Category Archives: زراعة

توقيع مذكرة تفاهم علمي وفني بين منظمة أكساد وجامعة البعث

الياسمين نيوز

وقعت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، وجامعة البعث في الجمهورية العربية السورية، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون العلمي والفني بينهما، وتطوير البحث العلمي وخدمة المجتمع والعمل على تطوير المعارف النظرية والتطبيقية لتحقيق تنمية مجتمعية شاملة ومستدامة خاصة في مجال القطاع الزراعي.

 

قام بتوقيع مذكرة التفاهم العلمي والفني من جانب منظمة أكساد المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد، ومن جانب جامعة البعث رئيسها الأستاذ الدكتور عبد الباسط الخطيب، وذلك في مقر الجامعة، اليوم، بحضور وفدي الطرفين.

وتنص المذكرة على التعاون العلمي والفني بين الجانبين في مجالات إجراء البحوث والدراسات العلمية والأكاديمية التي تسهم في تحقق الاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية في مجالات تطوير الكفاءة الانتاجية للأنواع والسلالات النباتية والحيوانية، والتنمية المتكاملة والمستدامة لمناطق محددة، وإعادة تأهيل واستثمار المناطق المتدهورة، والاستعمالات المثلى للموارد المائية، وتنميتها وتطويرها، وتوليد ونقل وتوطين التقنيات الزراعية الملائمة.

واتفق الطرفان على تنفيذ برامج لتدريب الكوادر الفنية والعلمية في مجالات العمل المشتركة، والاستفادة من البنى التحتية التابعة للجامعة والمركز العربي “أكساد” بما يخدم مصلحة الطرفين من خلال تنفيذ التجارب الحقلية، والبحوث المخبرية والدراسات الميدانية في محطات ومخابر ومزارع الجانبين، والتعاون العلمي والفني في تنفيذ المشاريع والخطط البحثية والدراسات العلمية والأكاديمية.

كما اتفق الطرفان على تبادل الكوادر الفنية والأكاديمية، ونشر الأبحاث الفردية أو المشتركة ضمن اهتمامات مجلة أكساد ومجلة الجامعة، والاشتراك بالإشراف على طلاب الدراسات العليا (ماجستير، دكتوراه)، وتوثيق ونشر نتائج البحوث والدراسات والمشاريع بشكل مشترك وباسم الطرفين، وتبادل الاستشارات واللقاءات العلمية بما يخدم مصلحة الطرفين، وتبادل الكتب والمجلات والمنشورات.

وأكد الدكتور نصر الدين العبيد، في تصريح له عقب توقيع مذكرة التفاهم، أن هذه المذكرة جاءت تجسيداً لعلاقات التعاون البنّاء بين منظمة أكساد ووزارة التعليم العالي، وجامعة البعث في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وشدد على أهمية التعاون الفعال بين منظمة أكساد ووزارة التعليم العالي، والجامعات في سورية، وتطويره باستمرار، وضرورة التنسيق والتعاون بين الجانبين لخدمة مؤسسات البحث العلمي العربية الهادفة إلى تطوير البحث العلمي الزراعي، مؤكداً أن هذه المذكرة مكملة ومتممة للاتفاقيات التي تم توقيعها بين أكساد والوزارات والاتحادات والنقابات في الجمهورية العربية السورية، للنهوض بالقطاع الزراعي والبيئي والعلمي.

وعبر الدكتور العبيد عن تقديره العالي للخبرات التي يتمتع بها الاساتذة والباحثون في كافة الجامعات السورية، وترحيبه بمزيد من التعاون معهم في عمليات التنمية الزراعية المستدامة في سورية والدول العربية.

من جانبه، رحب الدكتورعبد الباسط الخطيب، بتوقيع مذكرة التفاهم بين أكساد وجامعة البعث مؤكداً بأنها انطلاقة جديدة لمسيرة التعاون بين الجانبين، وحصيلة طبيعية للمكانة المرموقة التي تتمتع بها منظمة أكساد كبيت خبرة عربي مشهود له بأبحاثه وبرامجه البحثية، ومشاريعه التطبيقية.

وأكد بأن مذكرة التفاهم بين جامعة البعث وأكساد ستفتح آفاقاً رحبة للعمل الجاد والمثمر بين الطرفين، والاستفادة من الخبرات العربية في شتى المجالات التي تهتم بها منظمة أكساد، حيث أثبتت كفاءة عالية في جميع الحقول التي تعمل بها للنهوض بالقطاع العلمي والبحثي والزراعي

وزير الزراعة: صعوبات كبيرة أمام مربي الثروة الحيوانية لتأمين الأعلاف و ارتفاع كبير بأسعارها

الياسمين نيوز

بيّن وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أنه نتيجة شح الموارد العلفية والجفاف وتراجع الغطاء النباتي بشكل كبير جداً هناك صعوبات كبيرة أمام مربي الثروة الحيوانية لتأمين الأعلاف وكذلك هناك ارتفاع كبير بأسعار الشعير والأعلاف.

ونوه إلى أنه عملياً كان من المخطط أن يكون إنتاجنا من الشعير هذا العام 1.9 مليون طن لكن نتيجة ظروف الجفاف كان إنتاجنا فقط 254 ألف طن وهذه الكميات سيذهب جزء كبير منها نحو الزراعة وبالتالي لا توجد كميات متاحة وهنك كميات مستوردة، لافتاً إلى أن الكميات المستوردة تورد إلى السوق وبالتالي كان هناك ارتفاع في أسعار الشعير لأنه يحتاج للقطع.

ولفت إلى أنه بالنسبة للقطيع الموجود محلياً هناك تراجع في أسعار الأغنام لكن هذا التراجع لم ينعكس على أسعار اللحوم في الأسواق خلال الفترة الماضية، موضحاً أن تراجع أسعار الأغنام نتيجة لعدم إمكانية المربين الذين لديهم عدد كبير من القطيع توفير الأعلاف اللازمة للتربية لذا اضطروا لبيع جزء من أغنامهم من أجل المحافظة على باقي القطيع الموجود وهذا الأمر أدى إلى تراجع أسعار الأغنام بشكل كبير عند المربين.

وبين أن هناك كميات من الأغنام يتم تهريبها من شمال الفرات إلى الدول المجاورة ومن أجل ألا يستمر التهريب سمحنا بالتصدير بشكل نظامي وتم تحديد مدة شهر للتصدير من أجل تصدير كمية معينة، مبيناً بأن الكمية الإجمالية المحددة في قرار السماح بتصدير ذكور الأغنام والماعز يجب ألا تتجاوز لكل مصدر أكثر من ألف رأس خلال المدة المسموحة للتصدير لنهاية الشهر القادم، منوهاً إلى أنه ليس هناك كمية محددة يومياً لتصدير الأغنام والماعز.

وتابع وزير الزراعة: تم تحديد وزن رأس القطيع المسموح بتصديره بحيث يكون كحد أدنى 37 كيلو وكحد أعلى 45 كيلو غراماً ومن الذكور حصراً وأن يخضع القطيع المصدر للشروط الصحية ويتم الحصول على شهادة صحية وشهادة من غرفة الزراعة والتجارة بحيث يكون هذا الأمر منظماً بالمقابل أن يدفع المصدر عن كل رأس غنم يصدر 500 دولار إلى مصرف سورية المركزي وهذه المبالغ المدفوعة يخصص 50 بالمئة منها لاستيراد الأسمدة ومستلزمات إنتاج القطاع الزراعي للموسم الحالي.

وبين أنه يتم حالياً استيراد الأعلاف والأسمدة لكن هناك شحاً في القطع الأجنبي ولا يمكن القول إنه تم السماح بتصدير الأغنام والماعز نتيجة الشح في القطع الأجنبي لكن من أجل أن نزيد الكميات الممكن استيرادها من الأعلاف خصصنا هذه المبالغ التي سيحصل عليها (المركزي) من مصدري الأغنام والماعز من أجل استيراد الأعلاف.

وأوضح أن السماح بتصدير الأغنام والماعز يعتبر عملياً خطوة إيجابية تهدف لزيادة كمية الأعلاف المستوردة وبالتالي سيؤدي ذلك لتراجع أسعار الأعلاف نتيجة زيادة فرص المنافسة وهذا الأمر ينعكس إيجاباً على القطيع سواء من ناحية تحقيق التوازن في الأسعار بين العرض والطلب أم من ناحية تشجيع المربين الأساسيين على الاستمرار بالمحافظة على القطيع الموجود لديهم وألا يضطروا لبيع قسم منها وما دام أصبح هناك قناة تصدير نظامية فمن المؤكد ستنخفض عمليات تهريب القطيع التي كانت تهرب، موضحاً في الوقت نفسه أنه لا يمكن إحصاء عدد القطيع الذي يهرب إلى دول الجوار وليس هناك رقم حقيقي للتهريب.

ولفت إلى أنه من خلال التصدير النظامي سيصبح هناك رقم حقيقي نعرف من خلاله الكمية المصدرة بشكل دقيق وبالوقت نفسه سيتم تأمين قطع أجنبي من أجل تأمين مستلزمات الإنتاج وهذا الأهم، لافتاً إلى أن الحكومة مستمرة بتأمين القطع اللازم لاستيراد الأسمدة والأعلاف، والحصول على القطع من عمليات تصدير القطيع يعتبر دعماً إضافياً لدعم الحكومة.

وبين أن هذه السياسة التصديرية ليست وليدة اليوم وسابقاً في فترة ما قبل الحرب وصلنا إلى رقم تصديري بحدود 2.5 مليون رأس غنم في إحدى السنوات، مبيناً في الوقت ذاته أن ارتفاع أسعار اللحوم حالياً ليس بسبب أن أعداد الأغنام كثيرة أو قليلة أو أن المعروض للذبح قليل إنما نتيجة لارتفاع قيمة الأعلاف وبالتالي تكون تكلفة التربية عالية وسواء كان هناك تصدير أم لم يكن فلن يتأثر سعر اللحوم في الأسواق لكن من الممكن أن يكون هناك استغلال من بعض التجار ويقوموا برفع أسعار اللحوم.

 

توقيع مذكرة تفاهم بين “أكساد” واتحاد غرف الزراعة السورية

الياسمين نيوز

وقعت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، واتحاد الغرف الزراعية السورية، مذكرة تفاهم تهدف إلى الإسهام في تطوير الواقع الزراعي العربي عموماً، والسوري خصوصاً، بشقيه النباتي والحيواني، وتأهيل الكوادر الزراعية والفنية، لتحقيق تنمية اجتماعية اقتصادية وتوحيد الجهود بين الأطراف للوصول إلى نتائج تطبيقية في مجالات العمل المشتركة.

وقع من جانب منظمة أكساد المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد، ومن جانب اتحاد الغرف الزراعية محمد كشتو رئيس الاتحاد، وذلك في مقر أكساد بدمشق، اليوم.

وتنص مذكرة التفاهم على التعاون بين الجانبين للاستفادة من الدراسات والبحوث التطبيقية التي تجريها منظمة أكساد والتي تنعكس بالفائدة على الواقع الزراعي في سورية، في المحطات البحثية والأراضي الزراعية العائدة للطرفين، وتبادل الخبرات الزراعية والفنية اللازمة لتأهيل الكوادر الفنية لدى الجانبين، لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية.

واتفق الطرفان على تنظيم وحضور ورشات العمل والمؤتمرات المشتركة بالإضافة إلى تقديم الخبرة اللازمة التي يحتاجها الطرف الثاني من اكساد في المجالات الفنية والعلمية الزراعية، والمشاركة في الايام الحقلية التي يقوم بها المركز العربي “أكساد” في المحطات التابعة له في دولة المقر.

وبين العبيد، في تصريح له، أن هذه الاتفاقية بين أكساد والاتحاد، ستكون خارطة طريق واضحة المعالم للنهوض بالعمل المشترك بين الجانبين، بما يؤسس لمرحلة عملية خصبة من الإنجازات المشتركة في شتى المجالات، ولاسيما في القطاع الزراعي في سورية والوطن العربي، وتعزيز القوة التفاوضية لدى الطرفان وتطوير التجارة الخارجية مع الجهات العربية والدولية.

ومن جانبه، أكد كشتو أن توقيع مذكرة التفاهم بين أكساد والاتحاد ستكون في مصلحة الطرفين وفي مستوى طموحاتهما على الصعيدين السوري والعربي.

وقال كشتو، ستكون هذه المذكرة بداية طريق عملي جاد للتغلب على الصعوبات والمشاكل التي تقف عقبة كأداء في وجه النهوض بالقطاع الزراعي السوري، منوها بالاهتمام الكبير الذي توليه إدارة أكساد للنهوض بهذا القطاع وتعاونها البناء مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ومختلف المؤسسات والهيئات المعنية، معرباً عن تقديره العالي للسيد المدير العام للمنظمة لجهوده الحثيثة في هذا المجال.

 

توقيع مذكرة تفاهم بين منظمة أكساد ونقابة الأطباء البيطريين

الياسمين نيوز

وقعت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، ونقابة الأطباء البيطريين في الجمهورية العربية السورية، مذكرة تفاهم تهدف إلى المساهمة في تطوير الواقع الصحي البيطري للثروة الحيوانية في الدول العربية عموماً ودولة المقر خصوصاً، وتأهيل الكوادر الفنية البيطرية لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية، وتوحيد الجهود بين الأطراف للوصول إلى نتائج علمية تطبيقية تخدم قطاع الثروة الحيوانية.

 

وقع المذكرة من جانب منظمة أكساد سعادة المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد، ومن جانب نقابة الأطباء البيطريين نقيبها الدكتور اياد السويدان، وذلك في مقر أكساد بدمشق، اليوم.

وتنص مذكرة التفاهم على التعاون بين الجانبين في تطوير قطاع الثروة الحيوانية، والصحة الحيوانية، والقطاع الارشادي للمربين، ورفع القدرة الفنية للكوادر الفنية البيطرية.

كما تنص على المشاركة في اعداد الدراسات وتنفيذ البحوث التطبيقية التي تنعكس بالفائدة على الواقع الصحي البيطري للثروة الحيوانية، تقديم الخبرة الفنية اللازمة للكوادر البيطرية من قبل خبراء “أكساد”، والمشاركة في تنظيم وحضور الندوات والمؤتمرات في المجالات الفنية البيطرية التي تهم الطرفين.

واتفق الطرفان على التعاون المشترك في تنفيذ الأيام الحقلية التي يقوم بها المركز العربي “أكساد”، وتبادل المعلومات والبيانات العلمية والمنشورات التخصصية والفنية بما يخدم مصلحة الطرفين، وبذل الجهود المشتركة لتطوير دور الارشاد التوعوي لمربي الثروة الحيوانية.

وتهدف المذكرة إلى نشر الأبحاث الفردية أو المشتركة في المجلات المحكمة وغير المحكمة التي يصدرها المركز العربي “أكساد”، والاستفادة من المخابر التابعة لدى الطرفين بما يخدم مصلحة البحث العلمي ومواكبة التقدم في قطاع الثروة الحيوانية لصالح دولة المقر والدول العربية.

ونصت مذكرة التفاهم على تنفيذ الأبحاث في مجال التغيرات المناخية وتأثيرها في الصحة الحيوانية وطرائق الحد من تأثيرها، والتشاور المستمر بين الطرفين في مختلف مجالات الصحة البيطرية للثروة الحيوانية للسيطرة على الامراض الوافدة والعابرة للحدود.

وبين سعادة المدير العام لمنظمة أكساد الدكتور نصر الدين العبيد، في تصريح له، أن هذه المذكرة بين أكساد والنقابة، ستكون خارطة طريق واضحة المعالم للنهوض بالعمل المشترك بين الجانبين، معرباً عن استعداد أكساد لتقديم خبراته العلمية والبحثية بما يفيد في المساهمة بإنجاح مسيرة نقابة الأطباء البيطريين في بلد المقر سورية، والتوسع نحو الدول العربية.

وأكد مدير عام أكساد أهمية هذه المذكرة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها سورية، وقال أنها تأتي في إطار تعزيز التعاون مع الاتحادات والنقابات والجمعيات النوعية لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية، والمساهمة في تطوير الواقع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

من جانبه، أكد نقيب الأطباء البيطريين الدكتور اياد السويدان أن توقيع اتفاقية التعاون بين أكساد والنقابة ستكون في مصلحة الطرفين وفي مستوى طموحاتهما على الصعيدين السوري والعربي.

وأشاد السويدان، بالجهود التي يبذلها المركز العربي “أكساد” كبيت خبرة عربي للارتقاء بالواقع الزراعي والحيواني في سورية والدول العربية إلى مستوى الطموح الذي دأب على تحقيقه منذ نشاءته ولاسيما في ظل ادارته الحالية النشيطة والحكيمة، والسعي للاستفادة من الخبرات المتميزة التي تتمتع بها منظمة أكساد.

إنجازات أكساد في مجال نخيل التمر

الياسمين نيوز

قدم الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” عرضاً شاملاً في محاضرة له تحت عنوان دور المركز العربي في تطوير وتنمية زراعة أشجار نخيل التمر في البلدان العربية، حول إنجازات أكساد في مجال النخيل ضمن العروض العلمية والفنية التي نظمتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في المؤتمر الدولي السابع لنخيل التمر.

 

وشدد مدير عام أكساد في محاضرته عبر الفيديو كونفرانس على أهمية نخيل التمر تاريخياً ودينياً وغذائياً وصحياً وبيئياً واجتماعياً واقتصادياً، مشيراً إلى المشاريع التنموية التي نفذها أكساد لتطوير وتنمية زراعة نخيل التمر في المنطقة العربية ومخرجات هذه المشاريع في العديد من الدول العربية، والتي أثمرت عن تحقيق العديد من النتائج الاقتصادية والاجتماعية الهامة، والتي انعكست إيجاباً على إنتاج التمور في المنطقة العربية، والتي ساهمت في زيادة الانتاج بنسبة تراوحت بين 30-50%، والرؤى المستقبلية التي يسعى إليها أكساد من خلال المشاريع الجديدة التي سينفذها وفق خطة عمله المبنية على استراتيجيته الواضحة في مجال قطاع النخيل.

كما قدم لمحة عن الأبحاث العلمية التي أنجزها خبراء أكساد في هذا المجال مبيناً نشاطات المركز العربي المتنوعة أثناء جائحة كورونا، إضافة إلى التعاون الوثيق بين برنامج النخيل العلمي الذي ينفذه أكساد واتفاقية التنوع الحيوي وأهداف التنمية المستدامة 2020-2030.

وأعلن الدكتور العبيد توصل أكساد إلى بروتوكول إكثار النخيل بتقنية زراعة الأنسجة النباتية لكل من صنفي نخيل التمر (لولو) وصنف (مجهول) والبدء بالانتاج الفعلي لأعداد كبيرة منها خالية من الأمراض الخطيرة كمرض البيوض والآفات الحشرية كسوسة النخيل الحمراء، إضافة إلى جهوده المتميزة في نقل التقانات الحديثة إلى الكوادر الفنية العربية.

وقد أشاد الأمين العام للجائزة الدكتور عبد الوهاب زايد بإنجازات المركز العربي والجهود التي يبذلها في مجال تطوير قطاع النخيل والتمور في المنطقة العربية.

وقد شارك في هذه الندوة عشرات الخبراء والفنيين المختصين في مجال النخيل وقطاع الزراعة في المنطقة العربية والمنظمات العربية والدولية.

والجدير بالذكر ان المؤتمر يهدف إلى توفير فرصة لتحديث المعارف العلمية حول مختلف جوانب الانتاج وإكثار وحماية وتسويق نخيل التمر، وعرض ومقارنة الخبرات الحديثة لدولة الامارات العربية المتحدة لمثيلاتها في الدول المنتجة للتمور، ودعم التعاون الفني الدولي في مختلف مجالات سلسلة إنتاج التمور.

الخيول العربية الأصيلة ورشة عمل في أكساد

الياسمين نيوز

 أقام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ورشة عمل حول “الخيل العربي الأصيل في الدول العربية، الواقع والآثار عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” بهدف رفع قدرات الكوادر الفنية في الوطن العربي والعاملين في القطاع الزراعي.

 

وأكد سعادة المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد في كلمة له خلال افتتاح ورشة العمل أن ورشة العمل هذه تأتي تجسيداً للاهتمام الكبير الذي يوليه المركز للخيل العربي الأصيل، وانطلاقةً مميزة لأبحاث ودراسات مهمة في هذا المجال.

وبين أن الخيول العربية الأصيلة جزء هام من الموروث الثقافي والحضاري لأمتنا العربية والإسلامية، حيث تعتبر الجزيرة العربية والبلاد العربية المحيطة بها وخاصة بلاد الشام الموطن الأصلي لهذه الخيول النبيلة والتي انتشرت في كافة أنحاء العالم وكان لها دورً رئيسيٌ في تطوير سلالات الخيل العالمية، وقال لا يخلو دم سلالة منها من دماء الخيول العربية.

وأشار الدكتور العبيد الى ان الحصان العربي الأصيل يتمتع بمواصفات جمالية ونفسية قل نظيرها بالإضافة الى قدرته على التحمل وسرعة الحركة وقدرته على توريث صفاته النبيلة للمواليد مما جعله محط اهتمام العالم بأسره، موضحاً أن العرب أهتموا بأنساب خيولهم وحافظوا عليها محافظة شديدة وتناقلوا أنسابها شفاهاً حفاظاً عليها من الاختلاط بالخيول الأخرى في عديد من الدول العربية.

وأكد مدير عام أكساد في ختام كلمته أن المركز العربي حرص من خلال هذه الورشة على مشاركة ممثلي الدول العربية لتأسس منهجية علمية متكاملة في تطوير الخيل العربي الأصيل، مشدداً على أن هذه الثروة العظيمة التي حبانا بها الله، من واجبنا الأخلاقي والعلمي أن نحافظ عليها ونطورها باستمرار.

وقد خرجت ورشة العمل بمجموعة من التوصيات تتعلق بتفعيل العمل العربي المشترك في هذا المجال أهمها: زيادة عدد الورشات العلمية والفنية ووضع برنامج مشترك لتدريب وتأهيل الكوادر في الدول العربية وتبادل الخبرات والمعلومات المتعلقة بالخيول العربية، ووضع خطة لعمل عربي مشترك لمسح الأمراض والأوبئة التي تصيب الخيول العربية.

دورة تدريبية حول (نُظم انتاج وصحة الأبل وتصنيع مشتقات حليبها) في اكساد

الياسمين نيوز

افتتحت اليوم في مقر المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” بدمشق دورة تدريبية حول “نظم انتاج وصحة الأبل وتصنيع مشتقات حليبها” والتي تقام عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” ضمن برنامج رفع قدرات الكوادر الفنية والعامليين في القطاع الزراعي في الدول العربية وتأتي هذه الدورة استكمالاً لورشة عمل حول تأثير جائحة الكورونا على قطاع الثروة الحيوانية في المنطقة العربية، ودورة تأثير التغييرات المناخية على انتشار الأمراض الحيوانية وطرائق التأقلم معها، اللتين نفذهما أكساد خلال النصف الأول من عام 2021.

وفي كلمته الافتتاحية نوه مدير عام منظمة المركز العربي “أكساد” الدكتور نصر الدين العبيد إلى ضرورة تضافر الجهود لتطوير وتحسين قطاع الثروة الحيوانية في الدول العربية لأهميتها في التنمية الزراعية المستدامة لهذه الدول، والإنجازات العديدة التي حققها أكساد في هذا المجال، حيث تمكن خبراؤها بنتيجة أبحاثهم ودراساتهم العلمية إلى تحسين إنتاجية الأغنام العواس التي بلغت / 294 كغ/ في الموسم الواحد، كما ارتفعت نسبة التوائم الى 45%، إضافة لتحسين إنتاجية الماعز الشامي من الحليب ليصبح /497 كغ/ في الموسم الواحد ونسبة التوائم فيها إلى 77%، إذ قاربت العروق العالمية في إنتاجها.

وأشار الدكتور العبيد إلى دور أكساد الرائد في تحسين السلالات المحلية من الأغنام والماعز في الدول العربية من خلال تطبيق ونشر تقانة التلقيح الاصطناعي في المجترات الصغيرة، وتطوير المصادر العلفية وخاصة غير التقليدية لسد الفجوة العلفية تجلى بتصنيعه وحدات لإنتاج الأعلاف المتكاملة وتحسين القيمة الغذائية للمخلفات الزراعية، وتوزيعها على بعض الدول منها (تونس، السعودية، السودان، قطر)، إضافةً إلى رفع القدرات الفنية بتنفيذ دورات تدريبية في مجال الأعلاف وتغذية الحيوان إلى جانب إعداد الموازنة العلفية للدول العربية التي تعتمد عليها في وضع سياستها لتوفير احتياجات الثروة الحيوانية.

وأكد الدكتور العبيد على أهمية هذه الدورة في تسليط الضوء على حيوان الإبل كونه حيوان المستقبل في مجابهة التغيرات المناخية ومنعكساتها السلبية على قطاع الثروة الحيوانية، حيث تشهد أعداد الإبل في الوطن العربي تراجع بشكل ملحوظ بسبب ضعف العناية بها، بالرغم من إنها أحد أهم مصادر البروتين، حيث أنشأ “أكساد” برنامج متخصص في بحوث وتطوير الإبل في الدول العربية لتحسين دخل ومستوى معيشة مربي الإبل، عن طريق دعم بحوث التنمية المستدامة لإنتاج الإبل في المناطق الرعوية، وتحسين، وتسهيل وتصنيع، وتسويق منتجاتها المختلفة ورعايتها الصحية وتدريب الكوادر العلمية والفنية على صعيد صغار المنتجين والرعاة، ونفذ العديد من المشاريع المتعلقة بالإبل في عدة دول المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أن “أكساد” سبق وأنشأ شبكة بحوث وتطوير الإبل (كاردن) عام 1991 بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد)، والحكومة الفرنسية وبمساهمه فعالة من البنك الإسلامي للتنمية في شراء تجهيزات لتطوير المختبرات المتعاونة في عدد من دول أعضاء (كاردن).

تستمر الدورة على مدى يومي (28-29-7-2021) بمشاركة 46 متدرب من 7 دول عربية، يتم خلالها عرض مواضيع مختلفة من قبل خبراء المركز ذات الصلة والأهمية في مجال برنامج بحوث الأبل والتحسين الوراثي ونظم رعايته، والأمراض التي تصيب الأبل وطرائق علاجها وتصنيع مشتقاتها لنشر خبرة المركز العربي في ذلك المجال

دور أكساد في التآزر بين اتفاقيات ريو البيئية ورشة عمل بمشاركة دولية

الياسمين نيوز

عقدت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “اكساد” ورشة عمل حول “دور أكساد في التآزر بين اتفاقيات ريو البيئية”، وأهمية هذه الاتفاقيات ودور أكساد في تطبيق فعالياتها والتآزر بينها في المنطقة العربية، خاصة في مكافحة التصحر، والحفاظ على التنوع الحيوي، والحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية، وتطبيق أهداف التنمية المستدامة 2020-2030، باعتبار المركز العربي أكساد مُكلف من قبل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بمتابعة تنفيذ اتفاقيتي مكافحة التصحر والتنوع الحيوي في الدول العربية.

 

وقد شارك في هذه الورشة كل من وزارات الزراعة والإصلاح الزراعي، والموارد المائية، والإدارة المحلية والبيئة، إضافة الى هيئة الاستشعار عن بعد، وهيئة تنمية وتطوير البادية، والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، وهيئة الطاقة الذرية، والهيئة العامة للموارد المائية، والاتحادات والنقابات المهنية الزراعية والبيطرية، ورئاسة جامعة دمشق وكلية الزراعة من دولة المقر، وبعض المنظمات الدولية العاملة في سورية.

وأكد سعادة الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام أكساد في كلمة له خلال الافتتاح على أهمية انعقاد هذه الورشة للتعريف باتفاقية “ريو” البيئية وأهميتها كمرجعية دولية للحد من التصحر وتدهور الأراضي، وفقدان التنوع الحيوي والتخفيف من الاثار السلبية للتغيرات المناخية على البيئة والانسان، مسلطاً الضوء على دور اكساد في التآزر بينها على المستويين الوطني والإقليمي.

وأشار الدكتور العبيد الى دور أكساد البارز في دعم الجهود العالمية الهادفة الى التآزر بين الاتفاقيات الثلاث، والمساهمة في تنفيذ العديد من فعالياتها في المحافظة على التنوع الحيوي النباتي والحيواني والتحسين الوراثي، ومساهمته في مجال مراقبة التصحر ومراقبته، واعداد البرامج الوطنية لتحديد تدهور الأراضي، وتنفيذ الهدف الخامس عشر من أهداف التنمية المستدامة.

كما أوضح سعادته دور أكساد في نشر نظام الزراعة الحافظة في الدول العربية وإعداد الخطة التنفيذية للأمن المائي العربي مع تنفيذ العديد من المشاريع المائية والمشاريع ذات العلاقة بالتغيرات المناخية

وبين الدكتور العبيد نطاق التآزر بين الاتفاقيات البيئية الثلاث من خلال عمل أكساد على التكامل في مشاريعه، بما يحقق أهدافه في تطبيق تقانات مراقبة التصحر ومكافحته، ومساعدة الدول العربية في إعادة تأهيل الأراضي المتدهورة، وزيادة الرقعة الخضراء لديها، ورفع كفاءة قدرات المؤسسات الوطنية في مجال إدارة الموارد الطبيعية.

وفي ختام كلمته ثمّن مدير عام منظمة أكساد جهود المشاركين في أعمال هذه الورشة الغنية بالمعلومات القيمة متمنياً ان تضيف لهم آفاقاً جديدة من المعرفة والعلم متعهداً بوضع إمكانيات أكساد في خدمة العمل الوطني والعربي والدولي المشترك.

قدم عدد من خبراء أكساد عروض الورشة ذات الصلة في التآزر بين الاتفاقيات وانجازات اكساد في مكافحة التصحر وتغيير المناخ ومساهمته في تنفيذها بالمنطقة العربية وتنفيذ اتفاقيه التنوع الحيوي ودور الكربون في التغير المناخي وتدهور الأراضي.

وزير الزراعة يلتقي مدير عام «اكساد» لبحث المشروعات التنموية في سيناء ومطروح

الياسمين نيوز

التقي السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة ( اكساد) التابع لجامعة الدول العربية والوفد المرافق له بحضور الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين ومدير مكتب «اكساد» في القاهرة. وسليمان صفر والدكتور ايهم الحمصي خبراء مركز «أكساد »
واستعرض وزير الزراعة واستصلاح الاراضي خلال اللقاء المشروعات القومية الزراعية بمصر ومشروع الدلتا الجديدة والجهود التي تبذلها الدولة المصرية ممثلة في وزاره الزراعة لتوفير الامن الغذائي موضحا ان الوزارة تعمل بالتنسيق مع وزارة الري علي مواجهة التحديات المائية ومواجهة العجز في الطلب علي المياه من خلال اعادة تدوير واعادة استخدام مياه الصرف الزراعي للاستفادة منها في مشروعات التوسع الافقي.
وشدد «القصير» على اهمية دور وزارة الززاعة ومراكزها البحثية في التكيف مع التغيرات المناخية وانتاج اصناف وسلالات من المحاصيل عالية الانتاجية واكثر تحملا للاجهاد الحراري والتغيرات المناخية وعالية الانتاجية مشيدا يالجهود المبذولة لترشيد استخدام المياه وتحديث طرق الري.
واشاد وزير الزراعة بالتعاون المشترك بين وزارة الزراعة والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة لاستنباط اصناف من المحاصيل الزراعية تتاقلم مع التغيرات المناخية لرفع كفاءة استخدام الموارد المائية والاراضية وخاصة في مشروعات حصاد الامطار وتنمية مناطق الزراعات الهامشية بمختلف الأراضي الجديده في مطروح وسيناء.
ومن جانبه اشاد الدكتور نصرالدين العبيد مدير عام «اكساد» بالمشروعات الزراعية الحديثة التي تنفذها الدولة المصرية ومنها مشروعات الانتاج الحيواني والصوب الزراعية ومشروع الدلتا الجديدة مشيرا الي ان طموحات الرئيس السيسي في القطاع الزراعي تشكل نموذجا عربيا ودوليا لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة داهل ربوع الدولة المصرية الجديدة مشيدا ايضا بمشروعات البنية التحيتية في كل المجالات والتي تنفذ في وقت قياسي وبسواعد المصريين.
واستعرض مديرعام «اكساد» المشروعات التي تنفذها منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة «اكساد» في مصر بالتعاون مع وزاره الزراعة واستصلاح الاراضي من خلال معاهدها البحثية في مركزي بحوث الصحراء والبحوث الزراعية وبالتنسيق مع المحافظين.
واوضح «العبيد» ان «اكساد» لديها اصناف متميزة من القمح والشعير عالية الانتاجية ومحتملة للجفاف وندرة المياة وتحت طلب وزارة الزراعة موضحا ان المركز ابعربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة يقوم بامداد معهد المحاصيل التابع لمركز البحوث الزراعية لتجريبها وتقييمها تحت الظروف المصرية بما يخدم رؤية الزراعة المصرية.
وقدم مدير عام «اكساد» مشروعين تنمويين للتنمية الزراعية المستدامه بمحافظة مرسي مطروح لحصاد مياة الامطار وانشاء منشات لتخزين مياة الامطار واقامه وحدات الغاز الحيوي ودراسات لتنمية المراعي والممارسات الجديده للتين والزيتون وتثبيت الكثبان الرملية بواحة سيوه والمشروع الثاني يتعلق بالتحسين الوراثي لقطعان المجترات الصغيرة( الاغنام والماعز) بمحافظة جنوب سيناء والذي تم تنفيذ المرحلة الاولي بالتعاون بين «اكساد» ومركز بحوث الصحراء ومديرية الطب البيطري بجنوب سيناء.
ووعد وزير الزراعة وفد خبراء «اكساد» برئاسة الدكتور نصرالدين الغبيد بدراسة المشروعين من قبل خبراء الوزارة استعدادا للبدء في تنفيذ هذه المشروعات بعد انتهاء دراستها لضمان نجاحها يما ينعكس علي تنفيذ المزيد من المشروعات المشتركة بين وزارة الزراعة والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة

وزير الري يلتقي مدير «أكساد».. ويستعرض دور الوزارة في ترشيد استهلاك المياه

الياسمين نيوز

التقى الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى، بالدكتور نصر الدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة «أكساد» بحضور الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل أول وزارة الري ووفد من خبراء «أكساد» ضم الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين ومدير مكتب «أكساد» بالقاهرة والدكتور أيهم الحمصي الخبير في المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة.

وإستعرض وزير الري خلال اللقاء المجهودات الكبيرة التي تقوم بها الوزارة لترشيد إستخدامات المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه، وذلك في ظل ما تواجهه مصر من شح مائى وتحديات عديدة، مشيراً لقيام الوزارة بتنفيذ المشروع القومى لتأهيل الترع، ومشروع تأهيل المساقى بهدف تحقيق عملية تطوير شاملة للمجارى المائية.

وقال «عبدالعاطي»، إنه تم خلال اللقاء إستعراض دور وزارة الري في تنفيذ برامج لتشجيع المزارعين على التحول لاستخدام نظم الرى الحديث في أراضيهم، واستخدام تطبيقات الرى الذكى، نظراً لدورها الهام في ترشيد استخدام المياه، وزيادة انتاجية المحاصيل وتقليل تكاليف الإنتاج

وأضاف وزير الري انه تم أيضا خلال اللقاء إستعراض دور وزارة الري في التوعية بأهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة في ادارة المنظومة المائية، من خلال مركز التنبؤ بالفيضان ووحدة النظم الجغرافية ومنظومة الرصد الآلى اللحظي «التليمتري»، ومنظومة الرصد والتحكم بالآبار السطحية والعميقة، بالإضافة للإمكانيات التدريبية المتميزة التي يمتلكها المركز الإقليمي للتدريب التابع للوزارة وفروعه بالمحافظات.

وتوجه الدكتور عبدالعاطى بالدعوة لمركز «أكساد» للمشاركة في فعاليات إسبوع القاهرة الرابع للمياه والمقرر عقده في شهر أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أهمية دور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة في التعاون المشترك لتنفيذ مشروعات من شأنها ترشيد إستهلاك مياه الري والإستفادة من مختلف برامج الإدارة الجيدة للموارد المائية.

ومن جانبه قال الدكتور نصرالدين العبيد مدير«أكساد» في تصريحات صحفية عقب اللقاء ان لقاءه وزير الري تناول المشروعات التي ينفذها المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي والقاحلة في مصر والتي تركز على حصاد مياه الأمطار ورفع كفاءة إستخدام مياه الآبار في مختلف مناطق المشروعات التي ينفذها «أكساد» في مصر

وأضاف «العبيد»، انه تم إستعراض المشروعات المستقبلية بين «أكساد» ووزارة الري لرفع كفاءة الموارد المائية والري والأرضية وخاصة في مناطق مطروح وسيناء، ومنها مشروعات حماية الإستثمارات الزراعية في هذه المناطق من مخاطر الكثبان الرملية والتوسع في حفر الآبار ومشروعات حصاد مياه الأمطار بما ينعكس على تحقيق إستدامة إستخدام الموارد المائية لمواجهة زيادة الطلب على المياه في المناطق المستهدفة للمشروعات.

luxywigs
Longevity. synthetic wigs and toppers do not last as long as luxywigs virgin remy human hair wigs. they typically last about 4 - 6 months with daily wear.
Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube