الجولة إن أولويات المشروعات المشتركة مع مصر لخدمة التنمية الزراعية في المناطق البدوية في مطروح وان هذا النموذج الجديد من سدود حصاد لمياه الأمطار البالغ عددها 12 سدا يساهم في تخزين كميات من مياه الامطار لخدمة أهالينا في المنطقة المجاورة للبدء في استغلال مياه في بعض الزراعات المطرية وتلبية إحتياجات المياه لتربية الماعز والأغنام بما يمكن من تحقيق الاستقرار لبدو مطروح في المناطق المجاورة للمشروع.

وأشار الدكتور نصرالدين العبيد إلي أن هذه المشروعات تأتي في إطار خطة الدولة المصرية للنهوض بمناطق الساحل الشمالي ومطروح من خلال التوسع في الزراعات التي تتحمل ندرة المياه مثل التين والزيتون وتنمية المراعي وخطة الرئيس لتنمية الساحل الشمالي الغربي.

وأضاف «العبيد» ان النظام الجديد لإقامة هذه السدود في مناطق سقوط الأمطار في مطروح هو الأقل تكلفة مقارنة بالسدود الإسمنتية وأعلي كفاءة ويمكن من استكمال الحماية لهذه السدود من خلال الإطماء حول السد والاستفادة من الترسبات الطينية في تحسين خواص التربة بدلا من انزلاقها إلى مياه البحر المتوسط وعدم الإستفادة منها أو من حصاد مياه الأمطار، مشيرا إلي أن «أكساد» نفذت العديد من المشروعات التنموية  في مصر بانشاء 810 منشاة حصاد مياه باجمالى سعة تخزينية 170 الف متر مكعب من مياه الشرب.

ورشة عمل في أكساد حول تطوير بحوث وزراعة القمح في الدول العربية

الياسمين نيوز

بحضور  وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا عقدت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” في مقرها بدمشق اليوم ورشة عمل قومية حول تطوير بحوث وزراعة القمح في الدول العربية، بمشاركة خبراء القمح والحبوب من معظم الدول عربية، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والهيئة العربية للاستثمار الزراعي والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة “إيكاردا” والمركز الدولي للزراعة الملحية “إكبا”.

وقال الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” في كلمةٍ له: يأتي انعقاد هذه الورشة مع تزايد أهمية القمح للأمن الغذائي العربي والعالمي، وارتفاع أسعاره عالمياً بصورة كبيرة والحاجة الملحة لتطوير زراعة وإنتاج القمح في الدول العربية لصعوبة وصولها الى الاكتفاء الذاتي من انتاجه، كون إنتاج القمح في الدول العربية يبلغ نحو 25 مليون طن سنوياً وهي لا تكفي لسد حاجة الاستهلاك البالغ نحو 70 مليون طن مما يتوجب استيراد نحو 40 مليون طن سنوياً تبلغ قيمتها أكثر من 10 مليار دولار، وفي ضوء الارتفاع الحاد في أسعار القمح في الفترة الأخيرة فإن فاتورة استيراد القمح ستكلف الوطن العربي مستقبلاً أكثر من 16 مليار دولار سنوياً.
وأشار إلى ان منظمة أكساد نجحت في استنباط 77 صنفاً من القمح والشعير ذات إنتاجية عالية ومتحملة للجفاف والإجهادات البيئية ومقاومة للأمراض، تم تعميم زراعتها في الدول العربية منها صنف القمح أكساد 1105 الذي وصلت إنتاجيته الفعلية في أحد حقول القمح في سورية دولة المقر 11 طن/هكتار عند تقديم الخدمات المثلى له، وصنف القمح الطري أكساد 1133 وهو من الأصناف المتميزة عالمياً المتحملة لمرض الصدأ الأصفر في ظل ندرة المياه عالمياً والتغيرات المناخية.

وأوضح مدير عام أكساد إن منظمة أكساد تضع موضوع تطوير زراعة وإنتاج القمح في الدول العربية على رأس أولوياتها، مؤكداً أن هذا الملتقى العلمي المهم والمتميز بالمشاركة الواسعة على مستوى الوطن العربي فرصة لالتقاء مختصي القمح من مختلف الدول العربية وتبادل نتائج البحوث والخبرات وعرض أحدث المعلومات حول القمح عالمياً وعلى مستوى الدول العربية.
وتغطي ورشة العمل التي تستمر ثلاثة أيام عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” ، بمشاركة أكثر من مائتي خبير وفني وقيادي في مجال القمح والعمل الزراعي، تُلقى خلالها ثلاثون ورقةً علمية من قبل نخبة من خبراء القمح في أكساد والدول العربية والهيئة العربية للاستثمار وإيكاردا وإكبا، مجالات مهمة وجوانب متعددة متعلقة بزراعة وإنتاج القمح واقتصادياته، وأحدث طرائق تربية واستنباط الأصناف ذات الكفاءة الإنتاجية المرتفعة والمتحملة للجفاف وقلة الأمطار، وعلاقة الإنتاج بالتغيرات المناخية التي أصبحت حقيقة واقعة في الدول العربية والعالم، والأساليب المثلى لخدمته ورعايته للتوصل إلى أعلى إنتاجية، وأفضل خصائص نوعية وأحدث التقنيات لاسيما اعتماد نظام الزراعة الحافظة التي تعتمد على زراعة القمح بدون فلاحة الأرض، ما يُسهم في خفض تكاليف الإنتاج، وزيادة الغلة وتوفير المدخلات، إضافةً إلى تقارير ممثلي الدول العربية حول وضع القمح في الوطن العربي.

كما تهدف هذه الورشة إلى استعراض وضع القمح عالمياً وعربياً في المرحلة الحالية والتوقعات المستقبلية، وأهم الصعوبات التي يتعرض لها إنتاج القمح في الدول العربية والعالم، وما حققه المركز العربي “أكساد” ومراكز البحوث الدولية والعربية من نتائج تطبيقية تسهم في زيادة إنتاج القمح على مستوى المنطقة العربية، الأمر الذي سينعكس ايجاباً على جهود الدول العربية لتضييق الفجوة بين مستويات الإنتاج والاستهلاك المتزايدة سنة بعد أخرى نتيجة التزايد السكاني السنوي العالي فيها

«#أكساد»: بروتوكول التعاون مع «التنمية المستدامة» لرفع كفاءة مشروعات حصاد الأمطار في مطروح

الياسمين نيوز

قال الدكتور سيد خليفة مدير مكتب المركز العربي لدراسات المناطق الجافة وللأراضي القاحلة «أكساد » بالقاهرة، انه تم توقيع برتوكول تعاون مع مركز التنمية المستدامة لإقامة مشروع ادارة السقوط المطري بمطروح، للإستفادة من مياه الأمطار التي تتعرض لها المحافظة، ضمن خطة رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية بالمنطقة

وشدد «خليفة» في تصريحات صحفية علي هامش التوقيع بحضور المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح و الدكتور إبراهيم غربال أحد خبراء مركز أكساد ومتخصصي الأراضي والتربة بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح على التعاون بين «اكساد» ومركز بحوث الصحراء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية ممثلا في مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح دعما للعمل المشترك بينهما عبر السنوات الطويلة الماضية في الكثير من الأنشطة والدارسات في المجال الزراعي ، وتأكيد لدور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة كبيت خبرة بالقاهرة مشيرا إلي أن ذلك يعتمد علي تنفيذ حزمة من السدود المائية في مختلف الأودية بمحافظة مطروح لتخزين مياه الأمطار والاستفادة منها في زراعة المحاصيل الرعوية لأبناء بدو مطروح

ونبه مدير مكتب «اكساد» بالقاهرة إلي أن الاتفاقية تهدف الى التعاون العلمي والفني وتحقيق الاستفادة من التقنيات الحديثة في تنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة لمناطق السقوط المطري بمطروح، مشيرا إلي أن المشروع يساهم في تحقيق الإستقرار في مناطق حصاد الأمطار والتي يستهدفها المشروع

من جانبه أكد المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح ان الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم سيتم تنفيذ واستصلاح وصيانة وحصاد المياه بوادي الزرقا عن طريق انشاء جوبيات لـ 12 سدا داخل الوادي ، موضحا أن المشروع يهدف الى تنفيذ عدد 10 سدود حجرية كنتورية في عدد من الوحدات الرعوية لخدمة نباتات المراعي التي سوف يتم زراعتها وصيانة التربة وحمايتها من التدهور والانجراف وذلك من خلال التكامل بين أنشطة حصاد المياه وصيانة التربة والمراعي

وأشار مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح أن الاتفاقية تشير الى القيام بالدراسة لتقدير كميات الاتربة المنجرفة سنوياً بوادي الزرقا باستخدام المعادلة العالمية لفقد التربة RUSLE باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد وعداد خريطة تدهور الأراضي بوادي الزرقا بمدينة مرسي مطروح

مدير عام اكساد يبحث مع وزير البيئة والزراعة السعودي أوجه التعاون المشترك في كافة المجالات

الياسمين نيوز

بحث وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي المهندس عبد الرحمن الفضلي مع مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد اوجه التعاون المشترك وأفاق تطويره وتعزيزه في شتى المجالات.
ورحب الوزير في بداية اللقاء الذي تم في مقر وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض بمدير عام اكساد مشيداً بالمشاريع والأنشطة التي ينفذها أكساد في المملكة العربية السعودية باعتباره بيت خبرة على معرفة وخبرة كاملة بالواقع الزراعي والمائي في المنطقة العربية عموماً وفي المملكة العربية السعودية خصوصا
هذا وقد تناولت المحادثات سبل تنفيذ عدد من المشاريع التنموية ضمن إطار مبادرة سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد … مبادرة السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر ..هي المبادرة الأولى في العالم للحد من التغيرات المناخية في المنطقة…. وتنفيذ مشاريع تحقق التنمية المستدامة ومكافحة التصحر واعادة تأهيل الأراضي وإنتاج الأعلاف من المخلفات الزراعية، وتنمية الوديان والمراعي وحصاد المياه وتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع الأحزمة الخضراء.
وتم الاتفاق على ارسال عدد من الخبراء المتميزين العاملين في اكساد في المجالات التي تهدف تنفيذ المشاريع والبرامج العلمية والفنية المتفق عليها…اضافة إلى دراسة فتح مكتب لمنظمة اكساد لمتابعة المشاريع في المنطقة…كذلك إنشاء مشتل لإنتاج البذور الرعوية والأشجار المثمرة من الفستق الحلبي واللوزيات والزيتون وتأمين عدد كبير منها من اكساد.
واعرب الدكتور العبيد عن إستعداد أكساد لتقديم من رؤوس الماعز الشامي واغنام العواس المحسنة ذات الإنتاجية العالية من اللحم  والصوف…وانشاء مختبر للتلقيح الاصطناعي لإنتاج قشات السائل المنوي كذلك توفير اجنة مجمدة وتدريب المختصين دعما لتطوير الثروة الحيوانية والتحسين الوراثي وتزويد الجانب السعودي باصناف اكساد من القمح (1105-1133) والشعير والبقوليات الأخرى، ذات الانتاجية العالية والمرحلة للاجهادات البيئية والجفاف والحرارة ومقاومة للامراض.
كما تناولت المحادثات سبل الدعم لتنفيذ تقنية الزراعة الحافظة… وإعداد النماذج الرياضية للمياه الجوفية في السعودية
كما بحث د. نصر الدين العبيد  التعاون الفني والعلمي مع السادة وكلاء الوزارة المعنيين وسبل تنفيذ المشاريع والأنشطة المشتركة والإجراءات اللازمة لوضعها موضع التنفيذ
وفي ختام اللقاء عبر الدكتور العبيد عن شكره وتقديره  للوزير لاتاحته هذه الفرصة للتعاون المشترك 
منوهاً بدور المملكة العربية السعودية الرائد في مسيرة العمل العربي المشترك والارتقاء بها الى مستوى الطموحات والاهداف والامال التي تليق بها تاريخا وحاضرا ومستقبلا.

أكساد والإسكوا / دورة تدريبية مشتركة في بغداد

الياسمين نيوز

برعاية معالي وزير الزراعة العراقي المهندس محمد كريم الخفاجي، وحضور الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” بدأت في بغداد اليوم أعمال الدورة التدريبية، حول إدارة مياه الري باستخدام النمذجة الرياضية، التي ينظمها المركز العربي أكساد بالشراكة مع لجنة الأمم المتحدة والاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا/الاسكوا وتركز هذه الدورة على حساب المقننات المائية، وجدولة الري، وتطبيق الري الناقص.
وقال الدكتور نصر الدين العبيد في كلمة له خلال افتتاح الدورة، أن هذهِ الدورة تأتي استكمالاً لمسيرة التعاون الثنائي بين أكساد ووزارة الزراعة العراقية، الممتد لسنوات عديدة تم خلالها تنفيذ الكثير من المشاريع الرائدة، وثمرةً لتوقيع اتفاقية التعاون الفني والتقني لعامي 2021-2022، لتطوير وتنمية التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وهي الدورة الثانية التي ينفذها أكساد في العراق خلال الأسبوعين الأخيرين، فقد نفذ قبل أيام، وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة/ الفاو، دورة تدريبية حول حساب الإنتاجية المائية، وآثار التغيرات المُناخية على المحاصيل الزراعية، حضرها 18 متدرباً من وزارتي الزراعة والموارد المائية العراقيتين.
وأوضح سعادته أن الدورة تهدف إلى إيجاد حلولٍ علميةٍ وعمليةٍ ناجعةٍ تساعد في التصدي للتحديات الرئيسية، التي تواجه مسألةً تقع في مقدمة القضايا الملحّة في المنطقة العربية، وهي قضية المياه، التي من المتوقع أن تتزايد الضغوط عليها مستقبلاً، ولاسيما ما يتعلق بالنمو السكاني المتسارع، وبآثار تغير المُناخ.
وقال مدير عام أكساد إن التغييرات المُناخية باتت تجتاح المنطقة بشكلٍ كبير، وعلى رأسها موجات الجفاف التي نعاني منها في هذه الأيام، مما يهدد بتقليص مساحات الأراضي المزروعة، سواء البعلية أم المروية، إضافةً لتهديد الأمن الغذائي، وارتفاع كلفة الفجوة الغذائية المرتفعة أصلاً. ومن المفيد هنا الإشارة إلى الشحّ المائي الخطير، الذي بات يواجه كلاً من العراق وسورية في السنوات الأخيرة، بسبب الانخفاض غير المسبوق لمياه نهري الفرات ودجلة، حتى صار من المتعذر ضخ مياه النهرين باتجاه المشاريع الزراعية المروية القائمة عليهما في البلدين.
وأكد سيادته حرص منظمة المركز العربي “أكساد” منذ تأسيسها على القيام بمهامها الاستراتيجية بأمانة وتقنية عاليتين، لاسيما ما يتعلق بتكثيف الجهود لتحقيق الأمن المائي العربي، باعتباره الضامن لتحقيق الأمن الغذائي، والعمل على بلوغ الأهداف التنموية العربية المشتركة، التي أكدت عليها الاستراتيجية العربية للأمن المائي في المنطقة العربية، لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة (2010-2030)، وخطتها التنفيذية.
وأوضح الدكتور العبيد في ختام كلمته أن خبراء أكساد يقدمون بشكلٍ مركز، شروحاتٍ مستفيضة نظريةٍ وعملية، حول أهمية إدارة مياه الري، وضرورة تحسينها، وزيادة الإنتاجية المائية، باستخدام الأساليب الحديثة، ومنها النموذج الرياضي أكوا كروب(AquaCrop)، الذي يُعد أداةً فنيةً تساعد المشاركين في الدورة على المساهمة في معالجة مسألةٍ مهمة من المسائل المائية، التي يرتبط بها الكثير من النشاطات التنموية، ولا سيما الاقتصادية والاجتماعية منها، التي يرتبط بها تحقيق عددٍ من أهداف التنمية المستدامة، ولاسيما الهدف الثاني، المرتبط بالقضاء التام على الجوع، والهدف السادس، المتعلق بتوفير المياه، والهدف الثالث عشر، المرتبط بالعمل المُناخي وتحسين دخل السكان المحليين في الريف.

انعقاد المؤتمر العلمي العربي الافتراضي الأول حول الإدارة المستدامة لموارد الأراضي واستعمالات المياه

الياسمين نيوز

بحضور  وزير الزراعة والاصلاح الزراعي السوري المهندس محمد حسان قطنا ورعاية الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” عُقد اليوم المؤتمر العلمي العربي الافتراضي الأول وحضورياً حول الإدارة المستدامة لموارد الأراضي واستعمالات المياه تحت شعار “موارد الأراضي والمياه أمل الأجيال القادمة فلنحافظ عليها” وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتربة بمشاركة ست عشرة دولة عربية، والأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور يحيى بكور وخبير تدهور الأراضي واستعمالات المياه “الفاو” وعدد كبير من المنظمات والهيئات الدولية.

وقال الدكتور العبيد في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر عبر تقنية “فيديو كونفرانس”: يعقد مؤتمرنا العلمي هذا بمناسبة اليوم العالمي للتربة الذي يصادف اليوم، في وقت يشهد فيه العالم تدهورا غير مسبوق في الأراضي، حيثُ يتم فقدان الأراضي الصالحة للزراعة بمعدل يتراوح بين (30 و35) ضعف المعدل التاريخي، كما أن الجفاف والتصحر في ازديادٍ كل عام، بما ينتج عنه خسارة 12 مليون هكتار سنوياً (23 هكتار في الدقيقة)، كان من الممكن الاستفادة منها في زراعة 20 مليون طن من الحبوب، للإسهام في توفير الاحتياجات الغذائية.

وأكد إن انعقاد هذا المؤتمر يُعتبر مساهمة هامة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لموارد الأراضي والمياه المتاحة في الدول العربية، وقال إن مشاركة هذه النخبة الطيبة من الباحثين العرب وعرض نتائج البحوث التطبيقية، وتبادل الخبرات والأفكار العلمية الحديثة ضمن علوم الأراضي واستعمالات المياه، هي إحدى الغايات الرئيسة للمؤتمر الذي يهدف إلى توحيد جهود العاملين والمختصين في هذا الشأن، وتبادل قصص النجاح التطبيقية حول إعادة تأهيل وإدارة الأراضي المتدهورة، إلى جانب بناء قاعدة المعلومات الخاصة بصفات موارد الأراضي وتحديد درجة ملاءمتها للأغراض الزراعية، لتكون تحت تصرف أصحاب القرار لوضع الخطط الزراعية، وتطبيقات الاستخدامات الآمنة للأسمدة، والاستفادة من نوعية المياه غير التقليدية المتوفرة للاستعمالات الآمنة للأغراض الزراعية.

وقدم مدير عام أكساد عرضاً موجزا عن إنجازات أكساد منذ إنشائه في تنمية الموارد الطبيعية وتحسين الظروف البيئية في المناطق الجافة وشبه الجافة من الوطن العربي الكبير.

ويقوم عدد من الخبراء والباحثين السوريين والعرب من ذوي الخبرة العلمية التطبيقية في العلوم الزراعية المختلفة ولمدة ثلاثة أيام بتسليط الضوء على اهم التحديات التي تواجه العملية الزراعية في الوطن العربي والوسائل الرئيسية للتكيف مع التغييرات المناخية والاحتباس الحراري والجفاف وأكثر من أربعين بحثاً وورشة عمل.

في إطار اتفاقيات التعاون الموقعة..أكساد وجامعة دمشق يقيمون ورشة عمل

الياسمين نيوز
في إطار اتفاقيات التعاون التي وقعتها منظمة أكساد مع وزارات الزراعة والإصلاح الزراعي، والتعليم العالي، ومع جامعة دمشق، عقدت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة “أكساد”، بالتعاون مع جامعة دمشق “كلية الزراعة” اليوم في مبنى كلية الزراعة، ورشة عمل حول الزراعة الحافظة وحصاد المياه وإنتاج الكومبوست وهي التقانات الفعالة للتكيف مع التغييرات المناخية والحد من تدهور الأراضي الزراعية، بحضور الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة “أكساد” ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين وعميد كلية الزراعة الدكتور عبد النبي بشير لصالح /100/ متدرب من طلاب الدراسات العليا والسنتين الرابعة والخامسة في كلية الزراعة.
وأكد سعادة الدكتور نصر الدين العبيد في كلمة له خلال افتتاح الورشة سعي أكساد من خلال هذه الورشة مشاركة المجتمع الدولي توجهاته نحو حشد الجهود لحماية النظم البيئية وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية والتخفيف من الآثار السلبية للتغييرات المناخية، لما فيه فائدة الإنسان والطبيعة.
وقال إننا نوظف جهوداً علمية من شأنها أن تساهم في تحقيق أهداف المبادرات العالمية للتنمية المستدامة وتحييد تدهور الأراضي، والسير باتجاه الاقتصاد الأخضر الذي يهدف إلى الحد من المخاطر البيئية وتعزيز كفاءة استخدام الموارد الطبيعية، وتيسير التكامل بين محاور التنمية المستدامة الأربعة، وتأتي هذه الورشة في صلب اهتمامات وأهداف أكساد لنقل خبرات ومهارات باحثيه العرب والسوريين المتميزين إلى هؤلاء الطلبة المتدربين باعتبارهم باحثي وخبراء الغد بما يساهم في تعزيز مهاراتهم الفنية والبحثية.
وقدم سعاد الدكتور نصر الدين العبيد عرضاً موجزاً عن خبرات أكساد المتراكمة في مجالات الزراعة الحافظة وحصاد مياه الأمطار وإنتاج الكومبوست والأسمدة العضوية، إضافة الى الموارد النباتية والثروة الحيوانية وتأهيل المراعي.
وتهدف الورشة الاستفادة من خبرات أكساد في تطوير البحث العلمي والزراعي التطبيقي ونقل وتوطين التقانات الزراعية الحديثة في مجالات تطبيق تقانات حصاد مياه الأمطار، والاستفادة القصوى من الهطولات المطرية في جميع البيئات وبخاصة في المناطق المنحدرة والجبلية.
كما تهدف الى الاستفادة من المخلفات العضوية لإنتاج (كومبوست) التغذية المتوازنة للأنواع المحصولية وتطبيق نظام الزراعة الحافظة بهدف تأمين غطاء عضوي يحمي التربة من عمليات التدهور والانجراف وتوفير مياه الري وتخفيض تكاليف الإنتاج والمحافظة على الموارد الزراعية (التربة والمياه) في المناطق الجافة وشبه الجافة بما يضمن تحقيق التنمية الزراعية المستدامة

مشاركة الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) في أسبوع القاهرة للمياه

الياسمين نيوز

يشارك سعادة الدكتور نصر الدين العبيد، المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، في فعاليات أسبوع القاهرة للمياه، المنعقد في القاهرة، بجمهورية مصر العربية، خلال الفترة 28-24/ تشرين الأول – أكتوبر/2021.

وقد شارك في جلسة الافتتاح، ثم الجلسات رفيعة المستوى التي تلت الافتتاح، حيث قدم عرضاً شاملاً في الجلسة الثانية حول إنجازات المركز العربي “أكساد” والمشاريع البحثية التطبيقية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولاسيما المتعلقة بمشاريع حصاد المياه، ورفع كفاءة استخدام مياه الري، والزراعة الحافظة، إضافة للمشاريع المتعلقة باستخدام التقانات الحديثة مثل نظم المعلومات الجغرافية، والاستشعار عن بعد في الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وبخاصةٍ الجوفية منها.

وأضاف أن المركز العربي “أكساد” قام بتطوير استراتيجية المياه العربية التي تركز على الإدارة المتكاملة للموارد المائية، والتي تهدف إلى حسن الاستخدام وتنسيق التطور وتبني النهج التشاركي بين كافة القطاعات.
وأكد أن مشاريع “أكساد” يتم تنفيذها في كافة الدول العربية وهناك مشروعات أخرى يتم العمل عليها بالفعل، مضيفا أنه تم إنشاء قاعدة بيانات للعمل مع وزارتي الري والزراعة في كل الدول العربية، ويتم العمل على مشروعات الري وتطويره، وأن المنظمة تقوم بالعديد من المشروعات في 13 دولة عربية.
من جهةٍ أخرى أجرى الدكتور نصر الدين العبيد عدة لقاءات مع العديد من ممثلي الجهات الحكومية، والمنظمات العربية، والإقليمية، والدولية، تم خلالها بحث وتعزيز التعاون المشترك، في سبيل دعم الجهود المبذولة للتسريع في بلوغ أهداف التنمية المستدامة 2030، ولاسيما الهدف الثالث المتعلق بالمياه، حيث التقى سعادته مع الدكتور عبد الحكيم الواعر، نائب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، وكذلك مع الدكتور بشر الامام، المكلف بإدارة مكتب اليونيسكو الإقليمي في القاهرة.

والتقى بالأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية – الاسكوا، الدكتورة رلى الدشتي، وسعادة وكيل الوزارة للمياه الدكتور عبد العزيز الشيباني في وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، كما كان لسعادة المدير العام كلمة في افتتاح المنتدى الرابع للشباب الأفارقة المتخصصين في مجال المياه، والذي تضمن إقامة دورة تدريبية حول التغيرات المُناخية، والتكيف مع آثارها، ولاسيما ما يتعلق بإدارة مياه الري، وذلك بالشراكة بين المركز العربي، والاسكوا، واللجنة الدولية للري والصرف، والوكالة السويدية للتعاون الدولي (سيدا)، وقد أكد إلى استعداد المركز للتعاون مع جميع الشركاء، للمساهمة في بناء وتعزيز القدرات في مجالات الاهتمام المشترك.

luxywigs
Longevity. synthetic wigs and toppers do not last as long as luxywigs virgin remy human hair wigs. they typically last about 4 - 6 months with daily wear.
Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube