Category Archives: مصارف

المركزي يصدر بيانا بشأن مبادرة “عملتي قوتي”

الياسمين نيوز

أصدر مصرف سورية المركزي بياناً أكد فيه التنسق مع غرفة تجارة دمشق في الإعلان عن بدء تنفيذ مبادرة “عملتي قوتي” وبدء تدخل قطاع رجال الأعمال من خلال حساب خاص بالغرفة لدى المصرف التجاري السوري لخفض سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية في السوق الموازي بتاريخ الأحد 13/10/2019.
وأضف المركزي في بيانه أن الإعلان جاء إثر استكمال الإجراءات التنفيذية في المصرف التجاري السوري بشأن المبادرة.
واعتبر المركزي في بيانه أن مساهمة رجال الأعمال في سوق القطع الأجنبي إضافةً إلى التدخل المستمر من قبل مصرف سورية المركزي بأدوات مباشرة وغير مباشرة؛ مبادرة مهمة من شأنها تحسين سعر صرف الليرة السورية في السوق الموازية أمام العملات الأجنبية من خلال ضبط تقلبات العرض والطلب على القطع الأجنبي.
وذكر البيان أن غرفة تجارة دمشق كانت أبدت التزامها بالإعلان اليومي عن سعر العملات الأجنبية في السوق الموازي، ما يعكس حقيقة عمليات العرض والطلب على القطع الأجنبي لإلغاء أي دور لعمليات المضاربة وتأثيرات مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات التي تعمل من خارج الجمهورية العربية السورية وفق أجندات خارجية تهدف للتلاعب بالأسواق وبالليرة السورية، مع تأكيد غرفة التجارة على الالتزام التام بتسعير المواد الأساسية المستوردة والممولة بسعر الصرف الرسمي لضمان عدم ارتفاع أسعار السلع في السوق المحلية.
ولفت مصرف سورية المركزي إلى أنه يتابع بدقة عمليات تمويل المستوردات للسلع الرئيسة عن طريق المصارف العامة والمرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي.
إلى ذلك كانت تناقلت بعض المواقع الإعلامية وصفحات الفيسبوك معلومات تشير إلى بدء بعض شركات الصرافة بضخ القطع الأجنبي في السوق لمن يرغب وبسعر 625 ليرة سورية للدولار الواحد، تنفيذاً لمبادرة قطاع رجال الأعمال لحماية الليرة، وجاء ذلك عقب اجتماع لغرفة تجارة دمشق أمس وبالتنسيق المباشر مع مصرف سورية المركزي.
وأكد متابعون للمبادرة أن الضخ من خلال الصندوق مستمر، متوقعين تحسن تدريجي لسعر صرف الليرة وعودته لما كان عليه بداية العام 2019 الجاري.

المركزي سيشرف على آلية تنفيذ مبادرة قطاع الأعمال لدعم الليرة

الياسمين نيوز

أعلن مصرف سورية المركزي أنه سيشرف على الآلية التنفيذية للمبادرة التي أطلقها قطاع الأعمال لدعم الليرة السورية للوصول إلى مستوى مقبول لسعر الصرف بحكم المهام المنوطة به قانونا.

وأكد مدير الأبحاث الاقتصادية في مصرف سورية المركزي غيث علي أن المصرف يرحب بمبادرة قطاع الأعمال ومساهمة الفعاليات الاقتصادية من مصدرين وتجار وصناعيين ومستوردين فيها والهادفة لدعم الليرة وبأي مبادرة مماثلة تصب في دعم الاقتصاد الوطني.

وأشار علي إلى أن المبادرة حسبما أعلن عنها القائمون عليها تقتضي قيام رجال الأعمال والمصدرين والتجار والصناعيين المستوردين بإيداع الأموال بالقطع الأجنبي “الدولار الأمريكي” من فائض أموالهم الادخارية في حساب خاص بهذه المبادرة لدى المصرف التجاري السوري وفروعه بالمحافظات كافة وذلك تحت إشراف المركزي.

ورأى علي أن المبادرة المذكورة تدل على “الحس الوطني لدى رجال الأعمال وتحملهم لمسؤءولياتهم تجاه القضايا المتصلة بالنهوض بالاقتصاد الوطني ودعم الليرة السورية”.

من جانبه أكد نائب رئيس غرفة تجارة دمشق عمار البردان أهمية مبادرة (عملتي قوتي) التي أطلقها اتحادا غرف التجارة والصناعة السورية لما لها من أثر في تحسين سعر صرف الليرة.

وأشار البردان إلى أهمية الاجتماع الذي عقد أمس الأول في فندق الشيراتون بدمشق الذي ضم حاكم مصرف سورية المركزي وممثلي اتحادي غرف التجارة والصناعة تمهيدا لانطلاق المبادرة من خلال إيداع مبالغ نقدية بالدولار في الحساب الخاص بالمبادرة من قبل رجال الأعمال بهدف إحداث أثر إيجابي في تعديل سعر الصرف ورفع قيمة الليرة السورية في السوق الموازية.

واعتبر نائب رئيس غرفة تجارة دمشق المبادرة المذكورة عملا وطنيا سيقوم من خلاله رجال الأعمال بإيداع القطع الأجنبي في الحساب كل حسب قدرته.

قرفول: نجاح مبادرة دعم الليرة مرتبط بمدى مساهمة الجميع فيها ودعمها بشكل صادق

الياسمين نيوز

أكد حاكم مصرف سورية المركزي حازم قرفول أن “مبادرة قطاع الاعمال السوري للوقوف الى جانب الليرة السورية” ترتبط بمستوى التحديات التي تواجه الاقتصاد السوري كون سورية تشهد حرب اقتصادية بكل معنى الكلمة، والقطاع الخاص معني بمواجهة هذه الحرب فعلاً وليس فقط بالقول، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تؤكد على دور قطاع الأعمال لتعزيز قوة العملة الوطنية.

ونوه إلى أن نجاحها مرتبط بمدى مساهمة الجميع فيها ودعمها بشكل صادق، فكلما كانت المساهمة فاعلة من قبل القطاع الخاص خلال زمن مقبول يمكن أن تحصد نتائجها.

وأوضح قرفول أنه بقدر ما نخلق نوع من الاستقرار والثقة بالعملة الوطنية والاقتصاد الوطني بقدر ما نشجع رؤوس الأموال في الخارج للعودة إلى سورية، وخاصة أننا نلاحظ الآن وجود منحني متصاعد للاقتصاد والقطاع المصرفي بشكل خاص وهذا يشجع الجميع على المبادرة. كما أشار إلى أن هذه المبادرة تأتي للتأكيد على دور قطاع الأعمال في تعزيز قوة العملة الوطنية وهي مبادرة جدية وهناك عوامل ستنعكس بشكل إيجابي إن تم استغلالها .

وأجمع كل من حضر اجتماع المبادرة بوضع مبالغ مالية بالدولار كل حسب قدرته، على أن يتم دفع المبالغ تباعاً وبسعر تدخلي يحدد كل يوم بهدف خفض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار، والذي ارتفع بشكل غير مقبول وادى لرفع أسعار السلع في السوق السورية.

مساعي جديدة لخفض الدولار .. شركات الصرافة ستبدأ البيع بسعر جديد

الياسمين نيوز

تستعد اليوم شركات الصرافة في سورية، لبدء بيع الدولار في خطوة لضبط سعره في السوق السوداء.

و بين صاحب إحدى الشركات أن الـدولار سيتم تسعيره من أرض الواقع وذلك بالتنسيق مع غرف التجارة والصناعة والمصرف المركزي بحيث يكون مدروس وواقعي مع وضع هدف معين وهو السعي نحو تخفيضه.

وجاء ذلك بعد اجتماع أمس بين شركات الصرافة والمصرف المركزي، حيث أكد صاحب إحدى شركات الصرافة، أن الدولار الذي سيتم بيعه هو من حساب قطاع الأعمال السوري في المصرف التجاري، الذي تم إنشاءه للوقوف بجانب الليرة السورية من قبل اتحادات غرف التجارة والصناعة، وسيتم التركيز على الصناعيين والتجار في بيع الدولار كونهم الطبقة الاكبر التي تحتاج للدولار في عملياتهم التجارية.

وأكد أن سعر الصرف للدولار سيتجه إلى الانخفاض دون أدنى شك نتيجة هذه الخطوة، مشيراً إلى أنه في كل يوم ستصدر تسعيرة معينة لدولار السوداء.

وكانت غرفة تجارة دمشق أعلنت الخميس الفائت عن وضع خطة عمل للوقوف إلى جانب الليرة السورية، وتخفيض سعر صرف الدولار أمام الليرة وإرجاعه للمستوى الذي كان عليه في بداية العام الحالي.

وكانت هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية قد أكدت أن الشح في الـدولار ليس في سورية فقط بل طال أيضاً كافة دول الجوار، فيما أرجع رئيس مجلس الوزراء عماد خميس سبب التغيرات الأخيرة في سعر الصرف مقابل الليرة السورية، إلى المضاربات والأيادي الخارجية التي اعترفت بها أمريكا على لسان مسؤوليها.

يذكر أن مصرف سورية المركزي يثبت سعر الصرف عند 434 ليرة للشراء، مقابل 438 ليرة للمبيع، فيما يشهد سعر الصرف في السوق السوداء اختلاف كبير بين ما يتم تداوله في السوق، وما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نتائج قياسية لبنك سورية الدولي الإسلامي في النصف الأول

الياسمين نيوز

أعلن بنك سورية الدولي الإسلامي، البنك الرائد في سورية عن تحقيق نتائج مالية قياسية في النصف الأول من العام الجاري 2019، حيث ارتفع صافي الربح المحقق بنسبة 66% ليصل إلى نحو 2.9 مليار ليرة سورية مقارنة بالنصف الأول من العام السابق وذلك بعد اقتطاع الضريبة ودون احتساب أثر إعادة تقييم القطع البنيوي،

وبلغت نسبة العائد على حقوق المساهمين 9.37% مقارنة بنحو 5.9% بالنصف الأول من العام السابق، وبذلك فإن ربح السهم الواحد بلغ نحو 21 ليرة في النصف الأول من العام 2019، كما وصل إجمالي الدخلي التشغيلي للبنك في الستة أشهر الأول من العام 2019 إلى حوالى 8 مليارات ليرة سورية.

وفي جانب الموجودات حقق البنك نمواً بنسبة بلغت نحو 59% حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري 2019 ليتخطى مجموع أصول البنك حاجز 583 مليار ليرة مقابل 366 مليار ليرة في نهاية العام 2018، بينما وصل إجمالي الإيداعات لدى البنك إلى نحو 540 مليار ليرة مقابل 329 مليار ليرة في نهاية 2018 وبنسبة نمو مقدارها 64%، كما بلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 30.5 مليار ليرة في نهاية النصف الأول من العام 2019 مقابل 27.5 مليار ليرة في نهاية العام 2018 بمعدل نمو نحو 11%، كما بلغ صافي المحفظة التمويلية للبنك نحو 259 مليار ليرة حتى نهاية النصف الأول 2019 مقابل 121 مليار ليرة سورية في نهاية العام 2018 وبنسبة نمو بلغت نحو 113%. ويحتفظ البنك بمخصصات واحتياطيات كافية لمواجهة مخاطر الإئتمان، بناء على المعايير المحاسبية العالمية (معيار المحاسبة المالية الإسلامي رقم 30 ومعيار التقارير المالية الدولي رقم 9) والمعتمدة من قبل مصرف سورية المركزي، الأمر الذي يعزز قدرة البنك في المحافظة على مركزه المالي القوي. وفي تعليقه على هذه النتائج قال السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك: إننا نشعر بالفخر لتمكن البنك من تسجيل رقم قياسي في جانب صافي الأرباح في النصف الأول من العام 2019، وسنواصل تحقيق النمو في نتائج أعمالنا، الأمر الذي ينعكس في الزيادة المستمرة لحصة بنك سورية الدولي الإسلامي في السوق السورية. وأكد الست على أن النتائج المحققة جاءت مدعومة بتحسن أداء أنشطة التمويل وجودة الأصول، وأضاف: يمكننا الاستفادة من المكانة الراسخة للبنك في السوق السورية والقاعدة الرأسمالية والسيولة القوية واغتنام الفرص المتاحة من أجل تحقيق نتائج أفضل في الفترات القادمة بإذن الله تعالى.

وأضاف الست: سنواصل أيضاً تحقيق التقدم على صعيد تقديم منتجات وخدمات مصرفية متطورة بشكل كبير للمتعاملين تفضي إلى منحهم تجربة مصرفية مميزة. وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد قام بتوزيع أرباح الودائع الإستثمارية عن النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري وقام البنك بزيادة رأسماله في العام 2019 من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل إلى 15 مليار ليرة سورية، الأمر الذي يحقق متطلبات القانون رقم 3 للعام 2010 التي تقضي برفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.

وفيما يتعلق بأداء سهم البنك في بورصة دمشق فقد استحوذ سهم البنك على مانسبته 40% من إجمالي قيمة التداول في سوق دمشق للأوراق المالية في النصف الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمة التداول على سهم البنك نحو 3.8 مليارات ليرة سورية من إجمالي قيمة التداول في السوق المالية البالغة خلال الفترة حوالي 9.6 مليار ليرة سورية.

العقاري: ١٠٠ صراف آلي جديد خلال اسبوعين

الياسمين نيوز

كشف المدير العام للمصرف العقاري مدين علي أنه سيتم توريد 100 صراف للعقاري خلال الشهر الجاري وغالباً خلال أسبوعين، موضحاً أنها تشمل على العديد من المزايا المهمة وخصوصاً لجهة حجم التغذية والتي تصل لأكثر من 3 أضعاف حجم التغذية الحالية، إضافة لسرعة صرف الأوراق النقدية.

وأوضح علي أن 4 مهندسين أنهوا دورات في لبنان للتعامل مع هذه الصرافات بعد ترشيحهم بناء على طلب الشركة الموردة، معتبراً أنهم سوف يشكلون نواة تدريب للعاملين في تغذية الصرافات.

ولفت مدين إلى أنه يجري العمل على إنجاز دراسة مفصلة لتقييم حالة الصرافات العاملة حالياً وتحديد خريطة توزيع مناسبة للجديدة تلبي الاحتياجات الفعلية، وخصوصاً في مراكز المدن والمناطق التي تسجل حركة نشطة ومكتظة أمام الصرافات.

 

مشاركة مميزة لبنك سورية الدولي الإسلامي في معرض دمشق الدولي بدورته 61 سورية

الياسمين نيوز

يشارك بنك سورية الدولي الإسلامي في معرض دمشق الدولي بدورته الواحدة والستين، والذي يقام تحت رعاية الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية خلال الفترة ما بين 28 آب إلى 6 أيلول 2019.

وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد أن البنك يحرص دائماً على المشاركة في معرض دمشق الدولي لما له من أهمية كبيرة في تحقيق أهدافنا لتوسيع قاعدة عملائنا وزبائننا في الأسواق المحلية والإقليمية”.

وبين الست أن المعرض فرصة مهمة للبنك لتعزيز علاقات التعاون مع مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، لما لها من دور فعال في دعم الاقتصاد الوطني والإرتقاء به إلى مستويات أعلى، ولما لهذا المعرض أيضاً من أهمية في تحسين بيئة الأعمال وتعزيز دور القطاع الخاص وتحفيزه على النمو وزيادة قدرته التنافسية مع القطاعات الأخرى على مستوى المنطقة، إضافة إلى أهمية المعرض لجهة تعريف الزوار العرب والأجانب بالتطورات الكبيرة التي شهدها القطاع المصرفي السوري على الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها سورية خلال الفترة الماضية. وتمثلت مشاركة البنك في المعرض من خلال جناحين الأول في القطاع النسيجي والكيميائي والجناح الثاني في قطاع المصارف والتأمين وهو تأكيد على التزام البنك بالمشاركة الفعالة والمتميزة في هذا النوع من الفعاليات الاقتصادية المهمة.

وتم تشكيل فريق مصرفي متميز للحضور طوال أيام المعرض، يعمل على عرض خدمات البنك ويجيب عن التساؤلات والاستفسارات كافة التي يطرحها الزوار، كما يشمل جناح البنك في معرض دمشق الدولي على نشرات توضح الخدمات والمنتجات المصرفية المتميزة التي يقدمها البنك لعملائه عبر شبكة فروعه. وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد قام بتوزيع أرباح الودائع الإستثمارية عن النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري وقام البنك بزيادة رأسماله في العام 2019 من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل إلى 15 مليار ليرة سورية، الأمر الذي يحقق متطلبات القانون رقم 3 للعام 2010 التي تقضي برفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.

وفيما يتعلق بأداء سهم البنك في بورصة دمشق فقد استحوذ سهم البنك على مانسبته 40% من إجمالي قيمة التداول في سوق دمشق للأوراق المالية في النصف الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمة التداول على سهم البنك نحو 3.8 مليارات ليرة سورية من إجمالي قيمة التداول في السوق المالية البالغة خلال الفترة حوالي 9.6 مليار ليرة سورية.

معلومات عن البنك: يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007. ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

المركزي  يوافق على رفع سقوف القرض السكني لـ 15 مليون ليرة

الياسمين نيوز

وافق مصرف سورية المركزي  على رفع سقوف القرض السكني ليصبح 15 مليون ليرة سورية بدلاً من 5 ملايين ليرة، كما هو معمول به حالياً لدى المصرف العقاري، وأن القرار الخاص بذلك هو قيد الصدور حالياً.
وللتوسع في معرفة أثر السقوف الجديدة للقروض السكنية على السوق العقارية ومدى تلبيتها لاحتياجات العاملين وأصحاب الدخول المحدودة من المساكن، بين الخبير في الاقتصاد الهندسي الدكتور محمد الجلالي (وهو وزير سابق)  أن شريحة محدودة من المواطنين تستفيد من السقوف الجديدة وفق الأجور والمعاشات المعمول بها حالياً.
ورأى الجلالي أنه حتى يستطيع الموظف الحصول على السقف الجديد للقرض السكني 15 مليون ليرة لابد أن يزيد دخله الشهري عن 200 ألف ليرة سورية، وهو أمر غير محقق بالنسبة للعاملين لدى الجهات العامة وأصحاب الدخول المحدودة، باستثناء بعض أساتذة الجامعات وبعض العاملين في القطاع الخاص ممن يتقاضون أجوراً شهرية تزيد على 200 ألف ليرة.
وبناء علية اعتبر الجلالي أن هذه السقوف في ظل الأجور الحالية سيكون أثرها محدوداً لجهة حل متطلبات السكن لدى شريحة الموظفين، وبين أن هذه السقوف ستكون مفيدة في الأرياف أكثر منها في مراكز المدن، وخاصة دمشق، نظراً لارتفاع أسعار المساكن فيها.
أما على مستوى النشاط العقاري وأثر السقوف الجديدة في تنشيط حركة التداول (البيع والشراء) بين الجلالي أن الأثر سيكون بسيطاً، لأن السوق العقارية تعاني ركوداً بسبب تراجع القدرة على الشراء وبالتالي تراجع الطلب، خاصة مع وجود حالة تقلب في سعر الصرف وتغير مستمر في قيم التكاليف، مع ارتفاع في أسعار العقارات بشكل عام في البلد.
من جانبه، رأى الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق الدكتور رسلان خضور أن هذه الزيادة في سقوف القروض السكنية -فيما لو تحققت فعلاً- تفيد في توسيع مساحات التوظيفات للكتل المالية لدى المصرف العقاري وتشغيلها واستثمارها بدلاً من حفظها لدى المصرف، وتحقيق عائدات أفضل للمصرف، وخاصة أن المصرف لديه معدلات سيولة مرتفعة لابد من توظيفها واستثمارها.
وبين أن هذه السقوف الجديدة للقرض السكني تسهم في تنشيط السوق العقارية لكن على نطاق محدود، لكون السوق العقارية تعاني حالة ركود منذ فترة بسبب انخفاض الطلب الذي يعود لعدم توافر القدرة الشرائية لدى شريحة واسعة من المواطنين.
وعن مدى تلبية هذه السقوف لاحتياجات شريحة العاملين في الدولة وأصحاب الدخل المحدود بين أنها قد لا تلبي رغبتهم واحتياجاتهم بشكل كامل، لكنها تساعد في حل نسبي لمشكلاتهم السكنية، لجهة الشراء أو الترميم أو توسيع السكن وغيرها من الحالات المختلفة.

بنك سورية الدولي الإسلامي يوقع مع الجامعة الافتراضية مذكرة تفاهم علمي

الياسمين نيوز

وقع بنك سورية الدولي الإسلامي مع الجامعة الافتراضية السورية مذكرة تفاهم علمي بهدف إقامة تعاون علمي وثيق يعود بالنفع على كلا الجانبين، وذلك في مجال الدراسات والاستشارات والأبحاث وتبادل الخبرات المصرفية والأكاديمية والعلمية وفي إقامة أنشطة علمية وعملية وذلك في إطار ربط الأنشطة البحثية والتعليمية للجامعة وبما يسهم في تحقيق غايات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقع عن الجانبين الأستاذ بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي والدكتور خليل العجمي رئيس الجامعة الافتراضة السورية وبحضور عدد من المدراء من الطرفين.

وبهذه المناسبة قال السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك إننا سعداء بالتعاون مع الجامعة الافتراضية السورية في سبيل تقديم الدعم للموارد البشرية التي دائماً ما يعتبرها البنك حجر الزاوية لنمو أعمال أي مؤسسة، والمعيار الرئيس للحفاظ على مكانتها وإنجازاتها كون الموارد البشرية أصبحت شريكاً إستراتيجياً وعنصراً مهما من عناصر النجاح، والعمود الفقري لأي مشروع أو مؤسسة ومن هذا المنطلق فإن البنك يحرص دائماً على أن يكون له دور كبير في تطوير هذه الموارد البشرية وتقديم الدعم لهم ليكونوا مشاركين فعالين في تنمية مجتمعاتهم.

وأضاف الست: إن توقيع هذه الاتفاقية يعكس توجه البنك لتوسيع آفاق المعرفة وتنشيط التبادل والتواصل بين الجامعة الافتراضية السورية وبنك سورية الدولي الإسلامي في كل ما ينعكس إيجابا على المجتمع والإنسان. معلومات عن البنك: يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

للعام الثالث بنك سورية الدولي الإسلامي يكرم الأوائل في الشهادة الثانوية

الياسمين نيوز

كرم بنك سورية الدولي الإسلامي وللعام الثالث، الطلاب الأوائل على مستوى سورية في الشهادة الثانوية بفروعها (الأدبي – العلمي -الشرعية – المهنية النسوية – المهنية الصناعية – المهنية التجارية).
ويأتي هذا التكريم انطلاقاً من مسؤولية البنك المجتمعية وحرصه على دعم العلم والتعليم.
واستقبل السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك في مكتبه كلاً من الطلاب، قيس جربوع الحاصل على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع العلمي، راما علبة الحاصلة على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع الأدبي، غنى الشربجي الحاصلة على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع الشرعي، رضوان رمضان الحاصل على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع المهني التجاري، ساندي عثمان الحاصلة على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع المهني النسوي، علاء الدين الزامل الحاصل على المركز الأول في الشهادة الثانوية الفرع المهني الصناعي، وذلك برفقة أسرهم.
وهنأ الرئيس التنفيذي للبنك الطلاب المتفوقين متمنياً لهم المزيد من التفوق والنجاح في المراحل الدراسية المقبلة وأكد على أهمية الاستمرار في التفوق وانتقاء خياراتهم الدراسية بدقة وبعد دراسة مشبعة بالتفكير، كما توجه الست بالشكر العميق إلى الآباء والأمهات الذين تعبوا وسهروا وكافحوا من أجل رفعة أبنائهم وإرتقائهم في مجتمعهم، وأكد الرئيس التنفيذي على أن أجمل احساس ينتاب الوالدين وأنبل وأسعد لحظاتهم هي تلك اللحظات التى يرون فيها نتاج كفاحهم وتكبدهم مشاق الحياه من أجل تعليم أبنائهم.
وعرض الرئيس التنفيذي على المتفوقين القيام بجولة تعريفية تدريبية خلال الفترة القادمة للإطلاع على طبيعة العمل المصرفي في بنك سورية الدولي الإسلامي بمختلف إداراته وأقسام العمل فيه، الأمر الذي يمكنهم من التعرف على المنتجات والخدمات المصرفية المختلفة التي يقدمها البنك لعملائه وطبيعة عمل المصرف وآليات العمل فيه.
وأكد الست على أن أبواب بنك سورية الدولي الإسلامي مفتوحة أمام الطلاب الراغبين بالتعلم والتدريب في البنك لأنهم حجر الأساس في أي مؤسسة تبحث عن التطور والنمو.
ومن جهتهم أعرب الطلاب المكرمين عن شكرهم لبنك سورية الدولي الإسلامي على استقبالهم وتكريمهم، مؤكدين أن هذا التكريم سيكون له الأثر الإيجابي لتحقيق المزيد من التفوق والنجاح، مبدين سعادتهم بهذا الاهتمام والتكريم.
وفي الختام قدم الرئيس التنفيذي الدروع التقديرية والهدايا التذكارية للطلاب الأوائل، ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.
معلومات عن البنك:
يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

Read more… →

Visit Us On FacebookVisit Us On Youtube