Category Archives: تجارة

تاجر: الحكومة تشغّل عدد قليل من تجار البلد ! وهذا ما يضر الاقتصاد الوطني

الياسمين نيوز

انتقد عضو “مجلس الشعب” وعضو “اتحاد غرف التجارة السورية” فراس السلوم، قرار “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” الخاص بالمؤونة كشرط للاستيراد، قائلاً “أصبح التجار حقل تجارب بالنسبة لطاقم الاقتصاد الذي يعمل لدى الحكومة”.

وأضاف السلوم، أنه طُلب من التجار مؤخراً وضع 10% من قيمة إجازة الاستيراد بالدولار في صندوق دعم الليرة، ما أدى إلى ارتفاع سعر الصرف، وبعدها طُلب وضع إيداعات بالليرة ضمن المصارف بنسبة 40% من قيمة إجازة الاستيراد.

واعتبر البرلماني أن قرار المؤونة الأخير سيضر 80% من التجار لعدم قدرتهم على تأمين هذه المبالغ، مضيفاً “نحن كتجار نشعر أن هناك قرار من الحكومة بتشغيل عدد قليل من التجار في البلد وهذا يضر الاقتصاد الوطني”.

وقبل أيام، أصدر وزير الاقتصاد سامر الخليل القرار (944)، والذي يشترط على المستوردين أن يكون لديهم إيداعات تصل حتى 40% من قيمة الإجازة.

وتقسّم نسبة الـ40%، على وديعة بنسبة 25% من قيمة إجازة الاستيراد ويتم تجميدها لمدة شهر ثم تُحرر سواء تم الاستيراد أم لا، و15% وديعة كمؤونة استيراد بالليرات السورية لا تخضع للفوائد، وهي مرهونة بالاستيراد.

حمشو : تمويل المستوردات وصل لدرجة “سرقة موصوفة” ويجب وقفه

الياسمين نيوز

أكد أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية محمد حمشو أن يجب وقف تمويل المستوردات بشكل كامل، مشيراً إلى أن هذا الأمر وصل لدرجة يمكن وصفها بـ”سرقة موصوفة” على حد قوله، استفاد منها المستورد الذي يقوم بالتسعير على سعر السوق السوداء. وبيّن حمشو خلال اجتماع عقد في غرفة صناعة دمشق وريفها اليوم، أن غالبية المستوردين الممولين بسعر الدولار المدعوم حققوا أرباح ضخمة من خلال فرق سعر القطع، وعليهم أن يكونوا أول وأكبر المساهمين في مبادرة رجال الأعمال لدعم الليرة.

وأشار إلى أن القطع الأجنبي متوفر بسعر المبادرة لدى شركات الصرافة وليس هناك أي سقف محدد للمبالغ وأي طلب يلبى فوراً، محذراً عدم التعاطي مع بعض الصفحات التي تصدر أرقام وهمية عن سعر الصرف.

وطمأن أمين سر “اتحاد غرف التجارة” كافة المتمولين من صندوق المبادرة بأنهم لن يتعرضوا لأي مساءلة لاحقاً أو مطالبة بفرق سعر الدولار، كون أموال الصندوق هي من القطاع الخاص وهنالك ضوابط واضحة لتقديم التمويل بما يحقق المطلوب منه.

 

الشهابي: مشروع قانون غرف التجارة يشكل عدم فهم لطبيعة عمل الغرف و قيمتها الكبيرة وتاريخها العريق

الياسمين نيوز

انتقد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي وعضو مجلس الشعب مشروع القانون الذي اعدته الحكومة وتقدمت به الى مجلس الشعب وقال ان مشروع قانون جديد لغرف التجارة تقدمت به الحكومة هو محاولة واضحة منها ( من الحكومة) لتحويل الغرف الى دوائر حكومية و دكاكين جباية يتحكم بها مدراء التموين في المحافظات.

واوضح الشهابي في منشور له على صفحته على الفيسبوك ان مشروع القانون يشكل تحولا كبيرا نحو المركزية وتقليص للاستقلالية وتدخل في صلاحيات الهيئة العامة الناخبة وعدم ثقة بالعملية الانتخابية و لا بمجالس الادارة المنتخبة ونقض للتشاركية لصالح تبعية مطلقة للوزارة المعنية..! وعدم فهم لطبيعة عمل الغرف و قيمتها الكبيرة وتاريخها العريق في سورية و الذي يعود الى العام ١٨٣٠..

وقال الشهابي أن مسؤوليتنا كبيرة كنواب (أعضاء مجلس الشعب) في تصحيح الخلل و طرح قانون عصري يواكب المستجدات والتحديات يصلح لعقود قادمة يحافظ على ديمقراطية العملية الانتخابية وعلى استقلالية عمل الغرف ومرونتها ويؤكد على دورها الوطني الكبير في الدفاع عن الوطن واقتصاده وأمنه المعيشي

تجار حماة ينضمون لمبادرة قطاع الأعمال لدعم الليرة

الياسمين نيوز

انضمت غرفة تجارة حماة إلى مبادرة قطاع الأعمال لدعم الليرة السورية عبر إيداع أعضائها من تجار ورجال أعمال مبالغ نقدية بالدولار الأمريكي في فرع المصرف التجاري السوري.

وبين رئيس الغرفة المهندس أيمن ملندي  أن غرفة التجارة بدأت مطلع الأسبوع الجاري بعد التواصل مع فرع المصرف التجاري تقديم التسهيلات اللازمة للمودعين عبر قبول الودائع لغاية الساعة العاشرة ليلاً وسرعة انجاز المعاملة المطلوبة على أن تكون مدة الإيداع مفتوحة ولا تقل عن شهر.

وأوضح ملندي أن تجار محافظة حماة يشاركون أيضاً في حملة “عملتي.. قوتي” لدعم الليرة السورية مشيرا إلى أن عدد أعضاء غرفة التجارة في حماة هو 11 ألف تاجر.

ورجح ملندي أن تؤدي هذه المبادرة إلى تخفيض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية وتحسين قيمتها وبالتالي انخفاض أسعار المواد والسلع في الأسواق وتعزيز القدرة الشرائية للمواطن معتبرا أن حملة دعم الليرة خطوة يجب أن تليها خطوات أخرى تتمثل بدعم الصناعة المحلية والمنتج الوطني وتخفيف التكاليف والأعباء التي تواجه الصناعة الوطنية.

الأيتوني: الدولار سيشهد انخفاض لحدود 500 ليرة

الياسمين نيوز

في وقت أكد فيه المكتب الإعلامي لغرفة تجارة دمشق أن إجراءات على أرض الواقع اتخذها اتحادا غرف التجارة والصناعة للوقوف إلى جانب الليرة، أوضحت عضو الغرفة مروة الأيتوني أن المبادرة الوطنية لدعم الليرة تبدأ من قيمة المئة دولار التي يملكها أي مواطن وتنتهي بأصحاب الأعمال.
ويعد اجتماع حاكم المصرف المركزي بعدد من رجال الأعمال، أمس، خطوة أولى باتجاه تفعيل مبادرة القطاع الخاص بدعم الليرة، إذ عرض للحاضرين ما ينبغي فعله لتحقيق الهدف من المبادرة، وطلب الحاضرون تسهيلات وخصوصاً مصرفية لتفعيلها.
وأكد المكتب الإعلامي بحسب ما نشره على صفحة الغرفة “فيسبوك” أنه أجمع كل من حضر اجتماع المبادرة بوضع مبالغ مالية بالدولار كل حسب قدرته على أن يتم دفع المبالغ تباعاً وبسعر تدخلي يحدد يومياً لخفض سعر صرف الدولار مقابل الليرة.
و أعربت الأيتوني عن تفاؤلها بظهور النتائج خلال أسبوع، وهبوط سعر صرف الدولار لحدوده الطبيعية السابقة أي قرب 500 ليرة.

غرفة تجارة دمشق تفصح عن الاجراءات التنفيذية لمبادرة #دعم_الليرة

الياسمين نيوز
افصحت غرفة تجارة دمشق عن الإجراءات التنفيذية لمبادرة قطاع الأعمال ‏السوري الخاص لدعم الليرة السورية والمؤلفة من عشرة إجراءات. ‏

وتضمنت أبرز هذه الإجراءات على إيداع المبالغ النقدية بالدولار ضمن بنكنوت ‏حصرا في حساب لمبادرة قطاع الأعمال السوري بالدولار الأمريكي في المصرف ‏التجاري السوري وحددت مجموعة من الفروع في دمشق وباقي المحافظات ‏السورية وأرقام الحساب الخاص بالإيداع بالدولا الأمريكي ورقم الحساب للإيداع ‏بالمعادل بالليرة السورية. ‏

وخصصت فرع المصرف التجاري في حي الروضة بدمشق في شارع زهير أبي ‏سلمى وفرع 2 في حلب حي العزيزية في شارع يوسف العظمى وفرع 4 في ‏اللاذقية في شارع بغداد وفرع 2 في حمص الملعب البلدي وفرع ١ في طرطوس ‏خلف المحافظة وفرع القنيطرة في مدينة البعث جانب البريد وفرع السويداء في ‏شارع سلطان الأطرش جانب قيادة الشرطة وفرع 1 في حماه شارع القوتلي وفرع ‏درعا موقف الجسر. ‏

يتم إيداع المبالغ على دفعات ضمن القوائم المعتمدة وضمن الفترة الزمنية المحددة ‏من مصرف سورية المركزي ويحصل المودع على اشعار بالمبالغ المودعة.‏

‏ ويتم إيداع المعادل بالليرة السورية في فرع الروضة بدمشق حصرا. ‏

ويقوم مفوض مصرف سورية المركزي بتحريك الحساب المفتوح بالدولار ‏الأمريكي. ‏

كما يقوم المصرف التجاري السوري بتزويد مصرف سورية المركزي بإشعارات ‏الإيداع والسحب بشكل يومي.‏

ويقوم مفوض مصرف سورية المركزي بتنظيم عمليات البيع بالقطع الأجنبي في ‏السوق ضمن قوائم بالإسم الثلاثي للشاري مع سعر الصرف المطبق.‏
ويتم إيداع المعادل بالليرة السورية المقابلة لعمليات البيع بالقطع الأجنبي في ‏الحساب الخاص به.‏

يتم تسليم المقابل بالليرات السورية للمبالغ المودعة بالدولار الأمريكي إلى ‏المودعين بعد ضمان انخفاض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية إلى ‏المستوى المطلوب وضمان استقراره بالتنسيق مع مصرف سورية المركزي على ‏وسطي اسعار الصرف المسجلة اثناء خلال فترة تنفيذ المبادرة. حيث تقوم غرفة ‏تجارة دمشق بنشر اسعار الصرف الخاصة بالمبادرة بشكل يومي.‏

غرفة تجارة دمشق تطلق حملة لدعم الليرة في مواجهة الدولار والمتلاعبين به

الياسمين نيوز

ليرتنا هي مصدر قوتنا جميعاً ليس على المستوى الاقتصادي فحسب، بل على كل المستويات، فهي تشكل حالة وطنية يلتف الجميع حولها.

 من هذا المنطلق جاءت مبادرة غرفة تجارة دمشق بإطلاق حملة دعم لليرة في مواجهة الدولار والمتلاعبين به، والعابثين باقتصادنا الوطني، حيث أكد رئيس اتحاد غرف التجارة غسان القلاع خلال اتصال هاتفي معه أهمية المبادرات والإجراءات التي تتخذها الحكومة والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والأهلية والتي تهدف الى دعم الليرة وتعزيز مواقع قوتها، ومن بين هذه المبادرات، مبادرة الغرفة خلال اجتماعها الأخير بإحداث صندوق لدعم الليرة بالقطع الأجنبي، وبالتالي هذه الفكرة مازالت قيد الدراسة، وهي تحتاج آلية تنفيذ قد تنجز خلال الأيام القليلة القادمة، وأضاف: مازلنا في الغرفة في مرحلة الدراسة لاستكمال الإجراءات التي من شأنها أن تحقق الغاية الأساسية من الصندوق وحملة الدعم.

وبالعودة إلى غرفة التجارة فقد أكدت مصادر خاصة أن الغرفة بدأت عملية التواصل مع الجهات المعنية من أجل بلورة الفكرة ووضعها موضع التنفيذ الفعلي، وذلك بالتعاون مع الجهات الرسمية المعنية، والفعاليات الصناعية والتجارية التي لها تأثير مباشر ومشاركة واسعة في العمل التجاري والصناعي.

وأوضحت المصادر أن المشاركة تستهدف جميع التجار والصناعيين وليس في دمشق فحسب، بل الجميع بحيث يستطيع أي تاجر، أو صناعي من المحافظات الأخرى المشاركة والمساهمة في صندوق دعم الليرة.

القطان: ضرورة توظيف أموال قطاع الأعمال السوري في خدمة العملية التنموية

الياسمين نيوز

بين رئيس غرفة تجارة ريف دمشق وسيم القطان أهمية العمل على زج خبرات وأموال قطاع الأعمال السوري في خدمة العملية التنموية عبر استثمار وإعادة تأهيل شركات وجهات القطاع العام المتوقفة أو المدمرة نتيجة الأعمال الإرهابية لإعادة تشغيلها انطلاقا من دعوة الحكومة للاتحادات لتكون شريكة في عملية التنمية الاقتصادية وصناعة القرارات والاستراتيجيات.

وأوضح القطان أن لدى وزارة الصناعة نحو 15 شركة ومعملا مطروحة على التشاركية مع القطاع الخاص تمثل فرصا استثمارية رابحة بدءا من شركة زجاج القدم والشركة الخماسية ومعمل الكبريت وغيرها في دمشق والعربية للإسمنت ومعمل الزجاج الدوائي والبطاريات السائلة في حلب ومعمل الإطارات في حماة ومعمل الاخشاب في اللاذقية.

وبحسب القطان يمكن أن يقوم أعضاء من مجالس الغرف والاتحادات التجارية والصناعية وغيرهم بإعادة تأهيل وتشغيل واستثمار هذه الشركات والاستفادة من خبراتهم في الإدارة والاستثمار لتكون نموذجا ناجحا للتشاركية وبما يؤمن احتياجات السوق المحلية من المنتجات ويلبي متطلبات عملية البناء والإعمار والاستغناء عن استيرادها وتصدير الفائض إلى الأسواق الخارجية اضافة لتأمين عشرات آلاف فرص العمل.

وقدم القطان مثالا على ذلك المشروع المطروح من قبل وزارة الصناعة لإقامة معمل لصهر البازلت في محافظة السويداء الذي يعد فرصة استثمارية واعدة إضافة إلى معمل اسمنت العربية في حلب والذي يحتاج إلى عملية تأهيل وخاصة أن منتجات هذين المعملين مسوقة بالتأكيد لتلبية متطلبات وحاجات عمليات البناء والإعمار في سورية.

وأشار رئيس غرفة تجارة ريف دمشق إلى حرص الغرفة على الاستفادة من التوجه الحكومي بشأن تسجيل عمال المنشآت المسجلة أصحابها بالغرفة في التأمينات الاجتماعية مبينا أن عدد المجددين تسجيلهم منذ بداية العام وحتى منتصف الشهر الحالي بلغ نحو تسعة آلاف عامل إضافة إلى 1600 منتسب جديد ما يؤكد نجاح هذا التوجه واستبعاد التجار الوهميين الذين كانوا يستفيدون من ميزات التسجيل دون عمل فعلي على الأرض.

وبالنسبة لمشاركة القطاع الخاص في الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدولي أكد القطان رئيس لجنة العلاقات العامة في فريق القطاع الخاص المشارك مواصلة اللجنة توجيه الدعوات لوفود رجال وسيدات الأعمال من الدول الشقيقة والصديقة إما بشكل مباشر أو عن طريق الغرف العربية والاجنبية المشتركة وغيرها لزيارة المعرض ومتابعة إجراءات المشاركة والزيارة بالتنسيق مع وزارتي السياحة والنقل وغيرهما لتأمين حسومات لنقل الوفود وإقامتهم مبينا أن الإمارات ستوفد للمعرض نحو 40 رجل أعمال قاموا بحجز 500 متر مربع وعمان ستشارك بوفد رسمي يتراوح بين 20 و 30 رجل أعمال حجزوا 300 متر مربع إضافة إلى وفود من مصر والأردن والعراق فيما حجزت الصين وروسيا وإيران أجنحة خاصة لها في المعرض.

واعتبر القطان أن لقطاع الأعمال الخاص دورا مهما في التنمية المجتمعية من خلال دعم المبادرات التعليمية والثقافية والسياحية حيث قام مجلس إدارة غرفة تجارة ريف دمشق بتقديم مبلغ 100 مليون ليرة لدعم العملية التعليمية والتربوية من خلال إعادة تأهيل المدارس المتضررة بريف دمشق وتأمين احتياجات ومستلزمات العملية التربوية فيها إضافة لدعم المشاركة في معرض دمشق الدولي بدورته القادمة ومهرجاني صيدنايا وبلودان السياحيين.

وكان اتحاد الغرف التجارية السورية أكد في بيان سابق قدرة الاقتصاد السوري وقطاعه الخاص تحديداً بإمكانياته الذاتية ودون الاستعانة بتمويل خارجي على المساهمة بما يقارب 40 بالمئة من تكلفة إعادة الإعمار إذا توافرت مقومات العمل المناسبة.

غرفة تجارة دمشق تطلق ثلاث مبادرات لتشجيع ريادة الأعمال التجارية الشبابية

الياسمين نيوز

أعلنت غرفة تجارة دمشق عن إطلاق3 مبادرات وأنشطة خاصة بريادة الأعمال التجارية لتشجيع أعمال الرواد الشباب وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الأفكار الابتكارية وتقديم خدمات مزاولة العمل وخدمات استشارية لقطاع الأعمال الناشئ من المبادرين الشباب الذين يرغبون بإقامة مشاريعهم التجارية والخدمية فالنشاط الأول إطلاق جائزة سنوية تحت اسم “جائزة غرفة تجارة دمشق للريادة التجارية” بهدف اختيار الرواد التجاريين المميزين وتكريم روح المبادرة لديهم وإبراز رواد الأعمال وأصحاب الأفكار التجارية الناجحة وذلك ضمن نشاط مركز الغرفة للريادة التجارية وحاضنة الأعمال التجارية.

وأوضحت الغرفة  أن هذه الجائزة هي مبادرة اقتصادية اجتماعية وطنية تقوم بها الغرفة لتشجيع الشباب من الفئة العمرية بين 20 و 35 سنة لخلق أفكار تجارية جديدة ومبادرات تسويقية مبتكرة وناجحة ما يعزز فكر العمل الحر وإقامة المشاريع الجديدة مبينة أن هذه المسابقة تنقسم إلى فئتين جائزة أفضل فكرة مشروع تجاري جديد وجائزة أفضل مشروع تجاري صغير أو متوسط قائم وتجري التصفيات لـ14 متسابقا بواقع سبعة متسابقين لكل فئة وقيمة الجائزة للمركز الأول من كل فئة 250 ألف ليرة والجائزة الثانية 150 ألف ليرة ويتم إعلان النتيجة النهائية خلال حفل رسمي تقيمه الغرفة.

كما أعلنت الغرفة عن إطلاق مركز غرفة تجارة دمشق لريادة الأعمال ضمن أهداف تعزيز المشاركة المجتمعية والتنموية لمنظمات دعم الأعمال والذي يهدف إلى دعم ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر وتشجيع الأفكار الابتكارية في مجال التجارة والصناعة والخدمات لدى أوساط الشريحة الشبابية وخاصة من المجتمع التجاري في مدينة دمشق.

وحددت الغرفة خدمات حاضنة غرفة تجارة دمشق للأعمال التجارية المتعلقة بتقديم خدمات مزاولة العمل وخدمات استشارية لقطاع الأعمال الناشئ من المبادرين الشباب الذين يرغبون بإقامة مشاريع تجارية وخدمية جديدة وتتمثل هذه الخدمات باحتضان 4 إلى 6 من أصحاب أفكار مشاريع تجارية جديدة سنويا لمدة 9 إلى 12 شهرا لكل محتضن يتم خلال هذه الفترة تقديم مكان لمزاولة العمل يتضمن مستلزمات العمل من هاتف وفاكس وإيميل وحاسوب وخدمات نصح وإرشاد مستمرة من خلال كادر علمي متخصص من الغرفة في مجالات التسويق والمالية والمبيعات إضافة إلى تسهيل الإجراءات الإدارية عند البدء بعمل جديد كالسجل التجاري والترخيص الإداري وتقديم خدمات المعلومات والإحصائيات والتشريعات والأنظمة وخدمة المشاورة من قبل تجار أعمال مسجلين بالغرفة ولديهم خبرات عملية ناجحة من خلال جلسات إرشاد أسبوعية وشهرية ودورات تدريبية مجانية في جميع دورات المركز المتعلقة بإنشاء وتقييم المؤسسات الصغيرة والتسويق والمحاسبة.

وحددت الغرفة شروط احتضان أصحاب المشاريع من الشريحة الشبابية بين 20 و35 سنة مع تقديم الفكرة أو المشروع المقترح لتقييمه وتحديد فترة الاحتضان حسب نوع كل مشروع على تتم المفاضلة بين الطلبات لاختيار المشاريع أو الأفكار الأكثر حاجة ونجاحا ضمن لجنة مختصة بالغرفة.

التربية توقع مذكرتي تفاهم مع غرفتي تجارة دمشق وحماة

الياسمين نيوز

وقعت وزارة التربية وغرفتا تجارة دمشق وحماة اليوم مذكرة تفاهم بهدف ربط التعليم المهني والتقني بحاجات سوق العمل وإتاحة الفرصة لطلاب التعليم المزدوج للحصول على المهارات العملية عبر التدريب بالمنشآت الاقتصادية.

وتهدف المذكرة التي وقعها وزير التربية عماد العزب مع رئيسي غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع وغرفة تجارة حماة المهندس أيمن ملندي في مبنى الوزارة اليوم إلى تعزيز التعاون والتنسيق والربط بين مجتمع الأعمال وطلاب المؤسسات التعليمية المختلفة التابعة للوزارة بما يحقق أفضل استثمار للموارد البشرية وربط الوزارة ومخرجاتها بسوق العمل.

وتتضمن المذكرة تعزيز التعاون بين الجانبين لتقديم تدريب ممنهج وهادف لرفع مستوى طلاب المؤسسات التعليمية التجارية التابعة للوزارة ضمن مدينتي دمشق وحماة وتهيئة الطلاب لدخول سوق العمل.

وتنص المذكرة على تعاون الجانبين في كل ما يتعلق بالإجراءات والتسهيلات الإدارية والقانونية التي تخص الأنشطة والتنسيق فيما بينهما لإجراء عمليات قياس وتقييم التدريب للحصول على تغذية راجعة بخصوص العائد من تنفيذ هذه النشاطات إضافة إلى تنظيم جلسات عمل للطلاب مع رجال أعمال للاستفادة من تجاربهم وتشكيل لجان مشتركة لبحث ما يحتاجه الطلاب ليتمكنوا من دخول سوق العمل ووضع مقترحات وأسس نظام التعليم التجاري المزدوج.

وأوضح الوزير العزب أن توقيع مذكرتي التفاهم يأتي في إطار تطوير آلية العمل لدى الطلاب في الثانويات التجارية بما ينعكس على قدراتهم للانخراط في سوق العمل مؤكداً أهمية وضع برنامج تنفيذي وجدول زمني لتطبيق بنود المذكرتين على مدار العام.

بدوره أشار رئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع إلى أهمية ربط التلمذة التجارية بسوق العمل مؤكدا أن غرفة التجارة حريصة على وضع إمكاناتها لمساعدة الطلاب وتعميق خبراتهم الذاتية وتسهيل دخولهم سوق العمل.

فيما بين رئيس غرفة تجارة حماة المهندس أيمن ملندي أنه سيتم إخضاع الطلاب لدورات تأهيل في الغرفة ومن ثم توزيعهم على المنشآت.

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube