Category Archives: صناعة

الصناعة تطلق منتج بديل عن الكحول خلال أيام

الياسمين نيوز

تستعد وزارة الصناعة لافتتاح خط جديد لإنتاج الصابون المعقم، في شركة سار لصناعات المنظفات الكيميائية.

ومن المقرّر أن يتم الافتتاح خلال الأسبوع الحالي، كمساهمة في رفد السوق المحلية بالصابون المعقم بأسعار منافسة، بحيث يمكن أن يستخدم بديلاً عن الكحول الطبي، باعتباره يحتوي على المواد المعقمة والزيوت والمواد المطرية والقاتلة للجراثيم والبكتيريا.

وسيتم اعتماد هذا النوع من المنتج كصابون طبي علاجي لاحقاً، لأن خط الإنتاج تم إعداده على هذا الأساس لكنه بحاجة إلى موافقات وتراخيص من الصحة وغيرها.

وزارة الصناعة تطلب من الحكومة 1.5 مليار ليرة إسعافياً لتأهيل مشاريع خلال 6 أشهر

الياسمين نيوز

طلبت وزارة الصناعة 1.5 مليار ليرة، بشكل إسعافي، لتنفيذ مشاريع للمؤسسات والشركات، خلال 6 أشهر قادمة، وذلك بناء على طلب الحكومة.
وبينت الوزارة أن الحكومة اقترحت على الصناعة أن تكون المشاريع مخصصة للجهات ذات الطابع الإداري حصراً، وأن يكون المشروع المطروح يتعلق بتأهيل وإصلاح الأضرار الناجمة عن العمليات الإرهابية.
واشتملت مشاريع الصناعة المقترح تمويلها، تأهيل مباني مجمع مراكز التدريب المهني في حمص، وإعادة تأهيل مباني المعهد التقاني في حمص، والمعهد التطبيقي، إضافة إلى إعادة تأهيل المعهد النسيجي، ولاسيما مركز تحويل الكهرباء للمعهد حيث تمت مراسلة الشركة العامة للكهرباء بهذا الخصوص باعتماد قدره 50 مليون ليرة، ومباني المعهد الكيميائي بدمشق، إضافة إلى إعادة تأهيل مديريات الصناعة في درعا ودير الزور، وإعادة تأهيل مبنى هيئة المواصفات والمقاييس في منطقة القابون.

الوطن

صناعيو قطاع النسيج: نطالب الحكومة بفتح أسواق جديدة

الياسمين نيوز: /خاص/

في ظل الركود الاقتصادي الحاصل في سورية نتيجة الحصار المطبق والأحادي الجانب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي والدول التابعة لها على الدولة والشعب السوري
فإن الإجراءات الحكومية التي يجب أن تتخذ لكسر حلقات الحصار لا بد أن تكون سريعة وتنفيذية
حيث يطالب الصناعيون والتجار في القطاع النسيجي الحكومة السورية بفتح أسواق جديدة لمنتاجاتهم المكدسة بفعل ركود السوق المحلية وضعف القدرة الشرائية للمواطن السوري
ولعل أبرز الدول المستهدفة هي الأردن لما لها أهمية كبيرة في عملية التبادل التجاري وقربها الجغرافي من سورية
وتتميز السوق الاردنية باستقطابها للصناعة النسيجية السورية لجودتها و أسعارها المناسبة
وبالتالي يامل الصناعيون وتجار القطاع النسيجي من الحكومة بتفعيل التعاون مع الجانب الأردني عن طريق تذليل العقبات والمعوقات التي تحول دون فتح آفاق التعاون التجاري بين البلدين

وبالتالي معالجة مشاكل التصدير بشكل عام وتصدير الاقمشة والالبسة السورية إلى الأسواق القريبةبشكل خاص
و لابد أن يكون موضوع التصدير على طاولة بحث الحكومة السورية لما له من اهمية قصوى في هذه الظروف الصعبة
و مما يعود بالفائدة الاقتصادية على سورية ورفدها بالقطع الأجنبي
ويبدي عضو غرفة صناعة دمشق وريفها مهند دعدوش أمله في الإسراع من قبل المعنيين في الحكومة السورية بالاجتماع مع الجانب الأردني لحل المشاكل العالقة والتي تمنع انسياب البضائع السورية نحو الأسواق الاردنية
ويشدد على أن الوقت قد حان لفتح هذا السوق ووصفه بالايجابي باتجاه البضائع السورية وخاصة في ما يتعلق بالالبسة
كما أن انسياب البضائع السورية يكون سهلا وغير مكلف لقرب المسافة بين سورية والاردن مما سينعكس إيجابا على اقتصاد البلدين

وتحدث دعدوش عن إن الطلب متزايد من الجانب الأردني على البضائع السورية والتي تلقى رواجا كبيرا فيها
وشدد على أن مصانع الألبسة السورية تعاني من كساد البضائع وبحاجة ملحة إلى أسواق جديدة
علما ان السوق اللبناني لايكفي بالغرض بسبب سوء الأحوال المعيشة في لبنان وحاليا لايتم التصدير الا إلى العراق وهي لاتستوعب كل الصادرات السورية
علما ان السوق تعج بالبضاعة التركيه المهربة والتي يجب معالجتها
كما أن الشحن الجوي مكلف للاردن بينما الشحن من سوريا رخيص وسريع لانه يتم برا

ورأى دعدوش ان الحكومة السورية تحاول جهدها لتوفير القطع ولعل الحل الأمثل سيكون بالتصدير وفتح الأسواق القريبة باتجاه المنتجات السورية

الشهابي: قادرون على تخفيض سعر الصرف عبر دعم المنتجين والمصدرين

الياسمين نيوز

أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي ان بمقدور الصناعيين ‏خفض سعر صرف الليرة السورية في حال اتباع الحكومة سياسة دعم المنتجين ‏والمصدرين‎.‎

وقال الشهابي اليوم السبت، خلال اجتماع مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة ‏السورية ال ١٢ والذي يعقد لأول مرة في حلب: “مللنا من الاجتماعات والخطابات، ‏رفعنا توصيات ومذكرات وحلولاً للمشاكل، اجتمعنا كثيراً مع الفريق الحكومي، ‏تكلمنا الكلام نفسه معهم في السابق، لكن الآن نتمنى ان يكون لكلامنا واقع وصدى ‏كبير لأننا الآن في أزمة اقتصادية خانقة وعقوبات وتحديات، فنتمنى من أصحاب ‏القرار الإصغاء إلينا، فنحن نعاني ونحارب ونخلق فرص العمل ونواجه المعركة ‏الاقتصادية بالإنتاج والتصدير‎”.‎

وأضاف الشهابي: “من هذا المنطلق، عقدنا هذا الاجتماع لتوحيد كلمتنا ثانية ‏ولنخرج بطرح عن كيفية تخفيض أسعار الصرف بطريقة عملية بعيداً من ‏الشعارات، ووضع خطة لتشجيع التصدير، فكل غرفة قامت بواجبها منذ بدء ‏إجراءات مواجهة وباء كورونا ووزعت سلل غذائية بعشرات الملايين من الليرات، ‏وهذا العمل مستمر‎”.‎

وأشار الشهابي إلى أن غرفة صناعة حلب جهزت مسودة حول أهم الإجراءات ‏الإسعافية لتنزيل أسعار الصرف، وهي ستعتمد بعد مناقشتها وتعديلها من اتحاد ‏غرف الصناعة لرفعها إلى رئيس الحكومة المكلف حسين عرنوس‎.‎

وبين أن بنود الخطة تتضمن إلغاء العقوبات الظالمة على التعامل بالدولار للشركات ‏الصناعية ورفع الحواجز التي تتقاضى رسوماً عند مشارف المدن وإلغاء الرسوم ‏الداخلة على مواد البناء وحرية تنقل الأموال وتحويلها في الاستيراد والتصدير عبر ‏شركات الصرافة وإصدار عفو عن كل الإجراءات المطبقة بحق ٥٠٠ صناعي، ‏بالإضافة إلى معالجة موضوع التأجيل والبدل للخدمة العسكرية وتخفيض البدل ‏للمغتربين وعودة العمل بقانون قطع التصدير (للنقاش) ورفع سقف السحب ‏للحوالات والسحوبات وتسهيل منع إجازات التصدير ومعالجة التشوهات الجمركية‎.‎

رئيس غرفة صناعة حمص لبيب إخوان كشف خلال الاجتماع عن تقديم الغرفة ‏لمذكرات مختلفة عن الآليات المتبعة لتخفيض سعر الصرف: “قدمت مذكرات لم ‏تلق اهتماماً من الحكومة وبكتب مختلفة حول وجوب الالتزام بقضايا مختلفة، ‏فالدولة خياراتها محدودة الموارد ويجب أن نكون بجوارها ولن نصل لمرحلة ‏المعاتبة، إنها صفحة وطويت‎”.‎

واردف الإخوان: “طالبت بإيقاف الإقراض بالليرة السورية وضبطه بضوابط ‏معينة، فبعضهم ربح ٦ أضعاف من دون ان يعمل أي عمل، فسعر الصرف هو الهم ‏الأول والأخير، كما طالبت منذ ٦ سنوات بإيقاف تمويل المستوردات‎”.‎

رئيس اتحاد غرف الصناعة عقب على مداخلة رئيس غرفة صناعة حمص بقوله: ‏‏”الإقرار بضوابط لتمويل المواد الأولية ودعم الإنتاج واجب أما الإقراض العام ‏فيجب وقفه لأنه يؤدي إلى المضاربة، ونحن لا نوجه أصابع الاتهام لأحد، الآن ‏وقت أن نشجع الحكومة ونحن قادرون على خفض سعر الصرف بالإصغاء إلى ‏طلبات المنتجين والمصدرين‎”.‎

وناقش المجتمعون باقي بنود جدول الأعمال، والذي نص على تحديد اجتماعات ‏الهيئات العامة للغرف الصناعية وواقع التصدير وكتاب وزير الصناعة بخصوص ‏إعداد إستراتيجية تعزيز أداء القطاع الصناعي وكتابه بخصوص طلب اعتماد آلية ‏عمل موحدة لمعالجة موضوع منح شهادات العضوية للتراخيص الصناعية عدا ‏كتابه حول إحداث لجنة للزيت ضمن الغرف الصناعية لمعالجة معوقات معامل ‏الزيوت في القطاع العام والخاص‎.‎

 

الدبس:  نتمنى على الضابطة الجمركية عدم التعرض للصناعيين أو دخول منشآتهم

الياسمين نيوز
في تصريح خاص طالبت غرفة صناعة دمشق وريفها ممثلة برئيس مجلس إدارتها الدكتور سامر الدبس الجهات المعنية بضرورة الاستمرار في مكافحة التهريب للسلع والبضائع الجاهزة والمعدة للبيع للمستهلك والتي يتم دخولها بصورة غير شرعية (تهريباً) عبر بعض المنافذ الحدودية.
و عليه تؤكد غرفة صناعة دمشق وريفها على ضرورة عدم تعرض الضابطة الجمركية للأخوة الصناعيين أو الدخول إلى المصانع أو التعرض للمواد الأولية ومستلزمات الإنتاج أو الآلات. وذلك حفاظاً على دعم واستمرار الصناعة الوطنية.

«الصناعة» تعيد تشكيل فريقها الاستشاري لوضع رؤية جديدة للقطاعين العام والخاص

الياسمين نيوز

أعادت وزارة الصناعة، اليوم الأربعاء، تشكيل لجنة الفريق الاستشاري برئاسة وزير الصناعة، معن جذبة، لوضع رؤية حول عمل القطاع الصناعي العام والخاص خلال هذه المرحلة، لضمان استمرارية عمل جميع المنشات الإنتاجية.
وتجتمع اللجنة بدعوة من وزير الصناعة مع الاستعانة بمن تراه مناسباً لانجاز مهامها، ويبلغ عدد أعضائها 19 عضواً.
وتضم معاون وزير الصناعة والمديرين العامين في مؤسسات السكر والكيميائية والغذائية ومديري التكاليف والاستثمار الصناعي في الوزارة، إضافة لرئيس اتحاد غرف الصناعة ورئيس اتحاد الحرفيين ورؤساء غرف الصناعة في دمشق وحمص وخازن غرفة صناعة دمشق وريفها.
كما تضم اللجنة رؤساء الاتحاد المهني لنقابات عمال الصناعات الغذائية والتبغ والسياحة والتنمية الزراعية والاتحاد المهني لنقابات عمال النفط والمواد الكيميائية وعدداً من الخبراء وأعضاء في غرفة صناعة دمشق وريفها والمكاتب التنفيذية في اتحادات العمال والحرفيين

شركة سيامكو الوحيدة في تجميع السيارات بنظام ثلاث صالات

الياسمين نيوز

قالت مديرة الاستثمار الصناعي في وزارة الصناعة المهندسة صفاء بكداش إن المنشأة الوحيدة التي تعمل في مجال تجميع السيارات وتملك ثلاث صالات (صالة لحام – صالة دهان – تجميع المكونات) هي سيامكو شام.

وبينت بكداش في تصريحات صحفية أن المنشآت الست الأخرى تتألف من صالة واحدة دون أي تطوير حتى تاريخه.

وأضافت: “للأسف فإن جميع المنشآت السبع تعمل بنظام الصالة الواحدة، ويقتصر عملها على تركيب الأجزاء المستوردة فقط على الرغم من أنه من إمهال تلك المنشآت حتى تاريخ 8/2/2022 للعمل وفق نظام الثلاث صالات تحت طائلة الإغلاق.

وأكدت بكداش  أن دراسة موضوع الاستمرار في تجميع السيارات يعود إلى لجنة خاصة تعنى بعدد السيارات المجمعة، وشهادات المنشأ للقطع، والمكونات، وعدد العمال، والعائدات المحققة لمصلحة الخزينة العامة، ووزارة النقل من الرسوم، وعلى ضوء ذلك ستتخذ القرارات المناسبة منهم دون إيضاح أية أرقام، أو تفاصيل أخرى حول ذلك.

أما بالنسبة لصندقة المركبات لفتت بكداش إلى أنها من الصناعات المسموحة ضمن نشاطات وزارة الصناعة التي تشجّع تلك المشاريع من خلال تبسيط الإجراءات، وتفويض مديريات الصناعة بإصدار قرارات الترخيص اللازمة، وتقديم التسهيلات للصناعيين الراغبين بالاستثمار في هذا المجال، ومنحهم السجلات الصناعية.

وكان طلب “مجلس الوزراء” في جلسته الأسبوعية أول أمس الأحد من “وزارة الصناعة” تشكيل لجنة مختصة، لدراسة إمكانية إقامة صناعة تجميع السيارات الكهربائية، وتحديد الجدوى الاقتصادية منها.

وألزم المجلس شركات تجميع السيارات ذات الصالة الواحدة والراغبة في التحول إلى نظام الصالات الثلاث بتقديم برنامج زمني تنفيذي لذلك وفق خطوات محددة، بحسب بيان صادر عن المجلس.

وأثارة صناعة تجميع السيارات كثير من الجدل واعتبرت التفافاً على وقف الاستيراد، وسبق أن وصفها عضو في مجلس الشعب أنها لا تعدو عن كونها عملية نفخ دواليب

الصناعيين للحكومة: كفانا تكراراً لهذه اللقاءات..نحن بحاجة إلى نسف البيئة التشريعية القديمة وخلق بيئة جديدة

الياسمين نيوز

حفل الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي بين الحكومة والصناعيين بجملة من الوعود مقابل جملة من المطالب، إذ أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن الصناعيين شركاء حقيقيون بكل الإجراءات، والصناعة هي النواة الأهم للاقتصاد، وأن أي منشأة كانت قبل الحرب يجب أن تعود إلى العمل، لافتاً إلى أن هذا يتطلب خطوات من الفريق الحكومي لإعادة إقلاع الصناعيين بكل معاملهم وهي مسؤولية الجميع.

ولم ينف خميس وجود تحديات وخلل في آلية التعامل يجب تذليلها، فهناك مطالب قابلة للتحقيق وأخرى غير قابلة للتحقيق، مشيراً إلى أن الحديث دائماً يكون حول الضرائب، قائلاً للصناعيين: «إذا لم تحل يعني أننا مقصرون بجزء، وأنتم مقصرون بجزء، ما يتطلب خطوات من الفريق الحكومي لإعادة إقلاع منشآت الصناعيين كافة، لذلك لابد من إيجاد آلية جديدة لإصدار قرارات جريئة، لأننا لم نعد نريد نظريات، ولا نتبادل الاتهامات»، مؤكداً أن السياسة اليوم هي الاعتماد على الذات».

بدوره، أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي أن مواردنا وفيرة، ولكن إدارتها الحالية ضعيفة، موضحاً أن ما يجري من الأحداث على الساحة الاقتصادية يؤكد علينا اليوم أن نفكر خارج الصندوق، لأنه لم يبق لنا سوى الإنتاج بكل قطاعاته الصناعية والزراعية باعتباره المورد الوحيد للقطع.

وانتقد صناعيون الحكومة لجهة حديثها المتكرر عن أن الصناعيين شركاء مع الحكومة وأنه لابد أن يكون هناك نهج جديد، وقال البعض: «كفانا تكراراً لهذه اللقاءات التي تتكرر منذ عشرات السنين، كفانا العمل بسياسية الفعل ورد الفعل.. نحن بحاجة إلى نسف البيئة التشريعية القديمة وخلق بيئة جديدة».

وأفرغ الصناعيون ما في جعبتهم من هموم وعقبات تعترض مسيرة العمل الصناعي وإقلاع المنشآت، متفقين على أن الشعار الأهم هو الإنتاج ثم الإنتاج ثم الإنتاج وصولاً إلى التصدير لتحسين سعر الصرف الذي يؤدي إلى ارتفاع القوة الشرائية وتحسين الوضع المعيشي، إضافة الى تأمين حوامل الطاقة من كهرباء ومازوت وفيول وحتى الغاز، والأهم السياسيات والقرارات الحكومية التي تقف حجر عثرة أمام مسيرة الصناعة الوطنية وأن الهم الأساسي هو السياسة النقدية وتقلبات سعر الصرف.

وبيّن الشهابي  أن الفريق الاقتصادي يعمل بعقلية الجباية بدل الحماية، واستهجن الشهابي من أن البيئة الاستثمارية العامة تنحاز إلى التجارة لأسباب لا نعرفها لافتاً إلى أهمية أن يكون هناك حق فيتو لوزارتي الصناعة والاقتصاد لأننا نريد اقتصاد إنتاج ومعامل وليس اقتصاد معابر.

مطالب صناعية
وعن مطالب الصناعيين، بين الشهابي أنه تم إعداد مذكرة متكاملة حولها، وقدمت للحكومة، تؤكد أهمية إلغاء جميع الغرامات والفوائد على المكلفين في المناطق المتضررة، وإعفاء المكلفين عن عام 2016 وما بعد من غرامات التأخير، علماً بأنه تم تكليفهم في عام 2019.

ومن أبرز ما تضمنته المطالب أيضاً، معالجة الثغرات الموجودة في المرسوم 11 الخاص بالإنفاق الاستهلاكي، بحيث يتم فرض الإنفاق على المواد الأولية عند الاستيراد والقيمة المضافة يتحملها المستهلك وليس المُصنع، وكذلك إعفاء الصناعات التصديرية مع تأكيد إيجاد تشريع ضريبي خاص بالمناطق المتضررة ومنحه الإعفاءات اللازمة للمساهمة في إعادة إقلاعها، وزيادة مبالغ دعم التصدير وتوسيع الشرائح المستفيدة منها.

ومن المطالب بحسب الشهابي، تخفيض نسب الشرائح الضريبية للأرباح الصافية، مع منح الصناعيين مهلة عامين لتسديد الذمم المالية المترتبة لفواتير الكهرباء والتريث بتحصيلها إلى حين إقلاع المنشآت بعد إعفائهم من جميع الغرامات والفوائد والرسوم للمبالغ المستحقة على فواتير الكهرباء، وإصدار تشريعات جديدة للحدّ من تأثير قانون «سيزر» الأميركي، ودعم المنتج الوطني، وقبول قصر الحجز الاحتياطي للقروض المتعثرة بما يضمن حق الدولة والسماح للصناعي بالتصرف بجزء من ممتلكاته ليتمكن من تسديد القروض المترتبة على المنشأة وتمويل إعادة الإنتاج.

إضافة إلى ربط الاستيراد بالتصدير من خلال بيع جزء من القطع الناتج عن التصدير لمصلحة المستوردين لبعض السلع ذات الأهمية، وإيقاف تمويل المستوردات نهائياً لجميع البضائع، وفي الوقت ذاته التشدد بمنح إجازات الاستيراد واقتصارها على المواد الأولية لتنشيط عجلة الإنتاج والسلع الأساسية غير المنتجة محلياً، والاهتمام بتصحيح سعر الصرف، وخاصة للحوالات الواردة إلى القطر، وإعادة تفعيل مكاتب الحوالات، والتخفيف من الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها وزارة المالية لتحصيل بعض المبالغ المرتبة على الصناعيين، كإلغاء إجراء منع السفر بحقهم، إضافة إلى وضع ضوابط لعملية الإقراض بالليرة السورية، بحيث تكون الغاية منها تنموية وليست للمضاربة كما هو الحال في الوضع الراهن.

توصيات اقتصادية
إضافة لتلك المطالب، وغيرها مما تضمنته المذكرة، لفت الشهابي إلى تقديم توصيات شاملة تسهم في تعافي الاقتصاد الوطني، وتتركز على إعادة العمل بإجراء اتفاقيات ثنائية مع الدول الصديقة والتعامل بالعملات المحلية لتجاوز العقوبات الاقتصادية، وتفعيل دور مجالس الأعمال مع تلك الدول، والاهم استصدار مرسوم بإعفاء المعامل المتضررة والتي دمرت كلياً أو جزئياً من رسوم نقابة المهندسين ورسوم البلدية وفوائد القروض وكل الرسوم الأخرى، في حال إعادة بنائها إلى ما كانت عليه قبل تدميرها من العصابات الإرهابية، وتيسير تمويل المشاريع الصغيرة عبر طرح قروض بفوائد رمزية وبشروط ميسرة وتقسيط مريح.

وتضمنت التوصيات أيضاً تسهيل النقل والتجارة مع الدول المجاورة، وتخفيض كلفة النقل البري والبحري والجوي، والعمل على جذب الاستثمارات السورية الخارجية كأولوية حكومية حالية، عبر حل مشاكل القروض القديمة العالقة، وغيرها من معوقات العمل، وتطوير وأتمتة نظام الضرائب، وتطوير قانون الجمارك، إضافة إلى تحسين سبل الوصول إلى الأسواق الخارجية ودعم وتنشيط الابتكار والبحث العلمي وربطه بقطاع الأعمال عبر محفزات خاصة، كذلك دعم البرنامج الوطني للجودة وتوسيع عمله ونشر ثقافته بالتعاون مع الغرف الصناعية وإنشاء مركز تحديث الصناعة وإدارة البرامج، وتفعيل دور شركات الصرافة بإعادة أموال قيمة المواد المصدرة.

 

الوطن

الشهابي : أصبت باليأس والإحباط وبالقرف

الياسمين نيوز

نشر عضو مجلس الشعب فارس الشهابي عبر صفحته الرسميّة على “فيسبوك” بعد ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، ووصول سعره إلى ألف ليرة مقابل الدولار الواحد، قائلاً:

” أين ذهبت قروض المليارات..؟! هل ذهبت لإنتاج و خلق فرص العمل أم لأشياء أخرى..؟!

و أين هو الدعم الحقيقي للتصدير..؟!

و أين هو قانون جدولة القروض..؟

أين هو قانون الاستثمار..؟

و متى يتم إعفاء المناطق المتضررة من الغرامات و الفوائد..؟

هل عندما يصل الدولار للألفين نبدأ التحرك..؟

بالآخر.. في المعركة الاقتصادية الإنتاج وحده هو السلاح و نحن نستطيع المواجهة لكن ليس بهذه القيود و العراقيل..!”.

كما كتب في منشور آخر: ” أقسم بالله العظيم أنني ايضاً أصاب باليأس والإحباط و القرف في كثير من الاحيان و يمكن أكثر منكم.. و عندما أرى بعيني حجم الفساد الذي وصلنا اليه و الانفصال الكبير عن الواقع و الاهمال و التقصير و خاصة عندما يكون الطريق واضحاً و معروفاً و الحلول مقدمة لكن لا يؤخذ بها لأسباب غير مفهومة..!

لكني عندما أزور احد الورش او المعامل وسط الخراب و الدمار و بدون ادنى مقومات الحياة و اراها تنتج و تصدر الى دول بعيدة يعود الي الامل.. أننا شعب لا نموت وأن القادم يجب ان يكون افضل وأنه لا بد أن يستجيب القدر مهما كان الظلام حالكاً

وزير الصناعة يفتتح خط لإنتاج الحليب المعقم والمنكه في شركة ألبان حمص

الياسمين نيوز

افتتح #وزير_الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة صباح اليوم خط لإنتاج #الحليب المعقم والمنكه في #شركة_ألبان_حمص بحضور #محافظ حمص طلال البرازي وأمين فرع #الحزب عمر حورية …

وتبلغ #الطاقة الإنتاجية للخط ثمانية أطنان حليب خام يوميا وبكلفة 222 مليون ليرة سورية ، وينتج خط الحليب المعقم الحليب البقري الطازج والحليب المنكه الخاص بالمطاعم وحليب الأطفال ضمن عبوات صغيرة سعة 250 ملم.

وأكد وزير #الصناعة أن افتتاح الخط يعطي تنوعا لمنتجات شركة ألبان حمص ويؤكد قدرتها بكوادرها الفنية المميزة على طرح #منتجات بأفضل مواصفات وبما يلبي حاجة السوق منوها بالتسهيلات التي تقدمها الحكومة لتطوير قطاع الصناعة وإقلاع خطوط الإنتاج…

مدير شركة ألبان حمص المهندس محمد الحماد أشار بدوره إلى أن افتتاح الخط يأتي ضمن الخطط التطويرية والاستثمارية للشركة باستبدال الخط القديم نتيجة ارتفاع تكاليف #الصيانة موضحا أن الخط الجديد يسهم في تخفيض تكاليف الإنتاج وزيادة أرباح الشركة ويؤمن المنتجات ضمن عبوات مرغوبة للمستهلك بأسعار منخفضة عن مثيلاتها في الأسواق…

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube